Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مصر تخضع أرباح صناع المحتوى على مواقع التواصل للضرائب

يشمل القرار الذين يحققون إيرادات تتخطى الـ 32 ألف دولار خلال سنة من بدء مزاولتهم المهنة

منصة يوتيوب أصبحت تخضع للضرائب في مصر  (أ ف ب)

حذرت الحكومة المصرية للمرة الأولى رسمياً صناع المحتويات الفنية أو الترويجية على مواقع التواصل الاجتماعي ومنصات "يوتيوب" و"إنستغرام" و"البلوغرز" أو "اليوتيوبرز"، خصوصاً ممَن يحققون أرباحاً تتخطى حاجز الـ500 ألف جنيه (32 ألف دولار أميركي) خلال عام منذ بداية مزاولة نشاطهم التجاري بالتسجيل في مصلحة الضرائب المصرية ودفع مستحقات الدولة.

وطالبت مصلحة الضرائب في بيان رسمي، الأفراد والشخصيات الاعتبارية ممّن يصنعون محتويات فنية وخدمية على مواقع التواصل الاجتماعي التوجه إلى مأمورية الضرائب الواقعة في نطاق المقر الرئيس لنشاطهم لفتح ملف ضريبي والتسجيل على الدخل والقيمة المضافة، إذا تخطت إيراداتهم حاجز الـ500 ألف جنيه خلال 12 شهراً من تاريخ مزاولة النشاط.

حصر النشاط غير الرسمي

خطوة الحكومة المصرية نحو تقنين الترويج أو التسويق من خلال "يوتيوب" أو مواقع التواصل الاجتماعي، جاءت بعد خطوات مماثلة لحصر وضم الاقتصاد غير الرسمي تحت المظلة الرسمية للدولة، منها تطبيق الفاتورة الإلكترونية منذ فبراير (شباط) الماضي وأخيراً تطبيق نظام الإيصال الإلكتروني في إطار استراتيجية القاهرة للتحوّل إلى عالم رقمي.

وقال رئيس الإدارة المركزية لمصلحة الضرائب المصرية السيد صقر إن "الحكومة لا تسعى إلى التضييق على صناع المحتوى سواء المحتويات الفنية أو التجارية والتسويقية"، مؤكداً "أن الخطوات الجديدة ما هي إلا لتقنين الأوضاع القانونية والضريبية وتحقيق المساواة والعدالة الضريبية بين المصريين من الشرائح كافة".

فيديوهات "إنستغرام" و"فيسبوك" تخضع للضرائب 

وأوضح صقر لـ"اندبندنت عربية"، "أن الترويج والتسويق وصناعة المحتويات والفيديوهات سواء على يوتيوب أو فيسبوك أو إنستغرام وغيرها من المنصات أو التطبيقات أصبحت تُدرّ ربحاً. في المقابل، هناك من يصنعون محتويات مشابهة في القنوات الفضائية أو الإذاعات المرئية والمسموعة وغيرها من الوسائل ويدفعون الضرائب بانتظام"، قائلاً، "سيكون هناك إخلال في تطبيق العدالة الضريبية من جانب وضياع حقوق على الدولة والخزانة العامة من آخر".

وطالب "صناع المحتوى على الإنترنت بسرعة التوجه إلى المأمورية الضريبية، التابعين لها وإحضار البطاقة الشخصية وعقد إيجار أو ملكية الوحدة السكنية التي يقطنون فيها، إضافة إلى المستندات التي تثبت مزاولتهم المهنة، مثل الفواتير الخاصة بالتعاملات المالية بينهم وبين يوتيوب أو فيسبوك"، مؤكداً "أن من تثبت نتائج أعماله عن تحقيق أرباح أكثر من 500 ألف جنيه (32 ألف دولار) سيخضع لضريبتي الدخل والقيمة المضافة بنسبة 14 في المئة من إجمالي الإيرادات".

معادلة لحساب عدد المشاهدات

وعن كيفية التتبع واحتساب الإيرادات، قال إن "وزارة المالية وقّعت بروتوكول تعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يسمح لها بتتبع الإيرادات الشهرية التي يحققها أصحاب القنوات على يوتيوب وغيرها من المنصات والتطبيقات على فيسبوك وإنستغرام"، لافتاً إلى "أن عمليات التتبع تتم بطرق عدة، أهمها معادلة محددة يصار من خلالها إلى احتساب عدد المشاهدين والمتابعين لفيديو محدد بغية الوصول إلى رقم تقديري أقرب للرقم الصحيح".

وتابع، "لدينا تخمين لعدد المشاهدات والمتابعين وفق معادلة معينة، فنحصل على قيمة إيرادات قريبة جداً من الإيرادات الحقيقية وثبتت تجربتها"، مشيراً إلى وسائل أخرى يمكن من خلالها حصر المتهربين ضريبياً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

من جانبه، قال رئيس المكتب الفني في مصلحة الضرائب معوض خليل إن "قانون القيمة المضافة رقم 67 لعام 2016 فرّق بين الشركات والأفراد الذين يمارسون نشاط بيع سلع من غير المسجلين وأخضعهم للتعامل بنظام المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وبين من يقدمون خدمات مهنية أو استشارية  في المعاملات الضريبية"، موضحاً في تصريح خاص أن "الشركات والأفراد الذين يمارسون النشاط الثاني سيدفعون ضرائب إذا تخطى حجم أعمالهم حاجز الـ500 ألف جنيه سنوياً"، ومؤكداً أن "على هؤلاء التسجيل ضريبياً اعتباراً من تاريخ بدء النشاط".

وأشار خليل إلى أن "القانون رقم 67 لعام 2016 حدد العقوبات للمتهربين من دفع ضريبتي القيمة المضافة والدخل، وهو ما يعني عدم وجود ملفات ضريبية على الإطلاق بالسجن مدة لا تقل عن 3 أعوام ولا تتجاوز 5 أعوام، وبغرامة لا تقل عن 5 آلاف جنيه (318 دولاراً) ولا تتجاوز 50 ألف جنيه (3.1 ألف دولار)، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

القائمة تطال فيديوهات الفنانين والمطربين

وحول ما يبثه الفنانون والمطربون على صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي أو عبر قنواتهم على "يوتيوب"، قال رئيس المكتب الفني في مصلحة الضرائب إن هناك حالتين: إما "أن يكون الفنان أو المطرب مسجلاً في الضرائب ولم يقر على أرباحه من تلك الفيديوهات في الإقرار الضريبي وعليه دفع قيمة الضرائب عن تلك الإيرادات الجانبية"، أو في "الحالة الثانية أن يكون غير مسجل بالأساس في الضرائب وعليه التسجيل سريعاً أو التعرض لعقوبة التهرب الضريبي". وأشار إلى أن "القانون سيُطبق على الجميع من دون استثناء".

أرباح الفنانين والمطربين

وأجرى موقع Social Blade حسابات تحدد أرباح الفنانين شهرياً وسنوياً عبر موقع الفيديوهات "يوتيوب"، إذ يبلغ عدد متابعي الفنان محمد رمضان 13.2 مليون متابع، محققاً أكثر من 4 مليارات مشاهدة حتى الآن على إجمالي 516 فيديو طرحها منذ إطلاق قناته في أكتوبر (تشرين الأول) 2014، وبذلك يكون متوسط ربحه ما بين 251 ألف جنيه (16 ألف دولار) إلى ما يزيد على 4 ملايين جنيه (254 ألف دولار) شهرياً.

أما الفنان عمرو دياب، فأطلق قناته الرسمية على يوتيوب في مايو (أيار) 2006، ويتابعه 5.24 مليون شخص ونشر 212 فيديو ليكون إجمالي عدد مشاهداتها حتى الآن 1.6 مليار مشاهدة، ليكون ربحه ما بين 133.3 ألف جنيه (8.4 ألف دولار) إلى 2.1 مليون (127 ألف دولار) شهرياً.

ودشن الفنان تامر حسني قناته على "يوتيوب" في نوفمبر (تشرين الثاني) 2006 ويتابعه 7.1 مليون شخص، ووصل إجمالي عدد المشاهدات على قناته حتى الآن 2.4 مليار، وفي الشهر الأخير 30.4 مليون. ويبلغ إجمالي ربحه شهرياً ما بين 119 ألف جنيه (7.5 ألف دولار) و1.9 مليون جنيه (121 ألف دولار) شهرياً.