Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كل ما تود معرفته عن الموسم الجديد للدوري الإنجليزي الممتاز

تدعيمات كبرى لأندية القمة بحثاً عن اللقب المحلي الأغلى في أوروبا

شعار الدوري الإنجليزي الممتاز (الموقع الرسمي للبطولة)

تعود غداً الجمعة عجلة منافسات الدوري الإنجليزي للدوران في موسم جديد 2021-2022، لتتنافس أندية النخبة الـ 20 على أهم لقب محلي في أوروبا.

ويقص أرسنال شريط مباريات الجولة الأولى حين يحل ضيفاً على الصاعد حديثاً برينتفورد في استاد "غريفين بارك".

الأقوى والأغلى

ويتصدر الدوري الإنجليزي الممتاز قائمة الدوريات المحلية في أوروبا والعالم، إذ يُعد الدوري الأغلى بقيمة تسويقية إجمالية تتخطى 8.9 مليار يورو، والأعلى في تصنيف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" برصيد 87926 نقطة.

ويمتلك حامل اللقب مانشستر سيتي أغلى قائمة لاعبين في الدوري بقيمة تزيد على مليار يورو، يليه ليفربول بقيمة تتخطى 900 مليون يورو، ثم تشيلسي بـ 897 مليون يورو، ثم مانشستر يونايتد بـ 858 مليون يورو، ومن بعده توتنهام بـ 704 ملايين يورو، وأرسنال بـ553 مليون يورو، فيما ينافس بيرنلي بأقل قائمة بين الأندية الـ20 بقيمة 128 مليون يورو، وهي قيمة تزيد قليلاً على قيمة اللاعب الأغلى في البطولة الإنجليزي، وهو هاري كين مهاجم توتنهام الذي قُدرت قيمته التسويقية بـ120 مليون يورو.

وفي المركز الثاني لأغلى لاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز يتساوى الثلاثي، كيفين دي بروين صانع ألعاب مانشستر سيتي، وجادون سانشو جناح مانشستر يونايتد، ومحمد صلاح جناح ليفربول، وقيمة كل منهم 100 مليون يورو.

وبعيداً من الأرقام المالية الضخمة والانتقالات المتكررة، يُعد مارك نوبل لاعب وسط وست هام يونايتد اللاعب الأكثر وفاءً لناديه في الدوري الإنجليزي الممتاز مع دخول الموسم الجديد، إذ يلعب البالغ من العمر 34 عاماً في ناديه منذ 17 عاماً وسبعة أشهر، متفوقاً على سيموس كولمان ظهير إيفرتون الذي لم يغادر صفوف ناديه منذ 12 عاماً وسبعة أشهر.

عودة الكبار

وسيشهد الموسم الجديد تجدُد المنافسة بين أندية إنجلترا الكبرى على اللقب الذي ظفر به مانشستر سيتي في الموسم الماضي، مُضيفاً لخزائنه كأس الدوري الإنجليزي الممتاز للمرة الخامسة خلال آخر 10 سنوات، واللقب الثالث في آخر خمس سنوات.

وعمل السيتي بقيادة مديره الفني الإسباني بيب غوارديولا على زيادة قوة فريقه وسعة قائمة لاعبيه لضمان القدرة على المنافسة في كافة البطولات، فأبقى على كل لاعبيه الأساسيين إلا القائد والهداف التاريخي سيرجيو أغويرو الذي رحل بنهاية الموسم الماضي عقب نهاية عقده.

وأضاف السيتي لفريقه النجم الإنجليزي جاك غريليش من أستون فيلا في صفقة كلفت 100 مليون جنيه إسترليني، وجعلته أغلى لاعب إنجليزي على الإطلاق، وتعاقد السيتي أيضاً نع البرازيلي كايكي من فلومينينزي البرازيلي مقابل 10 ملايين يورو.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويأمل ليفربول حامل لقب اللقب في 2019-2020 بأن يستعيد قدراته وتناسقه المرعب الذي أظهره في موسم التتويج، ويعول مدربه الألماني يورغن كلوب على عودة لاعبيه من الإصابات التي ضربت الفريق في الموسم الماضي، وتسببت في ابتعاده كثيراً من سباق اللقب والاكتفاء بالسعي إلى إدراك مركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا.

ونجح ليفربول في الحفاظ على قوامه الأساسي من دون رحيل أي لاعب وسط عاصفة الانتقالات التي ضربت أندية أوروبا في ظل الخسائر المالية التي تسببت فيها جائحة فيروس كورونا، وأجبرت معظم الأندية على بيع لاعبين لتخفيف الأعباء المالية.

ودعم ليفربول خط دفاعه بأحد أهم المدافعين الشباب في القارة الأوروبية وهو الفرنسي إبراهيما كوناتى من لايبزيغ الألماني مقابل 40 مليون يورو.

وفي إستاد "أولد ترافورد" يبدو أن العملاق الأحمر مانشستر يونايتد بات مستعداً لاستكمال القتال على اللقب بعد أن احتل المركز الثاني في الموسم الماضي، وذلك بعد أن حصل مديره الفني النرويجي أولي غونار سولسكاير على مراده بضم الظهير الأيمن الإنجليزي الهداف جادون سانشو من بوروسيا دورتموند الألماني في مقابل 85 مليون يورو، في خطوة من شأنها دعم الخط الأمامي للشياطين الحُمر.

ولا يُمكن الحديث عن المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي في الموسم الجديد من دون ذكر تشيلسي الذي فجر مفاجأة في نهاية الموسم الماضي بالتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا بعد تخطي كبير القارة ريال مدريد الإسباني في نصف النهائي، ثم الفوز على البطل المحلي الإنجليزي مانشستر سيتي في النهائي.

ويبدو أن تشيلسي بقيادة مدربه الألماني توماس توخيل لم يكتف بقوة تشكيلته الشابة التي توجت أمس بلقب كأس السوبر الأوروبي على حساب فياريال الإسباني، فقرر التعاقد مع الهداف البلجيكي روميلو لوكاكو من إنتر ميلان بطل الدوري الإيطالي، في صفقة قد تكلف خزينة النادي اللندني 100 مليون استرليني.

ويبدو أن تدعيمات فرق إنجلترا لن تتوقف مع بداية الموسم، إذ عادت نهاية فترة الانتقالات إلى موعدها القديم في 31 أغسطس (آب).

الصاعدون الجدد

ويشهد الموسم الجديد عودة ثلاثة أندية لبطولة القمة هم نوريتش سيتي وواتفورد وبرينتفورد، بعد أن توج نوريتش بلقب دوري البطولة الإنجليزي في الموسم الماضي، وضمن التأهل تلقائياً واصطحب معه صاحب المركز الثاني واتفورد، بينما فاز برينتفورد في البطولة المصغرة للتصفيات التأهيلية.

وسرعان ما عاد نوريتش إلى الدوري الممتاز بعد أن هبط في موسم 2019-2020، حينما احتل المركز الأخير في المسابقة، لكنه أثبت قوته في دوري البطولة وحقق اللقب.

وبالمثل عاد واتفورد بعد موسم واحد في الدرجة الأولى، إذ هبط مع نوريتش في الموسم قبل الماضي حين احتل المركز قبل الأخير بعد خمسة مواسم في الدوري الممتاز.

أما برينتفورد فسيكون على موعد مع التاريخ حين سيشارك للمرة الأولى على الإطلاق في الدوري الممتاز بشكله الجديد، وللمرة الأولى في الدرجة الأولى منذ موسم 1946-1947، حين هبط للدرجة الثانية ومنذ ذلك الوقت لم يحالفه الحظ في العودة بين الكبار.

الحضور الجماهيري

وسيستعيد الدوري الممتاز أحد أهم نقاط قوته وتميزه بعودة الجماهير للمدرجات بعد أكثر من 18 شهراً من إجبارهم على البقاء في المنزل ومشاهدة النجوم عبر الشاشات.

ومن المنتظر أن تُلعب مباريات الدوري بحضور جماهيري كامل، وفقاً لما أعلنته حكومة المملكة المتحدة في يوليو (تموز) الماضي.

وأعلنت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز أن المشجعين سيخضعون لفحوص عشوائية عن فيروس كورونا، وعليهم الاستعداد لإثبات تلقيهم اللقاح المضاد للفيروس في خطة إلزامية.

وشددت الرابطة على ضرورة الالتزام ببروتوكولات السيطرة على كورونا بارتداء الأقنعة في المناطق الداخلية، وتجنب الاتصال الوثيق بالأشخاص غير ذوي الصلة.

وعلى الرغم من ذلك جاء في بيان الدوري الإنجليزي أنه مع هذه الخطوات لا يُمكن تأكيد استمرار الحضور الجماهيري الكامل في كل المباريات، مع التفاؤل بأنه من خلال مواصلة العمل مع المشجعين وروابط الجماهير يمكن للجميع الاستمتاع بالملاعب الكاملة والنابضة بالحياة مع البقاء في مأمن من الإصابة بكورونا.

المزيد من رياضة