Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

34 سيدة يشاركن في إدارة "شؤون الحرمين"

تم تعيين النساء في مناصب ذات علاقة بالمرأة كان يديرها الرجال في السابق

عينت السعودية نساء في مراكز قيادة في رئاسة شؤون الحرمين (أ ف ب)

تستمر السعودية في استثمار الطاقة النسائية التي تشكل أكثر من نصف مجتمعها بعد عقود لعبت القيود الاجتماعية والثقافية دوراً في تعطيلها، تمثل أخيراً في تقليد 34 سيدة مناصب قيادية في وكالات وإدارات الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، المسؤولة عن إدارة الحرم المكي والنبوي.

وأوضحت رئاسة شؤون الحرمين أن "هذا القرار ضمن النقلات النوعية التي تسعى الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لتحقيقها للمرأة السعودية المؤهلة في خدمة قاصدات الحرمين".

الجدير بالذكر أن النساء تم تعيينهن في مناصب تتعلق بشؤون المرأة في أنشطة ومجالات الرئاسة، إلا أن الرجال كانوا يديرونها خلال السنوات الماضية بسبب القيود الدينية المتشددة التي أثرت على نشاط المرأة الوظيفي في السابق.

مناصب نسائية

واستعرضت الرئاسة عبر حسابها أهم القياديات اللاتي تم تعيينهن لقيادة شؤون الحرمين، أمثال أمل بنت محمد ثنيان في منصب وكيل الرئيس العام للشؤون العلمية والأكاديمية النسائية، ومزنة بنت عبدالعزيز اللحيدان في منصب الوكيل المساعد للشؤون العلمية والأكاديمية النسائية. كما تم تعيين نجلاء بنت معيلف الشريف في منصب الوكيل المساعد للشؤون الإدارية والتدريبية والإثرائية النسائية، وتهاني بنت سعود العمري في منصب الوكيل المساعد للغات والترجمة النسائية، وروان بنت عبدالعزيز الردادي في منصب الوكيل المساعد للخدمات الاجتماعية والتطوعية الإنسانية النسائية.

وشمل القرار تعيين نورة بنت صياف العمري مديرة الإدارة العامة للمقرأة والمتون العلمية النسائية، وتكليف سمر بنت أحمد العمري مديرة الإدارة العامة للتدريب النسائية، وإيمان بنت محمد الحربي مديرة الإدارة العامة لمكتبة المسجد النبوي النسائية، وهند بنت مسعد الجهني مديرة للإدارة العامة للشؤون الإدارية النسائية، ومروة بنت مصطفى معمرجي مديرة للإدارة العامة للخدمات الاجتماعية والإنسانية النسائية. ونص القرار على تعيين أمل بنت محمد ثنيان وكيلاً لشؤون الطالبات بالكلية.

قائدات قطار الحرمين

على صعيد ذي صلة، أهلت الخطوط الحديدية بالسعودية 32 قائدة لقطار الحرمين السريع، وباشرن العمل عقب تدريبهن من قبل خبراء في عبر المعهد السعودي التقني للخطوط الحديدية "سرب" على مدى 12 شهراً ما بين التدريب النظري والعملي، وفقاً لما نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس".

وأعربت قائدات قطار الحرمين عن اعتزازهن بالعمل في هذا المجال، إذ قالت ثراء علي الزهراني، "منذ أن أعلن معهد سرب عن الفرص الوظيفية في يناير الماضي حرصت على التقديم للعمل، وتم إجراء المقابلة الشخصية والاختبار، وتم قبولي كواحدة من أول دفعة قائدات قطار سعوديات"، مفيدة بأنه تم تدريب المقبولات نظرياً وعملياً على أنظمة السلامة والأمان والمشاركة في قيادة القطار كقائدات تحت التدريب.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأشارت رنيم طلال عزوز إلى المتابعة المستمرة من المدربين في المعهد ودورهم في تأهيل الفتيات للعمل في هذا المجال، مما مكنهن من الدخول لبيئة العمل وتخطي كثير من الصعوبات.

هذه القرارات لم تكن الأولى من نوعها للسعوديات، فالمرأة تشارك بالفعل ضمن فريق المديرية العامة للجوازات في خدمة الحجاج عبر مبادرة "طريق مكة" التي أطلقتها وزارة الداخلية (أحد برامج رؤية 2030)، في خمس دول: باكستان وماليزيا وإندونيسيا والمغرب وبنغلاديش، لتسهيل إنجاز مهام الحجاج في بلدهم.

تمكين نسائي في جميع المجالات

وفي جانب آخر، عينت وزارة الخارجية السعودية، تزامناً، سارة بنت عبدالرحمن السيد وكيلاً للوزارة لشؤون الدبلوماسية العامة.

وتولت المرأة عدداً من المناصب في الخارجية قبل ذلك، بدءاً من 2019 بتعيين الأميرة ريما بنت بندر سفيرة للسعودية لدى الولايات المتحدة، لتكون أول امرأة تتقلد هذا المنصب، وتلتها آمال يحيى المعلمي بأشهر في منصب منصب سفيرة لبلادها لدى النرويج، ثم توالت التعيينات.

المزيد من العالم العربي