Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الفنون والحرف اليدوية ثورة على الأنماط المترفة

يشير المصطلح إلى حركة معمارية واجتماعية كاملة

ركزت الفنون والحرف اليدوية على الصناعات اليدوية ذات الطابع الفردي (Pinterest)

ظهر نمط الفنون والحرف اليدوية بداية في بريطانيا العظمى خلال النصف الأول القرن التاسع عشر، ثم وصل إلى أميركا في بداية القرن الـ20، ونشأ كرد فعل على الأنماط الصناعية وكثورة على الترف والمبالغة في التفاصيل التصميمية للعصر الفيكتوري من دون داع أو حاجة وظيفية، فتبنت منازلها تصاميم بصناعة يدوية ومواد سهلة الاستخدام، وركزت بدلاً من الإنتاج الضخم والبارد الذي لا روح فيه على الصناعات اليدوية ذات الطابع الفردي، فتلخصت فكرتها الأساسية بأنه من الممكن أن يسود كل من التصميم الجيد والذوق الرفيع في حال حلت الجودة محل الكمية.

حركة معمارية

ويشير مصطلح "الفنون والحرف" إلى حركة معمارية واجتماعية أوسع لا تشمل الهندسة المعمارية فحسب، بل التصاميم اليدوية بشكل عام والأقمشة والمنسوجات والفنون الجميلة وغيرها، وقد جاءت هذه الحركة كاستجابة مباشرة على الثورة الصناعية، التي تحولت بشكل جذري بعد مقاومة المهندسين والفنانين لتصاميمها المستقبلية التي وصفوها بالباردة، ورفضهم للسلع ذات الإنتاج الضخم والمواد الرديئة عديمة القيمة الفنية، وتحيزهم بشكل خاص للمنتجات الحرفية التقليدية.

وعلى عكس العمارة الفيكتورية البريطانية النموذجية، التي ركزت على الإفراط في العمارة والتفاصيل المزخرفة، احتفت حركة الفنون والحرف بجمال العالم الطبيعي، واعدة بالعودة إلى عالم البساطة أو عالم ما قبل الصناعة، فانعكس هذا الجو الإبداعي إضافة إلى العمارة على عديد من الأنشطة الإبداعية بما في ذلك الديكور الداخلي والأثاث والمناظر الطبيعية.

مخطط وظيفي

يراعى في هذا النوع من التصاميم استخدام المساحة بكفاءة وأسلوب اقتصادي، فيخطط لها بشكل جيد ومدروس بحيث لا تتطلب كثيراً من الصيانة في المستقبل، إذ تشتهر المنازل المبنية على أساس تقاليد الفنون والحرف اليدوية بمخططات أرضية وظيفية تجعل غرفها ملائمة للتصاميم المتنوعة وأنماط الديكور والاستخدامات المختلفة، فيؤخذ بعين الاعتبار بالدرجة الأولى الوظيفة كأساس في تكوين الشكل، إذ تتميز المساحات الداخلية لتصاميم منازل الفنون والحرف بالفراغات المفتوحة، وكثير من النوافذ ذات الأحجام الكبيرة لتسهيل دخول الضوء الطبيعي والانفتاح على العناصر الطبيعية الخارجية بجلبها إلى الداخل.

وعلى عكس المساحات واضحة المعالم والغرف الصندوقية في المنازل الفيكتورية، استخدمت منازل الفنون والحرف مخططات أرضية مفتوحة، تؤكد على التصميم العملي الذي لا يسمح فقط لأصحابها بالتنقل بسهولة، ولكن يسهم أيضاً في إبقائها جيدة الإضاءة ويمكنها من التحكم بشكل جيد في المناخ.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

تفاصيل عامة

من الممكن أن تكون واجهة المنزل المصمم على "طراز الفنون والحرف" متماثلة أو غير متماثلة، وعادة ما تكون أسقفها جملونية منخفضة الميل للمساعدة في الحفاظ على الحرارة وزيادة الشعور بالدفء والراحة، ولكن من النادر العثور على منزل على طراز الفنون والحرف اليدوية من دون شرفة أمامية مسقوفة واضحة المعالم ومرتكزة على أعمدة دعم بارزة، ويمكن لها أن تقتصر على منطقة الباب الأمامي أو أن تلتف في بعض الأحيان بطريقة ما حول المنزل.

أما داخلياً، فتستمر محاولة استحضار الأجواء الخارجية من خلال الحجر والخشب المصنوع يدوياً، مع ميزات معمارية أساسية كالأثاث المدمج، مثل أرفف الكتب المدمجة ومقاعد النوافذ والخزائن، إضافة إلى العوارض الخشبية المكشوفة، التي نراها على السطح أو داخل المنزل على حد سواء.

ويحتوي الطابق الأول عادة على غرفة معيشة مفتوحة، غالباً ما تتوسط أحد جدرانها مدفأة كبيرة تعمل كنقطة محورية في الغرفة، ويحتمل كذلك وجود مدفأة أخرى في أكبر غرفة نوم، في حال وجود طابق ثان، كما تتصل منطقة المعيشة بمساحة لتناول الطعام أو مساحة متعددة الاستخدامات مع مطبخ صغير في جانب الجزء الخلفي من المنزل.

مواد طبيعية

وفي محاولة لرفض الفترات التصميمية التي جاءت قبلها ورغبة في محاكاة منازل القرون الغابرة، شجعت الحركة على استخدام المواد المحلية فبنيت أقدم منازلها باستخدام مواد بناء مرتبطة بالعالم الطبيعي مثل الخشب والجص والحجر والقرميد الريفي، التي توزعت في جميع أنحائها إضافة إلى الأعمال اليدوية المميزة والمصممة بدقة، مثل الأعمال المعدنية المطروقة واستخدام النحاس والبرونز الأصيل، لذا فإن منزل "الفنون والحرف اليدوية" غالباً ما يوحي بأنه جيد الصنع ومخطط له بكفاءة عالية.

أما الألوان فقد اشتقت لوحتها بشكل أساس من الألوان الرئيسة، الأحمر والأزرق والأصفر، وتدرجاتها المتوسطة كالقرمزي الداكن في الأعمال الجلدية والباذنجاني وغيرها، إضافة إلى الرمادي والأخضر الزيتوني، فتنوعت بين الترابية والمحايدة أو المشرقة والنابضة بالحياة.

أنواع معمارية عدة

وتعد المنازل المصممة على طراز الفنون والحرف اليدوية واحدة من أكثر أنماط العمارة تعقيداً، لذا لم تتبع نماذجها القديمة نمطاً واحداً، بل اعتمدت نهجاً يتنوع بين أنواع معمارية عدة، إذ يعود جذر عديد من الأساليب التصميمية الشائعة إلى حركة الفنون والحرف اليدوية، مثل الطراز الحرفي Craftsman الذي يتميز بمخططات واسعة ومفتوحة وأسقف جملونية منخفضة وشرفات أمامية وعوارض خشبية مكشوفة، وطراز Bungalow أو الأكواخ الصغيرة بطابق واحد التي صممت لتكون سهلة البناء بتكلفة يسيرة للعائلات العاملة في أوائل القرن الـ20. وتميزت بشرفات صغيرة وأفاريز متدلية، واستثمرت مساحتها الداخلية الصغيرة بكفاءة باستخدام خزائن ضيقة وخزائن ورفوف مدمجة، إضافة إلى أنماط مثل، American Foursquare، Prairie School، Tudor، وغيرها.

المزيد من ديكور وحدائق