Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

احتجاجات حاشدة في الأرجنتين بسبب الغلاء

طالب المتظاهرون بزيادات في الأجور تتماشى مع التضخم ومزيد من الإنفاق الاجتماعي

قفزت نسبة الفقراء بالأرجنتين إلى 40 في المئة (أ ف ب)

احتشد آلاف الأرجنتينيين المحبطين في وسط العاصمة بوينس آيرس، الأربعاء 17 أغسطس (آب)، مطالبين الحكومة بالتحرك لزيادة الأجور وإعانات البطالة في مواجهة زيادات حادة في أسعار المستهلكين وضعف العملة المحلية (البيزو).

ودفعت الأزمة الاقتصادية في البلد الواقع في أميركا الجنوبية أعداد الفقراء لتقفز إلى 40 في المئة من السكان، بينما يسعى الرئيس ألبرتو فرنانديز جاهداً لإيجاد حلول لمعدل تضخم سنوي يحوم حول 70 في المئة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ووصل المتظاهرون إلى قصر كاسا روسادا الرئاسي ومبنى الكونغرس، بعد أن سدوا الطرق الرئيسة في العاصمة، وتسببوا في توقف حركة المرور.

وطالب المتظاهرون بزيادات في الأجور تتماشى مع التضخم، ومزيد من الإنفاق الاجتماعي، لتخفيف معاناة اقتصادية على نطاق واسع.

وقال بابلو مويانو، رئيس نقابة (سي جي تي) العمالية التي تمثل في معظمها موظفي الحكومة، "لا يمكننا الاستمرار مع هذا المستوى للتضخم، حيث نفقد أجزاء من رواتبنا كل يوم".

ويجري تحديث الأسعار في محال البقالة والمتاجر بشكل مستمر، لتعكس تضخماً جامحاً ارتفع الشهر الماضي وحده 7.4 في المئة، وهي أعلى زيادة شهرية في عقدين.

المزيد من الأخبار