Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"125 سنة سينما" في افتتاح مهرجان الإسكندرية

تكريم خالد الصاوي وسلوى خطاب والدورة الـ 37 تحمل اسم المخرج على بدرخان ورئيس المهرجان يكشف العراقيل

خالد الصاوي وسلوى خطاب أثناء التكريم (إدارة مهرجان الإسكندرية السينمائي)

على الرغم من تحديات كورونا وتهديدها العديد من المهرجانات المصرية والعربية والعالمية، تمكن مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط من افتتاح الدورة الـ 37 بالإسكندرية، التي تحمل اسم المخرج المصري علي بدرخان الذي تم تكريمه، وحضر حفل الافتتاح عدد كبير من النجوم بينهم إلهام شاهين وهالة صدقي وأحمد وفيق وكريم قاسم ورانيا فريد شوقي وكُرم خالد الصاوي وسلوى خطاب وسط حفاوة من الحضور.

وحرص المهرجان على تكريم عدد آخر من المبدعين بينهم اسم الكاتبة الراحلة كوثر هيكل، وتسلمتها نجلتها الكاتبة سماح أبوبكر عزت والكاتب خالد منتصر والناقدة خيرية البشلاوي، وتسلم مدير التصوير محسن أحمد تكريم المخرج طارق التلمساني الذي تغيب لظروف طارئة، وبالنسبة إلى تكريم المخرج عمر عبدالعزيز فقد تسلمه شقيقه المخرج محمد عبدالعزيز.

لمسة وفاء

وبدأ الحفل بعرض فيلم "125 سنة سينما" من إخراج محمد مرسي، وفي لمسة وفاء للنجوم الراحلين خلال الفترة الماضية تم عرض مجموعة من صور النجوم الراحلين الذين فارقوا عالمنا خلال عام 2021، بينهم وحيد حامد وعزت العلايلي ويوسف شعبان وهادي الجيار وعادل هاشم وسمير غانم ودلال عبدالعزيز وفيصل ندا .

وأكد رئيس مهرجان الإسكندرية الناقد الأمير أباظة لـ "اندبندنت عربية"، "أن هذه الدورة من المهرجان لم يكن من السهل خروجها إلى النور، بخاصة أن مصر تخوض حرباً شرسة مع كورونا، إضافة إلى المسار الرئيس المتمثل في التنمية".

وأكد "أن المهرجان هذا العام يحتفي بالسينما بشكل جديد، وحرصنا أن تحمل اسم المخرج علي بدرخان بالتوازي مع احتفاله بالعيد الماسي لميلاده، كما سيتم تكريم السينما السورية، واختيار نظيرتها اليونانية ضيف شرف المهرجان".

 

 

تعزيز العلاقات

وقالت وزير الثقافة المصرية إيناس عبدالدايم في كلمتها، "إن مهرجان الإسكندرية السينمائي من أهم المهرجانات العربية، فهو بمثابة جسر تواصل يربط شعوب البحر المتوسط وكذلك الجنوب بالشمال، وأبرز ما قدمه المهرجان خلال 37 عاماً أنه حقق التقارب بين سينما وثقافات دول البحر المتوسط، في وقت تهتم الثقافة بتعزيز العلاقات بين مصر وجيرانها شرقاً وغرباً وشمالاً".

جوائز ممدوح الليثي

وبالنسبة إلى نتائج مسابقة ممدوح الليثي للسيناريو التي يقدمها المهرجان، فقد أعلنت نتائجها المخرجة إنعام محمد علي والمؤلف عاطف بشاي وشريف نجل الكاتب الراحل ممدوح الليثي، إذ شارك في هذه المسابقة 19 سيناريو تم اختيار ثلاثة منها، وفاز بالجائزة الأولى وقيمتها 17 ألف جنيه (1083 دولاراً أميركياً) فيلم "سينما كايرو"، وذهبت الثانية وقيمتها 12 ألفاً (764 دولاراً) لسيناريو فيلم "بلوك د"، فيما حصل على الجائزة الثالثة فيلم "ضحكي ودموعي وسنيني السودا".

مسابقة الأفلام الطويلة

وأعلنت إدارة المهرجان لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الطويلة لدول البحر المتوسط، التي تترأسها المنتجة الإيطالية انغريد ليل هوجتون، وبعضوية كل من الفنانة الإسبانية كارلانيتو، والمخرج السوري جود سعيد والمخرج المصري سامح عبدالعزيز والمخرج الفرنسي أوليفييه كوسيماك، وسيتم عقد ندوات يومية لأهم ضيوف المهرجان، منهم الفنان السوري دريد لحام إضافة إلى أبرز المكرمين.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتضم مسابقة الأفلام الطويلة لدول البحر المتوسط 13 فيلماً، وهي الفرنسي "خوان" والإسباني "هذه كانت الحياة" والمغربي "أناطو"، والفرنسي "الليل مكاننا" والمصري "وش القفص"، واليوناني "إكسبرس إسكوبيليتز" والمغربي "مرجانة" والسوري "الظهر إلى الجدار" واللبناني "يوسف" و"هذه الليالي المظلمة" من البوسنة و"أسدان في الطريق إلى البندقية" من ألبانيا و"الطريق المسدود" من سلوفينيا و"السباحة الحرة إلى الجبل الأسود" من ألبانيا.

كما أعلنت إدارة المهرجان لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة لدول البحر المتوسط بعضوية كل من المخرجة البوسنية إينا سينديجارفيتش والأكاديمي المغربي حسن الروخ والفنان المصري كريم قاسم والمخرجة الإسبانية نايرا سانز فوينتس والناقد الألماني توماس كاسكي.

وتضم مسابقة الأفلام القصيرة لدول البحر المتوسط 17 فيلماً هي الروماني "لا أحد" للمخرج ميهانيا راريس هانتيو، والمصري "يُحكى أن" للمخرج عبدالفتاح زيدان والتونسي "حفيد عائلة مراد" للمخرج أبانوب يوسف والفلسطيني "أورانوس" للمخرجة آية أحمد مطر بيع والفرنسي "تحت التراب" للمخرج ايريك ريبوت والسوري "حبل الغسيل" للمخرج محمود جقماقي واليوناني "هانسل" للمخرج فيفيان باباجورجيو والمصري "باب معزول" للمخرج إسلام رزة والإيطالي "أنا أحب" للمخرج سيمون بوزيلي و"يوم موت الرجل" من مصر إخراج محمد مالك و"نهاية المعاناة" من اليونان إخراج جاكلين لينتزو و"المسيرة الأخيرة" من الجزائر إخراج محمد نجيب العمراوي و"الموجة الأخيرة" من المغرب إخراج مصطفى فارماتي و"القصر الشرقي" من لبنان إخراج ليان ورينو والفيلم الفرنسي المغربي "نشيد الخطيئة" للمخرج خالد معدور و"الوداع فيسنا" من سلوفينيا وأستراليا إخراج سارة كيرن و"الشباب لا ينام" من فرنسا من إخراج بيرين لامي وكويكيا.

المزيد من سينما