Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

انطلاق مهرجان الإسكندرية السينمائي بلا افتتاح

فريد شوقي وإيناس الدغيدي نجما اليوم الأول والدورة الـ 36 تحمل اسم عزت العلايلي وتكرمه

المخرجة المصرية إيناس الدغيدي أثناء التكريم  (مهرجان الإسكندرية السينمائي)

وسط إجراءات احترازية مشددة بسبب فيروس كورونا، إضافة إلى الظروف المناخية الطارئة التي تمر بها محافظة الإسكندرية، بدأت إدارة مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط فعاليات المهرجان في دورته الـ 36 بعد إلغاء حفل الافتتاح بسبب سوء الأحوال الجوية، حيث كان من المقرر إقامته بدار الأوبرا. وتحمل دورة المهرجان الحالية اسم الفنان المصري عزت العلايلي، وسيتم تكريمه، إضافة إلى صلاح عبدالله ورغدة والمخرجة إيناس الدغيدي ومدير التصوير محسن أحمد.

ندوات المهرجان

وأقيم عدد من الندوات خلال اليوم الأول من المهرجان، منها ندوة تكريم اسم مدير التصوير الراحل عبدالعزيز فهمي، احتفالاً بمئويته بحضور بنات شقيقه نيللي ولطيفة فهمي، حيث عرف ببصماته الواضحة في صناعة السينما، خصوصاً في مرحلة الستينيات، وكان من أوائل الذين درّسوا في المعهد العالي للسينما، وتخرج على يديه عدد من عمالقة الفن مثل مدير التصوير محسن أحمد وغيره. وكشف مدير التصوير وتلميذ الراحل محسن أحمد، عن أنه أب له، وكان يرعى إبداع طلابه، وأكد أنه كان لديه مدرسة خاصة نطلق عليها "مدرسة عبد العزيز فهمي"، وأكد أن إبداعه ظهر من خلال فيلم "المومياء"، وأن المتخصصين يدركون قيمة عبدالعزيز فهمي أكثر من الجمهور، بخاصة أنه من أوائل مديري التصوير في مصر، الذي استعان بأضواء الطبيعة ليبتكر في صورته، ولم يكن يقلد الأجانب بل يصنع صورته الخاصة.

تكريم إيناس الدغيدي

ووسط حضور فني وجماهيري، كرّم مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي المخرجة السينمائية المصرية إيناس الدغيدي، بحضور عدد من النجوم منهم عزت العلايلي وإلهام شاهين وهالة صدقي.

وأكدت الدغيدي سعادتها الكبيرة بالتكريم، وقدم المخرج الشاب نور الدين فيلماً وثائقياً عن مسيرتها الفنية الذي أبكى الدغيدي أثناء عرضه، إذ سجل الفيلم بداية مشوارها في الإخراج.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وعلقت الدغيدي على الأمر بقولها، إنها التحقت بمعهد السينما لأنها رُفضت في أكثر من مكان، ونصحها أساتذتها بالتقديم في قسم الإنتاج، وقبلوها بالفعل، وعرفت من هناك معنى كلمة فن، بخاصة أن المخرج الراحل صلاح أبو سيف نصحها أن تتجه إلى الإخراج السينمائي، وأشارت أنها لم تتخيل أن تخرج امرأة فيلماً ما، لافتة إلى أن تلك الفترة كانت صعبة، ولا توجد مساحة لظهور أي مخرج جديد، كما واجهت مشكلة أخرى متعلقة بالبحث عن ثقة المنتجين فيها لتمويل أفلامها.

في هذا الصدد، قالت إلهام شاهين إن تكريم مهرجان الإسكندرية السينمائي للدغيدي هو احتفاء بالفكر التنويري، ولفتت إلى أن إيناس مميزة في أعمالها وجريئة في مواضيعها، مؤكدة أنها قدمت قضايا لا يستطيع الكثير من المخرجين تقديمها، وأشارت إلى أنها تمنت أن تعمل معها بعدما شاهدت لها فيلم "عفواً أيها القانون".

ندوة ملك الترسو 

وبمناسبة مئوية ميلاد الفنان الراحل فريد شوقي، أقيمت احتفالية تكريم تحت عنوان مئوية "ملك الترسو ووحش الشاشة فريد شوقي"، بحضور زوجته سهير ترك وابنتيه عبير ورانيا، وعدد من النجوم.

وتحدث الناقد سمير شحاته عن الراحل بقوله، عندما أراد الرئيس جمال عبدالناصر أن يخاطب الرأي العام أثناء العدوان الثلاثي، لم يجد غير فريد شوقي الذي طلب منه تقديم وحشية العدوان الثلاثي في فيلم "بورسعيد".

وأشارت زوجة الراحل سهير ترك إلى أن فريد شوقي صنع نفسه بنفسه، وظل بطلاً حتى آخر يوم في حياته، كما أنتج أفلاماً مهمة عالجت قضايا مجتمعية وتعتبر من العلامات في السينما المصرية، وتصدر دائماً لحل مشكلات الفنانين، واعتبر نفسه كبير العائلة الفنية. ودائماً ما كان مهموماً بمشكلات الناس، ويحب تدوين أية تفاصيل إنسانية يستعين بها في أعماله.

وتحدثت ابنته رانيا فقالت، "ترجيته كثيراً حتى احترف التمثيل، وحينما وافق نصحني أن أدخل من الباب الشرعي للفن وهو معهد الفنون المسرحية، وقام بتقديم أوراق اعتمادي للمعهد أنا وشقيقتي عبير".

من جانبه، كشف الأمير أباظة رئيس مهرجان الإسكندرية، "أن فريد شوقي استحق لقب فنان الشعب عن جدارة، لذلك يمنحه مهرجان الإسكندرية اللقب ذاته، وهي المرة الأولى والأخيرة التي يعطي المهرجان هذا الوسام لفنان، ليكون الثالث الذي يحمل هذا اللقب بعد الموسيقار سيد درويش ويوسف وهبي". وقلّد زوجة الراحل الوسام، مؤكداً أنه لا يجد أقرب منها لتسلمه نظراً لدورها الكبير في حياة الراحل.

 

 

توثيق التنمية المجتمعية سينمائياً

في جانب آخر، تشارك وزارة التضامن الاجتماعي بخمسة أفلام تسجيلية قصيرة ضمن فعاليات المهرجان، وتأتي مشاركتها بهدف توثيق التنمية المجتمعية سينمائياً لتعزيز الوعي العام بقضايا التضامن الاجتماعي من خلال الفن والسينما. ومن هذه الأفلام "حياة جديدة"، الذي يتناول تعاون القطاع الخاص في توظيف الأشخاص من ذوي الإعاقات السمعية في مختلف الوظائف بكبرى الشركات، لتمكينهم ودمجهم في المجتمع.

وكذلك فيلم "نساء التضامن" الذي يتناول عدداً من القضايا في ملف التمكين الاقتصادي للمرأة، وقرض مستورة، وبرنامج تكافل وكرامة، وبرنامج وعي ونماذج ناجحة من سيدات التضامن من الأيتام، ومشروع الغارمين، ومنظمات المجتمع المدني، إضافة إلى فیلم "فرصة تانية"، وتدور أحداثه حول تطوير المؤسسة العقابية بالمرج، وما يتلقاه الأبناء من برامج لإعادة الدمج والتأهيل، ومنحهم فرصة حقيقية للحياة بشكل أفضل.

كما تشارك الوزارة أيضاً بفیلم "دیارنا الفيوم"، الذي تدور أحداثه حول قصة حياة سيدتين من الفيوم اشتهرتا في المحافظة بحرفتهما في صناعة الخوص والخزف، فضلاً عن مشاركتهما في معرض ديارنا للأسر المنتجة. وتتضمن مشاركة وزارة التضامن في المهرجان أيضاً بفيلم "التدخل السريع"، الذي يتناول حياة فريق من أهم فرق الوزارة، وكيفية تعامله مع الحالات التي يتم الإبلاغ عنها وكيفية إيداعهم دور الرعايا.

خطة التأمين الطبي للمهرجان

وكانت وزارة الصحة المصرية عقدت مؤتمراً صحافياً أعلنت فيه خطة التأمين الطبي لفعاليات مهرجان الإسكندرية السينمائي، إذ أكدت تقديم الخدمات الطبية لمبادرات الصحة العامة من خلال خمس عيادات متنقلة، وتوفير سبعة أكشاك طبية تضم الأدوية والمستلزمات الوقائية، وأكد وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية التأمين الطبي الكامل للمهرجان طوال فترة انعقاده. من جانبها، التزمت إدارة المهرجان بالإجراءات الاحترازية وعدم إقامة أية احتفالات بالأماكن المغلقة طبقاً لقرار مجلس الوزراء.

المزيد من فنون