Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

متحورات كورونا تزيد الضغوط على مؤشرات الأسواق الدولية

أسهم أوروبا تصعد بدعم المرافق والعقارات والذهب يهبط مع صعود الدولار

قلق في الأسواق العالمية بسبب سرعة انتشار حالات المتحورات لكوورنا وضبابية التعافي الاقتصادي (أ ب)

مع موجة متحورات كورونا الجديدة، باتت الأسواق في قلق بعد تحذيرات دولية لتوخي الحذر من التداعيات، في وقت تستعد بعض الدول لرفع القيود المتبقية تقريباً، وقد مثلت هذه المؤشرات ضغوطاً على الأسواق مع ارتفاع حالات الإصابات في آسيا وأوروبا.

وارتفعت الأسهم الأوروبية، إذ يسعى المستثمرون إلى الأمان في القطاعات الدفاعية مثل المرافق والعقارات بسبب المخاوف المستمرة من أن انتشار سلالات متحورة من فيروس كورونا يقوّض التعافي الاقتصادي العالمي، وارتفع المؤشر "ستوكس 600 الأوروبي" 0.2 في المئة مواصلاً مكاسبه بعد انتعاش قوي، الجمعة، التاسع من يوليو (تموز).

وارتفعت أسهم المرافق والعقارات والخدمات المالية بين 0.5 في المئة وواحد في المئة، بينما انخفضت أسهم البنوك والتعدين والسيارات الحساسة للاقتصاد.

 المنازل في بريطانيا

إلى ذلك، أظهر بحث من مؤسسة "ريزوليوشن فاونديشن" البحثية أن زيادة في سوق الإسكان في بريطانيا وارتفاع أسعار الأسهم العالمية أديا إلى مكاسب غير متوقعة للأسر ذات الدخل المتوسط والأكثر ثراء خلال جائحة كورونا.

وارتفعت ثروة الأسرة البريطانية المتوسطة 7800 جنيه إسترليني (10800 دولار) بسبب ارتفاع أسعار الأصول، وأيضاً بدرجة أقل، بسبب انخفاض الإنفاق اليومي على الرغم من مواجهة بريطانيا أسوأ تباطؤ اقتصادي منذ أكثر من 300 عام في عام 2020.

وقال جاك ليزلي، كبير الاقتصاديين في مؤسسة "ريزوليوشن"، "أُجبرت العديد من الأسر على الادخار بدلاً من الإنفاق أثناء عمليات الإغلاق، بينما استمرت أسعار المنازل في الارتفاع حتى مع انخفاض ساعات العمل". وجاءت أكبر نسبة زيادة في الثروة لمن هم في منتصف قائمة توزيع الثروة والذين ارتفعت قيمة صافي أصولهم تسعة في المئة للشخص البالغ نتيجة ارتفاع حاد في أسعار المساكن.

وارتفعت أسعار المنازل في بريطانيا 9.9 في المئة في العام حتى مارس (آذار) في أكبر زيادة منذ عام 2007 مدعومة بخفض ضرائب شراء العقارات، وزيادة الطلب على المنازل الأكثر اتساعاً المناسبة للعمل من المنزل.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وشهدت أغنى 10 في المئة من الأسر، التي تمتلك نسبة أكبر من ثروتها في شكل أسهم، ونسبة أقل في الإسكان من الأسرة المتوسطة، ارتفاعاً بنسبة مئوية أقل، لكن أكبر مكسب مطلق، والذي بلغ 44 ألف جنيه لكل شخص بالغ.

وقالت مؤسسة "ريزوليوشن" إن على الحكومة البريطانية أن تنظر بجدية أكبر في كيفية فرض ضرائب على الزيادات في الثروة بدلاً من وضع معظم العبء الضريبي على الدخل المكتسب والإنفاق.

ومن المرجح أيضاً أن تثير هذه النتائج اهتمام بنك إنجلترا الذي يعتقد أن الاقتصاد البريطاني قد يحصل على دعم متواضع من إنفاق الأسر جزءاً من ثروتها الإضافية.

الذهب يهبط مع صعود الدولار

وانخفضت أسعار الذهب، وتتجه لتسجيل أكبر هبوط في أسبوعين تقريباً مع تراجع جاذبية المعدن جراء انتعاش الدولار والأسهم.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.4 في المئة إلى 1800.96 دولار للأوقية (الأونصة)، وهبطت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.6 في المئة إلى 1799.30 دولار للأوقية.

وارتفعت الأسهم الآسيوية بعدما سجلت "وول ستريت" مستوى قياسياً مرتفعاً، يوم الأحد، بينما صعد مؤشر الدولار 0.1 في المئة، وكان قد تراجع على مدى الجلستين السابقتين.

وقال محللون إن الذهب قد يلقى دعماً من المخاوف المرتبطة بسلالة "دلتا" التي قد تبطئ وتيرة التعافي الاقتصادي العالمي واستمرار سياسات التيسير النقدي.

الأسهم اليابانية تتعافى

وفي طوكيو، تعافت الأسهم اليابانية بفضل الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية، مع تجدد الآمال في تعاف اقتصادي سريع، في وقت قفز سهم "ياسكاوا إلكتريك" بعدما رفعت توقعات الأرباح السنوية.

وصعد المؤشر "نيكي 2.25" في المئة ليغلق عند 28569.02 نقطة، في حين تقدم المؤشر "توبكس" الأوسع نطاقا 2.14 في المئة إلى 1953.33 نقطة، وحقق المؤشران أكبر مكسب في ثلاثة أسابيع عقب هبوط على مدار على مدار ثلاث جلسات متتالية ليقتربا من أقل مستوى في ثمانية أسابيع يوم الجمعة.

واقتدت أسهم اليابان بإغلاق "وول ستيرت" القوي، يوم الجمعة، وسجلت المؤشرات الثلاثة الرئيسة للأسهم الأميركية مستويات إغلاق قياسية مرتفعة في نهاية الأسبوع الماضي بقيادة أسهم القطاع المالي وغيرها من القطاعات المرتبطة بالاقتصاد.

وقفز سهم "ياسكاوا إلكتريك"، المصنعة لأجهزة الروبوت، والتي تعد مؤشراً لاتجاه أرباح المصنعين اليابانيين، 6.47 في المئة، بعدما توقعت زيادة أرباح التشغيل 29 في المئة وصعد سهم "فانوك" 6.6 في المئة.

وقاد مصنعو الآلات الصناعية والأجهزة المنزلية والآلات الكهربائية المكاسب بعد انتعاش طلبيات الآلات اليابانية للشهر الثالث على التوالي في مايو (أيار)، وحقق سهم "فانوك" أكبر مكسب على المؤشر "نيكي" يليه "ياسكاوا" ثم "شوا دينكو" وارتفع 5.66 في المئة.

المزيد من أسهم وبورصة