Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

حواجز ووجبات طعام لتغيير وجهة قطيع الفيلة المتجول في الصين

حالت السلطات دون دخول القطيع إلى المناطق المأهولة والمكتظة

تخطط سلطات الحياة البرية في الصين لجذب قطيع الفيلة المتجول الذي حاز شهرة واسعة من خلال وضع طعوم غذائية وحواجز طرقات لتغيير وجهتها وتوجيهها إلى مسكن ملائم مع مواصلة الحيوانات الشاردة رحلتها في مقاطعة يونان، بحسب ما أفادت وسائل الإعلام الرسمية.

ونال قطيع الفيلة اهتماماً عالمياً بعد أن اجتاز مسافة تخطت 500 كلم عن موطنها الأصلي في محمية للحياة البرية في مقاطعة يونان جنوب غربي الصين، والواقعة على تخوم عاصمة الولاية كونمينغ مع ورود تقارير مباشرة عن كل تحركات القطيع وتتبعها لحظة بلحظة. وانتشرت مقاطع فيديو عن الفيلة بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي فضلاً عن موقعي "تويتر" و"يوتيوب".

ونشرت السلطات الصينية مئات العناصر الأسبوع الماضي لتتبع تحرك الفيلة وتجنب وقوع أي نزاع في حال حطت الرحال في مساكن بشرية. وبحسب وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا"  Xinhua، يقوم أكثر من 319 عنصراً وما يفوق 600 آلية و18 طائرة من دون طيار بمراقبة القطيع الذي يواصل تجواله، فيما أُخلي 3548 شخصاً، السبت.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وراقبت السلطات القطيع عن كثب على مدى أكثر من شهر، وشمل ذلك إرسال الشرطة لإخلاء الطرقات أو إلهاء الفيلة لإبعادها عن المناطق المأهولة.

وعُلم أن القطيع أخذ قسطاً من الراحة، الإثنين، التُقطت خلاله صور للفيلة وهي نائمة معاً في إحدى الغابات في ضواحي جنوب غربي مدينة كونمينغ الصينية. وانتشر فيديو يُظهر القطيع نائماً كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكرت السلطات الصينية أنه عوضاً عن 15 حيواناً كانت تتألف منها المجموعة، واصلت 14 فيلاً سيرها حتى بلغت بلدة شيجي في مدينة يوكسي بعد أن انفصل أحد الفيلة عن القطيع منذ ثمانية أيام، وبقي في مقاطعة جينينغ في كونمينغ. 

وتواجه الفيلة الآسيوية خطر الانقراض وتستمر في الحصول على حماية قصوى من الدولة الصينية. وغالباً ما يتم رصدها في محافظة يونان. وخلال العقود الأخيرة، تضاعف عدد الفيلة في المقاطعة بفضل جهود الحماية الحثيثة. ويعتقد خبراء الحياة البرية أنه يمكن لهذا أن يكون سبباً محتملاً لهجرة الفيلة.

ويعتبر إيفان صان، مدير حملة الحياة البرية في منظمة حماية الحيوانات الدولية في الصين أن "سبب هجرة هذا القطيع ما زال غامضاً ولكن قد يكون النقص في موارد الغذاء ونمو عدد الفيلة وبالأخص فقدان مساكن الفيلة من أبرز الأسباب المحتملة الكامنة وراء هذه الهجرة".

© The Independent

المزيد من منوعات