Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بريطانيون يغادرون إسبانيا تجنباً لوضعية مهاجرين غير شرعيين

مغتربو المملكة المتحدة بات في إمكانهم البقاء بلا تصريح في معظم دول الاتحاد الأوروبي فقط لمدة تصل إلى 90 يوماً ضمن فترة 180 يوماً

إسبانيا موطن لمئات الآلاف من المغتربين البريطانيين الذين يشعرون حاليا بالقلق مع فقدانهم حق الإقامة الدائمة هناك بعد بريكست (رويترز)

انقلبت الحياة المشمسة في إسبانيا رأساً على عقب بالنسبة إلى عدد من المغتربين البريطانيين، الذين بات يُفترض أن يعودوا إلى المملكة المتحدة بسبب القوانين الجديدة التي بدأ تطبيقها بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ويتعين على الذين لا يرغبون في تقديم طلب الحصول على الإقامة في إسبانيا، أن يعودوا إلى بريطانيا، خصوصاً أن قوانين حرية الحركة في دول الاتحاد الأوروبي لم تعد سارية بالنسبة إلى مواطني المملكة المتحدة.

وإذا رغب أحد المواطنين البريطانيين في التغاضي عن تسجيل طلب للحصول على إقامة قانونية، أو إذا رُفض طلبه، فيتعين عليه مغادرة إسبانيا بحلول الحادي والثلاثين من مارس (آذار) تحت طائلة اعتباره مهاجراً غير شرعي، مع ما يستتبع ذلك من احتمال تعرضه لخطر الترحيل القسري.

وذكرت معلومات أن الشرطة الإسبانية تتوقع الشروع في إجراءات ترحيل ما يصل إلى 500 مواطن بريطاني، خلال الأسبوع الأول من تطبيق القوانين الجديدة.

وما يزيد في تعقيد الأمور، الضعوط الإضافية الناجمة عن وباء "كوفيد - 19"، والتي تسببت في تأخر السلطات الإقليمية التي تواجه أعباء عدة في الوقت الراهن في إجراءات إبلاغ المقيمين لفترات طويلة في إسبانيا، بما إذا كان يُسمح لهم بالبقاء في البلاد، أو ما إذا كان يجب عليهم العودة إلى المملكة المتحدة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

شون كرومبر بريطاني، وصوّت لمصلحة خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي في عام 2016، قال لشبكة "غلوبال 247 نيوز": "نعم لقد صوتُّ للخروج، لكنني لم أدرك أن الأمر سيصل إلى هذا الحد. لقد رُفض طلبي، ونحن الآن في طريقنا إلى العودة إلى الوطن. زوجتي انهارت بصراحة من البكاء، وأنا لست مسروراً بوجوب العودة إلى المملكة المتحدة".

"لقد أحببتُ العيش هنا في "كوستا ديل سول"، ولا أصدق أن الوضع قد وصل إلى هذا الحد بعد 5 أعوام. تقدمنا ​​بطلب لكن رُفض، ولم يعد لدينا بالتالي أي خيار، على الرغم من أنني أعتقد أنه على المدى الطويل، سيندم الإسبان على طردنا من بلادهم".

وبموجب الإجراءات الجديدة، فإنه يحق للبريطانيين البقاء في معظم دول الاتحاد الأوروبي بلا إذن رسمي، لمدة أقصاها 90 يوماً متتالية ضمن فترة 180 يوماً (بدءاً من تاريخ الدخول لأول مرة).

وتُعد جالية المغتربين البريطانيين في إسبانيا الأكبر في مختلف أنحاء أوروبا، بحيث تشير أحدث البيانات إلى وجود قرابة 285 ألف مواطن بريطاني يعيشون هناك. أما ثاني أكبر مجموعة بريطانية فهي موجودة في فرنسا.

© The Independent

المزيد من سياسة