Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كلفة توليد الكهرباء من مصادر متجددة تواصل الانخفاض

استبدال محطات الفحم بالطاقة الشمسية يقلل الكلفة بالمليارات

شهدت تكاليف توليد الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة انخفاضاً كبيراً على مدار العقد الماضي (أ.ف.ب)

واصلت أسعار الطاقة المتولدة في العالم الانخفاض مقابل أسعار الطاقة من محطات تعمل بالفحم، أو بمشتقات البترول والغاز، حسب ما ذكرت الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) في تقريرها السنوي الصادر الثلاثاء. جاء في التقرير أن "تكاليف توليد الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة تواصل انخفاضها لتصبح أقل من أي محطات توليد جديدة تعمل باستخدام الوقود الأحفوري ... أكثر من نصف سعة توليد الطاقة المتجددة المضافة في عام 2019 يتم توفيرها بأسعار أرخص من الطاقة التي تنتجها محطات التوليد الجديدة العاملة بالفحم".

أسهمت التطورات التكنولوجية، وتنافسية سلاسل التوريد في خفض التكاليف المركبة للطاقة الشمسية المركزة. كما ارتفعت عوامل القدرة من 30 في المئة إلى 45 في المئة على مدار العقد، ذلك بسبب بناء محطات الطاقة الشمسية المركزة في أكثر المناطق تعرضاً للأشعة الشمسية حول العالم.

ويخلص تقرير آيرينا، من متابعة المزادات لإنشاء محطات توليد الطاقة، واتفاقيات شراء الطاقة الأخيرة، إلى استمرار هذا الانخفاض في الأسعار والكلفة بشكل عام في المشاريع المقررة لعام 2020 وما بعده. فقد يصل متوسط أسعار الطاقة الشمسية الكهروضوئية بناء على عروض الشراء التنافسية إلى 0.039 دولار للكيلوواط الساعة في المشاريع المقرر تشغيلها في عام 2021، أي بانخفاض بنسبة 42 في المئة مقارنة بعام 2019، وبمعدل أدنى بأكثر من الخمس من أقل المحطات المنافسة العاملة بالوقود الأحفوري تكلفة، وتحديداً الفحم. وتؤكد الأسعار القياسية التي حققتها مزادات الطاقة الشمسية الكهروضوئية في أبوظبي ودبي بالإمارات وفي المملكة العربية السعودية، وفي تشيلي وإثيوبيا والمكسيك والبيرو، أنه من الممكن توفير الكهرباء بسعر لا يتجاوز 0.03 دولار.

وحسب الأرقام التي جمعتها آيرينا على مدى العام، تكشف نتائج عطاءات توليد الكهرباء عن تسارع التوجه للتخلي تدريجياً عن الفحم كمصدر للطاقة. ويشير التقرير إلى أن توليد نحو 1.200 غيغاواط من الطاقة باستخدام الفحم قد يكلف العام القادم أكثر من تكلفة توليدها بواسطة محطات الطاقة الشمسية الكهروضوئية الجديدة.

ويشير التقرير إلى أن استبدال 500 غيغاواط من محطات توليد الطاقة الحالية العاملة بالفحم بالطاقة الشمسية الكهروضوئية، وطاقة الرياح البرية، من شأنه أن يخفض تكاليف توليد الطاقة بما يصل إلى 23 مليار دولار سنوياً، عدا عن تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنحو 1.8 غيغاواط سنوياً، وهو ما يعادل 5 في المئة من إجمالي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية في عام 2019. ومن شأن ذلك أيضاً أن يحفز على إطلاق استثمارات بقيمة 940 مليار دولار في مجال الطاقة المتجددة، تعادل ما يقارب 1 في المئة من الناتج المحلي العالمي.

الأسعار في عقد
وحسب الأرقام وجداول المقارنات في التقرير الصادر هذا الأسبوع في أكثر من 140 صفحة، واصلت أسعار الكهرباء المولدة من مصادر الطاقة المتجددة كالطاقة الشمسية، ومحطات الرياح، ومن المصادر الكهرومائية وغيرها، الانخفاض على مدى العقد الأخير لتصل إلى أكثر تنافسية لها مع أسعار الطاقة من محطات توليد الكهرباء التي تعمل بمصادر غير متجددة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

فقد "شهدت تكاليف توليد الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة انخفاضاً كبيراً على مدار العقد الماضي، وذلك نتيجة تطور التقنيات، ووفورات الحجم، وزيادة تنافسية سلاسل التوريد، وتنامي خبرة المطورين. ومنذ عام 2010، سجلت تكاليف الطاقة الشمسية الكهروضوئية على مستوى المرافق الانخفاض الأكبر بنسبة 82 في المئة، تلتها الطاقة الشمسية المركزة بنسبة 47 في المئة ، ثم طاقة الرياح البرية بنسبة 39 في المئة ، وطاقة الرياح البحرية بنسبة 29 في المئة ".

وفي العام الأخير، الذي يغطيه التقرير بشكل رئيس  "واصلت تكاليف الطاقة الشمسية وطاقة الرياح تسجيل انخفاض كبير على أساس سنوي، حيث انخفضت تكلفة توليد الكهرباء من مشاريع الطاقة الشمسية الكهروضوئية على مستوى المرافق بنسبة 13 في المئة خلال عام 2019 لتصل إلى معدل عالمي 0.068 دولار للكيلوواط في الساعة. كما انخفضت تكلفة توليد الكهرباء من مشاريع طاقة الرياح البرية والبحرية التي تم تشغيلها في عام 2019 بنحو 9 في المئة لتصل إلى 0.053 دولار و0.115 دولار على التوالي".

ومع أن المتوسط العالمي المرجح للتكلفة المستوية للكهرباء لمشاريع الطاقة الكهرومائية ارتفع من 0.037 دولار في عام 2010 إلى 0.047 دولار في عام 2019، إلا أن الطاقة الكهرومائية حافظت على تنافسيتها العالية، حيث سجلت تسعة أعشار سعة الإنتاج الإجمالية التي تم تشغيلها في عام 2019 تكلفة أقل في توليد الطاقة من أرخص المشاريع الجديدة العاملة بالوقود الأحفوري.

وفي عام 2019 بلغت تكاليف توليد الطاقة حوالي 0.073 دولار للكيلوواط في الساعة من الطاقة الحرارية الأرضية، ونحو 0.066 دولار من الطاقة الحيوية. وتوفر هذه التقنيات مصدراً مستقراً من الطاقة الكهربائية بأسعار تعادل الحد الأدنى لتكاليف توليد الطاقة من الوقود الأحفوري.

وللمرة الأولى، تناول تقرير آيرينا السنوي قيمة الاستثمارات من زاوية انخفاض تكاليف توليد الطاقة، مشيراً إلى أن نفس المبالغ المستثمرة في تقنيات الطاقة المتجددة تنتج اليوم سعة توليد أكبر مما كانت عليه قبل عشر سنوات عبر استثمارات إضافية لا تتجاوز نسبتها 18 في المئة فقط.

المزيد من اقتصاد