الشرطة القبرصية تضبط حافلة تنصّت يملكها إسرائيلي

قالت "فوربز" إن قيمة تجهيزات الآلية تبلغ تسعة ملايين دولار

ضبطت الشرطة القبرصية حافلة صغيرة مجهّزة بنظام مراقبة متطوّر ويملكها إسرائيلي (بي إكس هير)

أعلنت الشرطة القبرصية ضبط حافلة صغيرة مجهّزة بنظام مراقبة متطوّر قادر على قرصنة اتصالات، وتوقيف صاحبها الإسرائيلي واستجوابه.

وفتحت الشرطة تحقيقاً في القضية بعدما سأل الحزب الاشتراكي "أكيل" المعارض عمّا تعتزم الحكومة القيام به، إثر نشر مجلّة "فوربز" الأميركية في سبتمبر (أيلول) الماضي مقطع فيديو انتشر بشكل واسع، ويعرض فيه الإسرائيلي آليته.

وعرّف الفيديو عن مالك الحافلة باسم تال ديليان، قائلاً إنه ضابط سابق في أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية ويترأس شركة مقرّها في قبرص.

وقال قائد الشرطة القبرصية كيبروس ميخايليديس لإذاعة محلية، إن المواطن الإسرائيلي "قدّم بعض التوضيحات" غير أنه سيخضع لاستجواب أوسع كما سيُستجوب مواطنون قبارصة، لمعرفة كيفية دخول معدّات الحافلة إلى البلاد. 

وأعلنت الشرطة القبرصية، في بيان السبت 16 نوفمبر (تشرين الثاني)، أن المحققين فتّشوا مكاتب شركة الرجل في مدينة لارنكا الساحلية في جنوب شرقي الجزيرة وعثروا فيها على أدلة.

وأضافت الشرطة أنه "استناداً إلى التفتيش الأولي، فإن الآلية تحتوي على تجهيزات إلكترونية تمّت مصادرتها إضافةً إلى أدلّة أخرى"، مشيرةً إلى أن التحقيق يشمل انتهاكات محتملة للقانون المتعلق بحماية الحياة الخاصة.

وبحسب "فوربز"، فإن تجهيزات الآلية البالغة قيمتها تسعة ملايين دولار قادرة على التنصّت على أجهزة إلكترونية في دائرة 500 متر، وقرصنة أي جهاز هاتفي والتنصّت على المحادثات أياً كان مستوى ترميزها.

في المقابل، قال متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية إن الشرطة القبرصية لم تبلّغهم شيئاً بشأن هذه القضية، ولم يصدر حتى الساعة أي تعليق من وزارة الخارجية الإسرائيلية على المسألة.

المزيد من الشرق الأوسط