Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أسبوع الموضة في البحر الأحمر محطة مهمة في صناعة الأزياء بالسعودية

ينطلق الـ16 الجاري ولثلاثة أيام ويضم معروضات لمصممين سعوديين وعالميين

ملخص

يأتي أسبوع الموضة في البحر الأحمر بنسخته الأولى كجزء من رحلة السعودية لإعادة تعريف مشهد الأزياء والاحتفاء بتراثها الثقافي المتنوع من خلال خلق مجتمع أزياء ديناميكي ذو جاذبية عالمية.

تنطلق النسخة الأولى من أسبوع الموضة في البحر الأحمر، من الـ16 إلى الـ18 من مايو (أيار) 2024، وذلك بمنتجع سانت ريجيس البحر الأحمر الجديد في السعودية، والفعالية إحدى مبادرات هيئة الأزياء السعودية.

يبدأ الحدث الذي يمتد على مدار ثلاثة أيام  بعرض أزياء افتتاحي في اليوم الأول، يليه يومان من الفعاليات الجانبية وعروض أزياء تضم مجموعة من الأزياء الفاخرة والمجوهرات والملابس الجاهزة، وأزياء المنتجعات من توقيع مصممين سعوديين وعالميين.

 

يعد أسبوع الموضة في البحر الأحمر محطة مهمة في مجال صناعة الأزياء في السعودية واندماجها في السوق العالمية، إذ تتماشى هذه الخطوة بشكل استراتيجي مع أهداف رؤية 2030 لتنويع المجالات الاقتصادية وتطوير القطاعات الثقافية.

وتؤكد هذه الفعالية التزام السعودية بتحولها لمركز للأزياء الفاخرة والتبادل الثقافي، من خلال إبراز المواهب المحلية وتعزيز الاتصالات والتواصل مع المشترين ووسائل الإعلام العالميين.

منصة ديناميكية

في هذا الإطار قال الرئيس التنفيذي لهيئة الأزياء السعودية بوراك شاكماك "مع أسبوع الموضة في البحر الأحمر سعينا إلى إنشاء منصة مميزة وديناميكية، ليس فقط تسلط الضوء على الإبداع الهائل والمهارة التي تتمتع بها المملكة العربية السعودية، بل أيضاً ترفع مكانتنا كلاعب رئيس على المسرح العالمي للموضة. تعتبر هذه المبادرة شهادة حية على تفانينا في تنمية المواهب المحلية ودمجها مع الساحة الدولية، مما يتماشى بشكل كبير مع أهداف رؤية المملكة 2030 في إثراء نسيجنا الثقافي وتوسيع آفاقنا الاقتصادية."

يأتي أسبوع الموضة في البحر الأحمر بنسخته الأولى كجزء من رحلة السعودية لإعادة تعريف مشهد الأزياء والاحتفاء بتراثها الثقافي المتنوع، من خلال خلق مجتمع أزياء ديناميكي ذي جاذبية عالمية، تسعى هيئة الأزياء السعودية إلى تعزيز الاقتصاد الإبداعي وتمركز المملكة كوجهة عالمية للأزياء والموضة.

برنامج 100 براند سعودي

 

يشار إلى أن برنامج 100 براند سعودي كان أطلق في عام 2021، لتمكين المصممين السعوديين من تطوير أعمالهم في مجالات الأزياء الفاخرة والموضة والمجوهرات، عبر تزويدهم بأفضل الأدوات التي تعزز نمو علاماتهم التجارية في الأسواق المحلية والعالمية. ومن خلال توفير دورات تعليمية ورش عمل، جلسات توجيه فردية وجلسات التطوير المهني مقدمة من قادة وخبراء صناعة الأزياء، ينتج برنامج 100 براند سعودي نجوم ورائدين في عالم موضة يحققون نجاحاً على الساحة العالمية من خلال مشاركتهم في فعاليات أسابيع الموضة في نيويورك وباريس وميلانو.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

في العام الأول قدم البرنامج أكثر من 5 آلاف ساعة من التوجيه المتخصص، ويغطي البرنامج 10 فئات مختلفة: الملابس الجاهزة، الأزياء المحتشمة، الأزياء التصورية، الأزياء الراقية، الأزياء نصف الراقية، وأزياء العرائس، والحقائب، والمجوهرات، وابتداء من هذا العام تمت إضافة فئتي العطور والأحذية، ويضم البرنامج مجموعة متنوعة من المصممين تتراوح أعمارهم بين 20 و70 سنة، 85 في المئة منهم أناث، بعضهم تلقى تعليمه في أفضل المدارس الدولية لتصميم الأزياء فيما بعضهم الآخر طور مهاراته عبر التدريب الذاتي.

هيئة الأزياء السعودية

تأسست هيئة الأزياء السعودية في عام 2020، وهي تقود تطوير قطاع الموضة والأزياء في المملكة من خلال تعزيز الاستثمار وبناء إطار تنظيمي قوي، تدعم الهيئة الجيل المقبل من المواهب السعودية في مجال الموضة والأزياء الطامحين إلى تحقيق أقصى إمكاناتهم.

وتقوم الهيئة بتطوير قطاع الأزياء مع المحافظة على تراث المملكة الكبير في الموضة وتمكين مصممي الأزياء السعوديين، وتعمل الهيئة بالتعاون مع وزارة الثقافة على إطلاق قطاع ثقافي مزدهر للحفاظ والارتقاء بالتقاليد التي تميز المملكة وتجعلها فريدة من نوعها.

اقرأ المزيد

المزيد من منوعات