احتفاء بأصحاب الهمم... باربي تطلق أغطية للكراسي المتحركة للكبار والصغار والدمى

تضم المجموعة تصاميم من علامة ’آرت سكول’ للأزياء

صور لأغطية الكراسي للكبار و الصغار ودمى باربي (عن مؤسسة توي بوك) 

يُطلق مصنعو الدمية الشهيرة باربي مجموعة من أغطية الكراسي المتحركة الأنيقة للبالغين والأطفال.

ستشمل المجموعة أغطية مصغرة مصممة خصيصاً لدمى موسم خريف وشتاء 2019 التي تأتي مرفقة بكرسي متحرك ودرجة للصعود اليه. وتعاون المصنعون مع شركة "إيزي وييلز"، وهي علامة تجارية تتخذ من دبلن مقراً لها وتبيع واقيات مصممة حسب الطلب للكراسي المتحركة.

يذكر أن الشركة التي تأسست على يد الشقيقتين أيلبي وإيزي كين، كانت  قد بدأت كمشروع دراسي في عام 2015. وتعتبر إيزي، التي تعاني من انقطاع في الحبل الشوكي منذ الولادة وشلل في النصف السفلي، مصدر إلإلهام للعلامة التجارية.

لاحظت أيبلي أن أول شيء تقع عليه أعين الناس عندما يرون شقيقتها هو كرسيها المتحرك، لكنها أدركت أن  الكرسي لم يكن في الحقيقة يعكس شخصيتها.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ونتيجة لذلك، بدأت أيلبي بتصميم مجموعة من أغطية العجلات الأنيقة التي تُعبّر عن تفرّد مستخدمي الكراسي المتحركة وشخصياتهم المستقلة.

وقالت أيلبي إن "مهمتنا من خلال إيزي وييلز هي تفنيد الصور السلبية  ذات العلاقة بالكراسي المتحركة والسماح للمستخدمين بالاحتفاء بتفردهم من خلال التصميم الشخصي لتلك الوسيلة التي تمنحهم استقلاليتهم ... نريد أن نظهر للعالم أن الكراسي المتحركة يمكن أن تكون أكثر بكثير من مجرد جهاز طبي، وأن بإمكانها أن تكون قطعة فنية تعبر عن الذات".

من ناحيتها، أضافت إيزي أن الأغطية التي تصنعها العلامة التجارية تساعد في جعل الكرسي المتحرك للفرد "عنصراً لطيفاً" بدلاً من شيء وظيفي بحت.

ولفتت إيزي إلى"أن وجود عجلات أنيقة لكرسيك متناسقة مع ملابسك أو تُبرز اهتماماتك، هو أمر من شأنه أن يوجه الاهتمام إلى الكرسي على الفور ويفسح المجال لإجراء محادثة ... إن وجود باربي على كرسي متحرك كان يعني الكثير بالنسبة لي كفتاة صغيرة، ويعجبني أن يكون بوسع جيل جديد بأكمله من الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة أن يلعبوا مع دمية باربي تمثلهم".

وبغرض ابتكار الإصدار المحدود من مجموعة باربي، استعانت الأختان بـ "آرت سكول"، وهي علامة أزياء شاملة مقرها لندن ، وبالفنانيين الغرافيكيين البريطانيين مليكة فافر، وهاتي ستيوارت و أنو كيلبيلينين.

وقالت  الفنانة ستيوارت إن الغطاء الذي قدمته مستوحى من مجوهرات شواروفسكي وفكرة تحويل كرسي متحرك إلى زينة، قد صُمّم لتمكين الفتيات الصغيرات. وأوضحت "يتركز تصميمي بالكامل حول قوة الفتاة، وهويتسم بالظرافة والعبث وفيه شخصيات متفاعلة وأنماط جريئة ... شدتني رسومات باربي الشهيرة من الستينيات والسبعينيات والثمانينيات، ودمجت شخصيات دمية باربي المختلفة لإظهار جميع الجوانب المختلفة لقوة الفتاة!"

 تجسد باربي حالياً رؤية أوسع للمجتمع بالنسبة للجيل المقبل من الأطفال وتواصل تقديم أشكال تتميز بتنوعها المتطور،  وذلك من خلال تصاميم تختلف من حيث نماذج الأجساد وألوان الشعر وملمسه والأصول العرقية.

تتضمن مجموعة AW19 من دمى باربي، دمية مع كرسي متحرك ودرجة للصعود إليه، وباربي بطرف اصطناعي.

هذه هي أول دمى باربي من ذوي الاحتياجات الخاصة بعد دمية ":شير إي سمايل" المحببة من دمى بيكي التي صدرت عام 1997.

(بإمكانكم معرفة المزيد من موقع Izzywheels.com)

© The Independent

المزيد من موضة