Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

انتكاسة جديدة لمبيعات التجزئة البريطانية في نوفمبر

تراجع مخيب للآمال وتوقعات بتباطؤ حركة التجارة في الأسابيع القليلة المتبقية قبل عيد الميلاد

مبيعات التجزئة تراجعت في المنطقة السلبية خلال معظم العام الحالي 2023 (أ ف ب)

تراجع حجم مبيعات التجزئة في بريطانيا على أساس سنوي للشهر السابع على التوالي في نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي، مما يفتح الباب أمام توقعات بخفض آخر في الشهر المقبل، وفقاً لنتائج استطلاع في الصناعة.

وصف هذا التراجع في المبيعات بأنه مخيب للآمال لهذا الوقت من العام، إذ من المتوقع أن تكون حركة التجارة أقل من المعتاد في الأسابيع القليلة المتبقية قبل عيد الميلاد، وفقاً لتقرير اتحاد الصناعة البريطاني (CBI).

تحت ضغوط الأسعار

وتحت ضغوط الأسعار المتزايدة في القطاع، التي يقال إنها "حادة"، أفاد تجار التجزئة بخفض في عدد الموظفين حتى نوفمبر من هذا العام.

وتضمنت الإشارات الإيجابية القليلة في استطلاع مجموعة الأعمال خفضاً في المبيعات كان أقل وضوحاً من الشهر السابق وإشارة إلى أن تجار التجزئة يتوقعون تضييقاً آخر في وتيرة الخفض في ديسمبر (كانون الأول) المقبل.

تحسن طفيف الشهر المقبل

وعلى رغم تقلص الأنشطة، لوحظ خفض في حدة التراجع هذا الشهر، والذي يشير إلى توقعات تجار التجزئة بتحسن طفيف في ديسمبر المقبل.

ويبدو أن الثقة بين تجار التجزئة قد تعافت أيضاً هذا الشهر، إذ يتوقع المشاركون تحسناً طفيفاً في وضع أعمالهم خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

مستويات توظيف ثابتة

وعلى رغم خفض عدد الموظفين في هذا الشهر، فإن هذا الخفض كان أقل حدة من الخفض السابق، ومن المتوقع أن تظل مستويات التوظيف ثابتة على نطاق واسع في الشهر المقبل.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وهذه الإشارات الإيجابية تظهر أن هناك بعض التحسن المتوقع في أوضاع التجزئة على المدى القريب، وقد يكون ذلك ناتجاً عن تفاؤل تجار التجزئة بزيادة النشاط التجاري خلال موسم الأعياد وتوقعهم بتحسن الظروف التجارية في الفترة المقبلة.

ضغوط مالية للأسر

وقال كبير الاقتصاديين في اتحاد الصناعة البريطاني، مارتن سارتوريوس، لصحيفة "التايمز"، إن مبيعات التجزئة تراجعت في المنطقة السلبية خلال معظم العام الحالي 2023، مما يعكس تأثير ضغوط الموارد المالية للأسر على ثروات القطاع.

وأضاف كبير الاقتصاديين في اتحاد الصناعة البريطاني، "على رغم تحسن المعنويات قليلاً، فإن الشركات لا تشعر بأن انتعاش النشاط وشيك، ونظراً أيضاً لضعف ظروف التداول، فليس من المفاجئ أن تقوم الشركات بتقليص طموحاتها الاستثمارية الفترة المقبلة".

اقرأ المزيد