Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ورقة رايس وغياب رودري يحددان مصير صدام أرسنال ومانشستر سيتي

غوارديولا يعاني في منتصف الملعب وأرتيتا يطالب لاعبيه بحل عقدة 7 سنوات

أرسنال على موعد مع فك عقدة مانشستر سيتي سعياً وراء البقاء في دائرة المنافسة بالدوري الإنجليزي (أ ف ب)

صارت مواجهة أرسنال ومانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي خلال المواسم الأخيرة منتظرة من الجماهير لما تحمله من عوامل توضح طريق المنافسة على اللقب، مثل مواجهة اليوم الأحد التي ستقام على ملعب "الإمارات" ضمن منافسات الجولة الثامنة من "بريميرليغ".

منافسة كبيرة في الجولات الأولى من الدوري الإنجليزي على اعتلاء القمة، ويتنافس الثلاثي توتنهام هوتسبير وأرسنال ومانشستر سيتي ومن خلفهم ليفربول على القمة، وعلى رغم كون مواجهة الغد ما زالت في بداية الموسم فإنها فارقة معنوياً مع الطرفين، في ظل الصراع الشرس الذي ظهر على جميع الفرق منذ بداية الموسم الحالي.

وأكد المدير الفني الإسباني لمانشستر سيتي بيب غوارديولا أن مباراة أرسنال لن تحدد كثيراً المنافسة على اللقب الموسم الحالي. وقال "سيكون الأمر مخالفاً تماماً عندما يأتون إلى ملعبنا في الدور الثاني من الموسم، أرسنال سيكون منافساً قوياً على اللقب بجانب ليفربول، ولم نلعب 10 مباريات حتى الآن، علينا أن ننتظر الأندية الكبيرة التي تكون متنافسة دائماً، وأرسنال دائماً يتنافس، وعندما تذهب إلى ملعب الإمارات فالأمر يكون صعباً بالتأكيد".

حل العقدة

طالب المدير الفني الإسباني لأرسنال ميكايل أرتيتا لاعبيه بحل عقدة الفريق أمام مانشستر سيتي، التي استمرت منذ عام 2015، كما حل عقدة ملعب أولد ترافورد من قبل أمام ليفربول وملعب ستامفورد بريدج أمام تشيلسي.

وقال أرتيتا في تصريحات بالمؤتمر الصحافي الخاص بالمباراة "كنا لا نعرف طريق الفوز أمام ليفربول في أولد ترافورد لمدة 18 عاماً، وأمام تشيلسي في ستامفورد بريدج لمدة 17 عاماً، وبعد قدومي كسرنا هذه العقد، لذلك دعونا نغير الوضع أمام مانشستر سيتي".

وأضاف "قلقي الوحيد هو جودة المنافس (مانشستر سيتي)، وهذا لا شك فيه، يجب علينا أن نكون في أفضل حالة طوال المباراة".

ولم يحقق أرسنال الفوز أمام مانشستر سيتي في بطولة الدوري الإنجليزي منذ 21 ديسمبر (كانون الأول) 2015، عندما فاز بنتيجة (2-1) في ملعب "الإمارات"، أي طوال سبع سنوات وتسعة أشهر و17 يوماً، وانتصر "سيتزنز" في 13 لقاء وتعادل في مباراتين فقط طوال هذه المدة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

غياب رودري 

ويعاني مانشستر سيتي أمام أرسنال بسبب بعض الغيابات التي تضرب صفوفه سواء من بداية الموسم مثل البلجيكي دي بروين، أو رودري الذي يغيب عن المباراة بعد تحصله على بطاقة حمراء أمام نوتنغهام فورست في مباراة الجولة السادسة من منافسات الموسم الحالي، وتأكيد غوارديولا عدم وجود ستونز ضمن قائمة الفريق.

وعلق المدير الفني الإسباني على غياب رودري وقال "هو الأفضل أو بين أفضل ثلاثة لاعبين في خط الوسط بالعالم في الوقت الحالي، وسيتعين عليَّ أن أجد حلاً من لاعبينا وكيف نلعب المباراة من دونه".

وشارك رودري (27 سنة) في الموسم الحالي بجميع البطولات خلال 10 مباريات، سجل ثلاثة أهداف وصنع اثنين، مما يوضح أهمية اللاعب لدى غوارديولا بخاصة في غياب كيفين دي بروين مما يزيد معاناته أمام فريق قوي بمنتصف الملعب مثل أرسنال.

ورقة رايس

تعد معركة منتصف الملعب في مباراة أرسنال ومانشستر سيتي حاسمة بشكل كبير في اللقاء، بخاصة مع الغيابات العديدة في صفوف حامل لقب الدوري الإنجليزي، واكتمال عناصر "جانرز"، على رأسهم ديكلان رايس الصفقة الأغلى للفريق منذ زمن بعيد ويعتمد عليه أرتيتا بشكل أساسي منذ انطلاق الموسم الحالي.

شارك رايس (24 سنة) مع أرسنال الموسم الجاري في جميع المباريات التي لعبت، بواقع 823 دقيقة خلال 10 مباريات، وهذا ما يعكس مدى أهميته في تشكيل الفريق مع الإسباني أرتيتا، وعدم استقرار غوارديولا على عناصر نصف الملعب حتى الآن بسبب غياب رودري، يوضح أهمية استقرار تشكيل "جانرز" قبل اللقاء. 

وكان رايس مرشحاً قوياً لتدعيم صفوف مانشستر سيتي خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، إلا أن رفع العرض المادي من قبل أرسنال حال دون إتمام الصفقة، وحسمها للنادي اللندني في نهاية المطاف، وهو ما قد يدفع الإسباني غوارديولا إلى الندم في لقاء الغد حال قيادة اللاعب صفوف فريقه إلى الفوز في اللقاء الأهم قبل فترة التوقف الدولي في الشهر الجاري.

اقرأ المزيد

المزيد من رياضة