Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

النائب اليوتيوبر أصبح أول مشرع في اليابان يطرد من البرلمان لتغيبه

"لا يفهم GaaSyy أسس الديمقراطية التي تقوم على النظام والقانون"

يعتقد أن رجل الأعمال السابق واليوتيوبر المتخصص في أخبار المشاهير يعيش في الإمارات العربية المتحدة ويخشى أن يعتقل عند عودته إلى اليابان (رويترز)

أصبح أحد مستخدمي يوتيوب الذي تحول إلى مشرع، أول نائب يطرد من البرلمان في اليابان بسبب تغيبه في حادثة هي الأولى منذ أكثر من سبعة عقود.

أمر يوشيكازو هيغاشيتاني، المعروف باسمه على الإنترنت GaaSyy، بالاعتذار في وقت سابق من هذا الشهر عن غيابه المطول.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

النائب البالغ من العمر 51 عاماً، أحد العضوين المنتخبين في حزب Seijika Joshi 48 الهامشي، لم تطأ قدمه مجلس المستشارين منذ انتخابه في يوليو (تموز) 2022، على رغم أن الحضور إلزامي للمشرعين.

قررت اللجنة التأديبية بالبرلمان يوم الثلاثاء بالإجماع تجريده من منصبه في مجلس الشيوخ، منهية بذلك مسيرته السياسية التي استمرت قرابة ثمانية أشهر.

ونقلت صحيفة "جابان تايمز" عن مونيو سوزوكي، رئيس اللجنة، قوله إن "اللجنة توصلت إلى هذا الاستنتاج بعد مناقشة الأمر في ضوء أهمية العملية الانتخابية الديمقراطية".

"لا يفهم غاسيي GaaSyy أسس الديمقراطية التي تقوم على النظام والقانون".

نيابة عن السيد هيجاشيتاني، احتج زميله النائب ساتوشي هامادا على قرار اللجنة، معتبراً أنه يتعارض مع إرادة أولئك الذين صوتوا له.

استدعت اللجنة السيد هيجاشيتاني لتقديم اعتذار شخصي إلى مجلس الشيوخ عن غيابه. فشل في الظهور في الجلسة وبدلاً من ذلك أعلن على قناته على يوتيوب أنه ذاهب إلى تركيا.

يعتقد أن رجل الأعمال السابق واليوتيوبر المتخصص في أخبار المشاهير يعيش في الإمارات العربية المتحدة ويخشى أن يعتقل عند عودته إلى اليابان.

وفي بلده ينتظره استجواب الشرطة بتهمة ترهيب المشاهير وتشويه سمعتهم. ويتمتع النواب في اليابان بامتياز برلماني يحميهم من الاعتقالات أثناء الجلسات.

ولكن السيد هيجاشيتاني لن يمنح هذه الحقوق بعد تجريده من منصبه.

وسيتم ملء مقعده الشاغر بواسطة مرشح آخر من حزبه وفقاً لترتيب قائمة التمثيل النسبي لانتخابات مجلس الشيوخ العام الماضي.

كان حزب Seijika Joshi 48 قد غير اسمه من NHK Party الأسبوع الماضي. ولم يعلق السيد هيجاشيتاني على التطورات الأخيرة بعد.

© The Independent

المزيد من منوعات