Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

روسيا وكوريا الشمالية تعززان العلاقات لإحباط تهديدات الأعداء

قال كيم في رسالة إلى بوتين إن الصداقة بين بلديهما تبلورت في الحرب العالمية الثانية بالفوز على اليابان

توقع كيم تعزيز التعاون مع روسيا بموجب اتفاق تم توقيعه في 2019 (رويترز)

كشفت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية عن أن بيونغ يانغ وموسكو "ستوسعان نطاق العلاقات الثنائية الشاملة والبناءة".

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال لكيم جونغ أون في رسالة بمناسبة يوم تحرير كوريا الشمالية، إن توثيق العلاقات سيصب في مصلحة البلدين، وسيساعد في تعزيز الأمن والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية ومنطقة شمال شرقي آسيا.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال كيم في رسالة إلى بوتين إن "التعاون الاستراتيجي والتكتيكي" بين البلدين يتمثل في جهودهما المشتركة لإحباط التهديدات والاستفزازات من القوات العسكرية المعادية. ولم تحدد وكالة الأنباء المركزية الكورية القوات المعادية، لكنها تستخدم هذا المصطلح عادة للإشارة إلى الولايات المتحدة الأميركية وحلفائها.

وتوقع كيم تعزيز التعاون بين روسيا وكوريا الشمالية بموجب اتفاق تم توقيعه في عام 2019 عندما التقى مع بوتين، مذكراً بأن الصداقة بين روسيا وكوريا الشمالية قد تبلورت في الحرب العالمية الثانية بالفوز على اليابان التي احتلت شبه الجزيرة الكورية.

وأعلنت كوريا الشمالية في يوليو (تموز) اعترافها "بجمهوريتين" انفصاليتين تدعمهما روسيا في شرق أوكرانيا كدولتين مستقلتين، وأثار المسؤولون احتمال إرسال عمال كوريين شماليين إلى المناطق للمساعدة في البناء والعمالة الأخرى.

وقطعت أوكرانيا على الفور العلاقات مع بيونغ يانغ بسبب هذه الخطوة.

المزيد من الأخبار