Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ناسا تطلق أول صاروخ من أستراليا بحثا عن كواكب لـ"السكن"

بيئة البلاد الجافة وقربها من خط الاستواء يوفران ظروفاً مثالية لتلك العمليات

العلماء ينتظرون منذ عشر سنوات لإطلاق صاروخ من نصف الكرة الجنوبي (رويترز)

تطلق إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) صاروخاً من الصحراء النائية في شمال أستراليا، مساء الأحد 26 يونيو (حزيران)، في أول عملية إطلاق تجاري إلى الفضاء في أستراليا والأولى للوكالة من ميناء فضائي تجاري.

وسيُرى الصاروخ شبه المداري لفترة وجيزة بعد ثوان من الإطلاق، المقرر في الساعة (13:44 بتوقيت غرينتش) وسيقطع 300 كيلومتر في الفضاء.

3 عمليات إطلاق

وقال عالم الفيزياء الفلكية في الجامعة الوطنية الأسترالية براد تاكر، الذي سيكون على بعد 400 متر من منصة الإطلاق في مركز أرنهيم للفضاء، إن البيئة الأسترالية الجافة وقربها من خط الاستواء يوفران ظروفاً مثالية لعمليات الإطلاق للفضاء.

وأضاف، "لا توجد أماكن كثيرة قريبة من خط الاستواء مثل أرنهيم التي تبعد عنه 12 درجة (فقط)، ولا توجد على وجه الخصوص أماكن قريبة من خط الاستواء الهواء فيها جاف ومستقر. فلوريدا، حيث تقع كيب كانافيرال، هي مستنقع إلى حد ما"، في إشارة إلى مركز كنيدي للفضاء التابع لـ"ناسا".

وقالت "ناسا" إن ثلاث عمليات إطلاق من مركز أرنهيم للفضاء في يونيو ويوليو (تموز) ستساعدها في استكشاف كيف يمكن لضوء نجم أن يؤثر على قابلية أي كوكب للسكن.

وأضافت "ناسا" في بيان أن مهمة اليوم ستحمل أجهزة كشف لقياس الأشعة السينية التي تنتجها الغازات الساخنة، التي تملأ الفراغ بين النجوم، للمساعدة في دراسة كيفية تأثيرها على نشوء المجرات وتطورها.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

كواكب شبيهة بالأرض

وقال تاكر، إن البعثتين الثانية والثالثة في يوليو ستراقبان ألفا سنتوري، أقرب نجم إلى الأرض، والأقرب إلى كوكبة ساذرن كروس التي تظهر على العلم الأسترالي. ولا يمكن رؤية الكوكبة وألفا سنتوري إلا في سماء نصف الكرة الجنوبي.

وأضاف، "الهدف الكبير هو معرفة ما إذا كانت هناك كواكب شبيهة بالأرض حولها". وقال إن العلماء ينتظرون منذ عشر سنوات لإطلاق صاروخ من نصف الكرة الجنوبي. وسيكون مرئياً لمدة 10-50 ثانية.

وقال تاكر، "بعد 100 ثانية من الإطلاق، ستبدأ الفرق العلمية العمل، وستكون قد تحكمت في التلسكوب الموجود على متنه... وستعرف على الفور مدى نجاحه".

وناسا هي العميل الأول للميناء الفضائي التجاري الذي تديره شركة إكواتوريال لونش أستراليا، وقد سافر 70 من موظفي "ناسا" إلى أستراليا للمهام الثلاث.

وستعود الحمولة والصاروخ إلى الأرض مساء اليوم أيضاً.

المزيد من فضاء