Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الشرطة الإيطالية تعيد لبيولي مدرب ميلان ميدالية الدوري المسروقة

أحرز المدير الفني المخضرم بطولته الأولى خلال 19 سنة قبل فقدانها خلال الاحتفالات في ملعب ساسولو

ستيفانو بيولي المدير الفني لنادي ميلان الإيطالي (رويترز)

توج فريق ميلان، الأحد الماضي، بلقب الدوري الإيطالي لكرة القدم للمرة الـ19 في تاريخه والأولى منذ 11 سنة، حيث فاز بنتيجة 3-0 على مضيفه ساسولو بنتيجة 3-0 في استاد مابي.

ووسط الاحتفالات الصاخبة لفريق الروسونيري مع جماهيره، تعرض المدير الفني لميلان ستيفانو بيولي، لسرقة ميداليته الذهبية للبطولة، وهي الأولى في مسيرته كمدرب خلال 19 سنة.

وبعد ساعات من التتويج، كشف بيولي البالغ من العمر 56 سنة، أن ميداليته سرقت خلال اقتحام الجماهير للملعب إبان الاحتفالات، وطلب إعادتها له.

وغرد المدرب الإيطالي عبر حسابه على "تويتر"، "لقد سرقت، ميدالية الفوز بالدوري أخذها أحدهم من رقبتي، إذا كان بإمكاني تقديم استئناف فسأكون ممتناً، فهذه الوحيدة التي أملكها".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وسرعان ما جاء رد رابطة الدوري الإيطالي على طلب بيولي، بطمأنته عبر تغريدة من الحساب الرسمي، "لا تقلق سيد بيولي، سنمنحك ميدالية أخرى غداً".

وفي اليوم التالي، نشر أحد الجماهير صورة للميدالية عبر تطبيق "إنستغرام" وكتب "شكراً بيولي"، وهو ما قاد شرطة ريجيو إيميليا المحلية لتعقب الصورة وناشرها، ثم أعادت الميدالية للمدرب الفائز بجائزة مدرب عام في إيطاليا.

وتولى بيولي تدريب ميلان في أكتوبر (تشرين الأول) 2019 ليقود الفريق في 136 مباراة، وخلال موسم 2021-2022 لعب ميلان 38 مباراة حقق الفوز في 26 وتعادل في ثماني مباريات وخسر أربع، ليتوج باللقب على حساب جاره اللدود إنتر ميلان، بطل الموسم الماضي.

المزيد من رياضة