Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تجدد الصراع بين الجارين إنتر وميلان على قمة الدوري الإيطالي

يتخلف حامل اللقب عن الروسونيري المتصدر بنقطتين قبل آخر 3 جولات من الموسم

ميلان سيستأنف سعيه للتمسك بالصدارة أملاً في التتويج باللقب لأول مرة منذ 2011 (الصفحة الرسمية للدوري الإيطالي على فيسبوك)

يتواصل الصراع على لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم هذا الموسم، في نهاية الأسبوع الحالي، عندما يحصل إنتر ميلان حامل اللقب على فرصة للعودة لصدارة الترتيب، غداً الجمعة، بينما سيسعى الجار والمنافس اللدود ميلان لتعزيز موقعه على رأس الترتيب.

ويتخلف إنتر ميلان عن ميلان المتصدر بنقطتين قبل آخر ثلاث جولات من الموسم، وسيلتقي في مستهل مباريات الجولة 36 مع ضيفه إمبولي، غداً الجمعة.

أما ميلان سيستأنف سعيه للتمسك بالصدارة أملاً في التتويج باللقب لأول مرة منذ 2011، يوم الأحد المقبل، في ملعب شهد في السابق تبخر أماله في التتويج مرتين.

وفشلت محاولة ميلان للتتويج باللقب المحلي في فيرونا في عامي 1973 و1990، لكنه لا يستطيع تحمل أي انتكاسة جديدة في الموسم الحالي، بينما يواصل جاره إنتر ميلان الملاحقة والمطاردة دون هوادة.

ويأمل ميلان أن ينضم لاعباه أليساندرو فلورينزي وزلاتان إبراهيموفيتش للتشكيلة في مباراة فيرونا الخارجية.

ولم يفُز ميلان في فيرونا خلال الموسم الماضي، لكنه لا يزال مسيطراً على مسيرته في البطولة بعد خوضه 13 مباراة متتالية دون هزيمة.

وقال ستيفانو بيولي، مدرب ميلان، "علينا الفوز بجميع مبارياتنا المتبقية، ويبدو لي أن فريقي في كامل التركيز والحماس لتحقيق ذلك".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وعلى الرغم من الهزيمة قبل أكثر قليلاً من أسبوع واحد أمام بولونيا، والتي يمكن أن تكلف كثيراً، فإن إنتر ميلان لا يتوقع أن يجد صعوبة في الفوز على إمبولي الذي لم يحقق سوى فوز وحيد في آخر 19 مباراة خاضها.

وهذا الفوز كان بعكس التوقعات بنتيجة 3-2 في مواجهة الضيف نابولي، في الشهر الماضي، لكن يتوقع أن ينجح إنتر ميلان الذي تعززت تشكيلته بعودة هاكان شالهان أوغلو من الإيقاف في تحقيق الفوز وبسهولة.

وفي بداية الأسبوع الحالي ضمن نابولي ويوفنتوس التأهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل بعد تأكيد حصول كل منهما على مكان في المربع الذهبي في نهاية الموسم، بينما يتنافسان على المركز الثالث في الوقت الحالي.

ويتفوق نابولي بنقطة واحدة على يوفنتوس، لكنه سيلعب خارج ملعبه في مواجهة تورينو، السبت المقبل، بينما سيحل يوفنتوس ضيفاً على جنوة، غداً الجمعة.

ويقاتل جنوة بكل قوة في معركة النجاة من الهبوط وفاز بمباراته الأخيرة في ملعبه في مواجهة كالياري، لكن أيضاً يوفنتوس يخوض اللقاء برغبة كبيرة في الانتصار هو الآخر.

وقال مدرب يوفنتوس ماسيميليانو أليغري في مؤتمر صحافي، اليوم الخميس، "بداية من الآن وحتى نهاية موسم البطولة سيتعين علينا إحراز أكبر عدد ممكن من النقاط".

"وسيتعين علينا أيضاً الاستعداد لنهائي كأس إيطاليا وغداً أمامنا مباراة أمام فريق يمكنه إنقاذ نفسه، سيتعين علينا تقديم مباراة جيدة، وسنعرف من هو الفريق الأفضل على أرض الملعب".

وسيلتقي يوفنتوس وإنتر ميلان في نهائي كأس إيطاليا في روما، الأربعاء المقبل.

المزيد من رياضة