Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ميلان يقترب من إنهاء السنوات العجاف في الدوري الإيطالي وإنتر يؤجل الحسم

بيولي يثق في لاعبيه بعد الفوز الخامس على التوالي وإنزاغي يتمنى تكرار سيناريو 2000

لاعبو ميلان يحتفلون بفوزهم 2-0 على أتالانتا في الدوري الإيطالي (أ ف ب)

تشهد الأمتار الأخيرة من موسم الدوري الإيطالي لكرة القدم منافسة شرسة بين قطبي ميلانو، إيه سي ميلان الساعي لإنهاء سنواته العجاف والتتويج بلقب الدوري للمرة الأولى منذ موسم 2010-2011، وجاره اللدود إنتر ميلان - حامل لقب البطولة - الذي يواصل الضغط أملاً في الحفاظ على اللقب بعد موسم صعب.

وفاز ميلان، أمس الأحد، بنتيجة 2-0 على ضيفه أتالانتا، ليقترب أكثر من حلم التتويج باللقب، حيث بات رصيده 83 نقطة بعد 37 جولة، بفارق نقطتين عن إنتر ميلان، الذي فاز لاحقاً بنتيجة 3-1 على مضيفه كالياري، ليرفع رصيده إلى 81 نقطة.

وسيحسم اللقب، يوم الأحد المقبل، حيث سيكفي ميلان التعادل مع ساسولو للتتويج، بينما سيلعب إنتر مع سامبدوريا.

وقال ستيفانو بيولي، المدير الفني لميلان، في تصريحات بعد المباراة، "يجب أن أقول وداعاً للمشجعين، هذه كانت آخر مباراة لنا في ملعبنا هذا الموسم، كان هذا موسماً مثيراً للمشاعر، لكنه لم ينته بعد، ويجب أن نتحلى بالإصرار والهدوء".

وأضاف، "أشعر بالرضا التام، لأننا واجهنا فريقاً قوياً تسبب في الكثير من المشكلات بالنسبة لنا، لكننا أبلينا بلاءً حسناً في الجانب الهجومي، ووجدنا الحلول".

"أعيش عديداً من الأسابيع العادية، لأنني أرى سلوكاً إيجابياً من لاعبي فريقي، لدينا خلفية مهمة مستمدة من عامين من العمل معاً، لقد جعلني اللاعبون أشعر بالفخر".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وحقق ميلان، أمس، فوزه الخامس على التوالي في الدوري، وعزز سجله إلى 15 مباراة متتالية دون خسارة في المسابقة.

وكان ميلان يأمل في تعثر جاره إنتر ليحتفل بلقب الدوري، لكن فريق النيراتزوري قرر تأجيل الحسم إلى الجولة الأخيرة، حيث سجل مهاجمه الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز هدفين، ليقود الإنتر للفوز 3-1 على كالياري.

وسيحتاج إنتر إلى الفوز على أرضه على سامبدوريا، يوم الأحد، وانتظار خسارة ميلان أمام ساسولو، للحفاظ على لقبه.

وقال سيموني إنزاغي مدرب إنتر، "لم يكن الأمر سهلاً بعد فوز ميلان، لكن الفريق لعب بشكل رائع حقاً أمام فريق يتسبب في مشكلات للمنافس على أرضه".

"أهنئ فريقي، لأن هذا الفوز لم يكن مضموناً بأي حال، بخاصة بعد لعب 120 دقيقة يوم الأربعاء في نهائي كأس إيطاليا".

"بصفة عامة نحن في الخلف، لذا نحتاج إلى الفوز وخسارة المنافس، لقد حدث ذلك من قبل، لقد فزت مع لاتسيو باللقب، وكنا نتأخر بنقطتين وخسر يوفنتوس أمام بيروجيا في عام 2000، لذا يمكن أن يتكرر ذلك مرة أخرى".

المزيد من رياضة