Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كوكلين: تتويج فياريال بالدوري الأوروبي كان انتقاما من فيرغسون

انتصر الفريق الإسباني على اليونايتد بركلات الترجيح ليتوج باللقب ويواجه الآن ليفربول في نصف نهائي الأبطال

فرانسيس كوكلين لاعب وسط نادي فياريال الإسباني (رويترز)

قال فرانسيس كوكلين لاعب وسط فياريال الإسباني إن فوز فريقه في نهائي الدوري الأوروبي على مانشستر يونايتد، الموسم الماضي، كان انتقاماً من السير أليكس فيرغسون، بعد تعليقات تعود إلى هزيمة أرسنال بنتيجة 8-2 على ملعب أولد ترافورد في 2011.

كوكلين الذي سيواجه ليفربول في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا مع فريقه فياريال، ظهر للمرة الأولى مع أرسنال كجزء من فريق ضعيف القوة في الدوري الإنجليزي الممتاز، ليتعرض للسحق من يونايتد بقيادة المدرب فيرغسون.

وكتب فيرغسون لاحقاً في سيرته الذاتية أن كوكلين "كان بعيداً تماماً عن المستوى"، مضيفاً، "لم أسمع به إلا قليلاً وبالكاد لعب مرة أخرى".

ولكن منذ مغادرة أرسنال في 2018، أصبح كوكلين لاعباً مهماً في فريق فياريال بقيادة أوناي إيمري، مما قاد الفريق لنهائي الدوري الأوروبي ضد مانشستر يونايتد الموسم الماضي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفاز الفريق الإسباني بالمباراة بركلات الترجيح، وكشف كوكلين أن تعليقات فيرغسون أعطته دافعاً إضافياً للفوز بالمباراة أمام المدير الأسطوري لمانشستر يونايتد.

وقال كوكلين لـ "آر أم سي سبورت" وفقاً لموقع أخبار الكرة الفرنسية، "لقد كان نوعاً من الانتقام، لأنني عندما لعبت مباراتي الأولى مع أرسنال خسرنا 8-2 في أولد ترافورد وانتقدني السير أليكس فيرغسون قليلاً في سيرته الذاتية، لذلك كان هذا تحولاً صغيراً لطيفاً بأن أفوز بالدوري الأوروبي ضدهم".

"إضافة إلى ذلك، أعتقد أنه كان في المدرجات أيضاً، لذا كان رفع الكأس أمامه أمراً رائعاً، كنت أبحث عنه، ولا بد أنه شاهدني".

وتغلب فياريال على بايرن ميونيخ الألماني بعد يوفنتوس الإيطالي ليبلغ دور نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، ولم يخسر في مباراة الذهاب والإياب تحت قيادة إيمري على مدار الموسمين الماضيين.

© The Independent

المزيد من رياضة