Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ضربة أميركية بطائرة مسيرة في سوريا تقتل أحد قادة "القاعدة"

بعد يومين على هجوم استهدف قاعدة عسكرية في الجنوب السوري يستخدمها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة

مقتل أحد قادة القاعدة بغارة أميركية شنتها طائرة بلا طيار في سوريا (رويترز)

قال المتحدث باسم القيادة المركزية للجيش الأميركي (سينتكوم)، اليوم السبت، إن الجيش الأميركي قتل القيادي البارز في تنظيم "القاعدة" عبد الحميد مطر في ضربة جوية بطائرة مسيرة في سوريا يوم الجمعة.

وأكد الكولونيل في الجيش الأميركي جون ريغسبي في بيان أن "غارة جوية أميركية شنت اليوم في شمال غربي سوريا أسفرت عن مقتل القيادي البارز في تنظيم القاعدة عبد الحميد المطر".

ونُفذت الضربة في منطقة سلوك شمال سوريا، الخاضعة للسيطرة التركية.

وقال ريغسبي إن "القاعدة لا تزال تشكل تهديداً للولايات المتحدة وحلفائنا". وأضاف أن التنظيم "يستخدم سوريا كملاذ آمن لإعادة تشكيل نفسه والتنسيق مع فروع خارجية والتخطيط لعمليات في الخارج".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف "التخلص من هذا القيادي البارز في القاعدة سيقوض قدرة التنظيم الإرهابي على التخطيط للمزيد من الهجمات العالمية التي تهدد المواطنين الأميركيين وشركائنا والمدنيين الأبرياء وتنفيذها".

وأشار ريغسبي إلى أنه لا تتوافر أي معطيات على وجود "ضحايا مدنيين في أعقاب الضربة التي شنتها طائرة مسيرة (من طراز) أم كيو-9"، في إشارة إلى الطائرة المعروفة باسم "ريبر".

وتأتي الضربة بعد يومين على هجوم استهدف قاعدة عسكرية في الجنوب السوري يستخدمها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة. ولم يذكر ريجسبي ما إذا كانت الضربة الأميركية بالطائرة المسيرة انتقامية.

وأعلن الجيش الأميركي نهاية سبتمبر (أيلول) القضاء على القيادي البارز في تنظيم "القاعدة" سليم أبو أحمد بغارة جوية في منطقة إدلب في شمال غربي سوريا.

وقال إن أبو أحمد "كان مسؤولاً عن التخطيط والتمويل والموافقة على هجمات القاعدة العابرة للمنطقة".

المزيد من الشرق الأوسط