Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

 74.5 مليون دولار لا تزال بانتظار الفائز الغامض بـاليانصيب الأوروبي

لم يتبق أمامه سوى أربعة أسابيع للمطالبة بأموال الجائزة الكبرى

الجائزة تبحث عن صاحبها الغامض والتبرع بقيمتها إلى الأعمال الخيرية وارد (رويترز)

ربح مقامر محظوظ أكثر من 57 مليون جنيه إسترليني (74.5 مليون دولار أميركي)، في اليانصيب الأوروبي، لكنه من المقرر أن يفوته الفوز بالجائزة الكبرى إذا لم يطالب بأموالها في الأربعة أسابيع المقبلة.

يذكر أنه اشتُريت تذكرة اليانصيب الأوروبي (يورو مليونير)، الفائزة في أيرشاير باسكتلندا في مارس (آذار)، ولكن لم يُطالَب بالجائزة المالية الرابحة منذ ما يقرب من خمسة أشهر.

وفي هذا الخصوص، فإنه إذا لم يتقدم الفائز للمطالبة بأموال الجائزة بحلول منتصف ليل 13 سبتمبر (أيلول)، فإن الجائزة المالية ستذهب بدلاً من ذلك للأعمال الخيرية، وفقاً لتقارير صحيفة ذا صن البريطانية .

وفي هذا السياق، فإن حامل التذكرة صاحب الأرقام الفائزة بتاريخ 17 مارس: 5 و7 و 8 و 16 و 20 مع رقمي حظ إضافيين 2 و12، سيصبح على الفور ثرياً مثل المشاهير النجوم زين مالك، ونجم هاري بوتر، دانييل ريدكليف، وأعضاء الفرقة الموسيقية وان دايركشن وغيرهم.

من جهته قال آندي كارتر، من مكتب اليانصيب الوطني: "نحن يائسون من العثور على الفائز الغامض وتقديم هذه الجائزة الضخمة له".

مضيفاً "نحن نحث كل من اشترى تذكرة في هذه المنطقة على التحقق من أرقامه".

وبحسب صحيفة الديلي ميل، ليست هذه هي المرة الأولى التي يفشل فيها فائز بالجائزة الكبرى في التقدم للمطالبة بأموال الجائزة، ومع ذلك، فقد ذهبت جائزة 65 مليون جنيه إسترليني (85 مليون دولار أميركي) إلى الأعمال الخيرية عام 2012، بينما لم يُجمَع أكثر من 125 مليون جنيه إسترليني (163.4 مليون دولار أميركي) عبر ألعاب اليانصيب طوال عام 2018.

من جهة أخرى، كشفت أم حصلت على جائزة كبرى بقيمة 2.3 مليون جنيه إسترليني (3 ملايين دولار أميركي) في اليانصيب أنها لا تزال تجعل أطفالها يكسبون مصروفهم من خلال القيام بالأعمال المنزلية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكانت شارمين واتسون، الأم العازبة، 40 عاماً، تعتمد على المساعدات الحكومية قبل 15 عاماً للمساعدة في تربية ابنها الصغير ريان، عندما فازت تذكرتها لليانصيب بالجائزة المالية وانقلب عالمها رأساً على عقب. تزوجت لاحقاً من صديق الطفولة روبي، 49 عاماً، وأنجبت منه طفلين آخرين، جورجيا، 13 عاماً، ودانيال، 11 عاماً.

بعد عقد ونصف العقد من حصولها على الجائزة المفاجئة، تصر واتسون على أنها تريد أن تعرف أسرتها أهمية العمل الجاد، مع ضمان عدم تربيتهم بشكل مختلف عن زملائهم في المدرسة.

وقالت واتسون: "حتى في سن مبكرة، عليك أن تُظهر لهم أن عليك العمل مقابل المال".

في بعض الأسابيع تكون 5 جنيهات إسترلينية (6.5 دولار أميركي)، وفي الأسابيع الأخرى 10 جنيهات إسترلينية( 13 دولار أميركي)، الأمر يعتمد فقط على مقدار ما يفعلونه.

تضيف "نحاول أن نجعلهم يحتفظون بنفس حجم الأموال التي يحتفظ بها أصدقاؤهم لأنني لا أريدهم أن يحصلوا على أكثر أو أقل".

المزيد من منوعات