Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الضغط النفسي أثناء الحمل يلازم المولود طوال العمر

يقول باحث إن الآثار التي يتركها التعرض للضغوط في وقت مبكر من الحياة لا تختفي بمرور الوقت

ولادة في "ووهان" في ظل كورونا. وقاية الحامل من الفيروس لا تكفي، لأن الضغوط النفسية عليها تضعف مناعة مولودها في حياته كلها (أ.ف.ب.)

أفادت دراسة حديثة أنّ الضغط النفسي الذي تتعرّض له الأم في أثناء فترة الحمل، يُحتمل أن يُلحق أضراراً بالمولود تستمرّ طوال العمر.

ووجد عددٌ من الباحثين في جامعة "ييل" YALE الأميركيّة أنّ تعرّض الجنين لهرمون التوتر خلال فترة نموّه في الرحم، يمكن أن يغيِّر بصورة دائمة كثيراً من ردود فعل الجهاز المناعيّ، ما يخفض تالياً قدرة الجسم على إبعاد حالات العدوى البكتيريّة ومحاربة الأورام الخبيثة.

أجريت الدراسة، التي نشرت في مجلة "سيل" Cell العلميّة، على مجموعة من الفئران، بيد أنّ الباحثين قالوا إن نتائجهم ربما تساعد في تفسير التباين الشاسع بين الناس في ما يتعلّق بقدرتهم على درء العدوى.

في هذا المجال، قال رسلان ميدزيتوف، الباحث الرئيس في الدراسة، "جميع الثقافات تخوض جهوداً ترمي إلى حماية النساء من الضغط النفسيّ خلال فترة الحمل، ذلك أنّ الآثار الناجمة عن التعرّض لضغوط في سنوات العمر المبكرة تلازم المرء طوال سنين حياته".

وقال الباحثون، إنّ دراسات إضافيّة في هذا المجال ربما تتوصّل إلى اكتشاف طرق تعمل على خفض الأضرار الجزيئيّة الناجمة عن الضغط النفسيّ. "أمّا نحن فلم نصل إلى هذا الحد بعد"، وفقاً لميدزيتوف، وهو عالم في المناعة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

الدراسة وجدت أنّ الفئران التي تواجه الضغط النفسي في أثناء وجودها بالرحم، وبعد فترة قصيرة من ولادتها، كانت أكثر عرضة لعيوب في الجهاز المناعيّ خلال سنوات عمرها، ما يُحبط قدرتها على صدّ حالات العدوى والسرطان.

وأضاف ميدزيتوف، "طوال سنوات عمرها المتبقية، تتجدّد أنظمة الجسم لدى الفئران التي واجهت ضغوطاً، وتُعاد برمجتها بطرائق مختلفة تماماً عن تلك التي لم تتعرّض لما يُسمّى هرمونات قشرية سكريّة".

في تطوّر متصل، كشفت دراسة حديثة أجرتها جامعة "كينغز كوليدج لندن" أنّ تطوّر دماغ الطفل يمكن أن يتأثر سلباً بمستويات الضغط النفسيّ التي تكابدها الأم خلال أشهر الحمل.

واكتشف الباحثون، أنّ الأطفال الذين تعرّضت أمهاتهم لضغوط إضافيّة قبل الولادة، يُحتمل أن يولدوا وهم يعانون ضعفاً في جزء معيّن من الدماغ، وجدت بحوث سابقة أنّه يرتبط بالإصابة باضطرابات نفسيّة.

تأتي تلك النتائج، بعدما بيّنت دراسة أجريت في سبتمبر (أيلول) من العام الماضي أنّ فرط النشاط كان مضاعفاً لدى المراهقين في البحث، الذين واجهت أمهاتهم القلق في أثناء فترة الحمل.

© The Independent

المزيد من صحة