موغيريني: مكافحة الإرهاب هدف مشترك بين العرب وأوروبا في قمة شرم الشيخ

وزير الخارجية الإسباني يناشد العالم وقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين

رئيسة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني تتحدث إلى وسائل الإعلام على هامش أعمال القمة العربية الأوروبية في منتجع شرم الشيخ المصري 24 فبراير (شباط) 2019 (أ.ف.ب)

قالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني إن الاتحاد الأوروبي يتشارك مع الدول العربية نفس المخاوف حول مكافحة الإرهاب.

وأضافت موغيريني في تصريحات خاصة لـ"إندبندنت عربية"، لدى وصولها إلى مقر القمة العربية الأوروبية الأولى بمدينة شرم الشيخ، إن الدول العربية والأوروبية لديها العديد من أوجه التشابه المتعلقة بالتاريخ والثقافة والسلام وإحلال الأمن، الذي يجب أن يكون مرتبطاً بقانون حقوق الإنسان أيضاً.

وأوضحت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي أنه خلال القمة العربية الأوروبية سيحاول الجميع الوصول إلى حلول وتقريب وجهات النظر حول عدد من القضايا ومنها الأزمة اليمنية والليبية والأزمة السورية، بالإضافة إلى آلية دفع مفاوضات السلام بالقضية الفلسطينية.

وتابعت موغيريني: "آمل أن تركز هذه القمة على القضايا المهمة التي تشغل المنطقة، بالإضافة إلى الجانب الاقتصادي مع الدول العربية، ولفتت إلى أن الاتحاد الأوروبي والدول العربية يمكنها العمل معا لإيجاد فرص العمل للشباب العربي سواء في بلادهم، أو في قارة أوروبا، وأشارت إلى أن أغلب هذا الشباب تحت سن الـ25 عاماً، وإذا لم يتم توفير فرص عمل لهم ستحدث مشكلة كبيرة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ورفضت موغيريني الحديث عن مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قائلة: "إن هذه القضية ليست مسئولة عن ذلك الملف، ولن تتحدث عنه".

وكانت موغيريني أعلنت في وقت سابق أن الدول المشاركة في القمة العربية الأوربية ستعمل على القضايا المتفق عليها عربيا وأوروبيا، وإن لم يُتفق على النص.

 

مخاوف الهجرة غير الشرعية عربيا وأوروبيا

 

وفي سياق متصل، أكد وزير الخارجية الإسباني جوزيب بوريل أن مدريد كانت دائما بلداً داعماً للهجرة الشرعية، وترى فيها فرصة لكل الأطراف، ولكنها تقف ضد عمليات الهجرة غير الشرعية.

وأضاف بوريل في تصريحات خاصة لـ"إندبندنت عربية"، لدى وصوله القمة العربية الأوروبية في شرم الشيخ، أنه يأمل في اتخاذ قادة الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية خلال القمة إجراءات للحد من تدفق الهجرة غير الشرعية التي تهدد المنطقتين العربية والأوروبية.

وكانت مصادر دبلوماسية مصرية وأوروبية تحدثت إليها "إندبندنت عربية" ذكرت أن القمة العربية الأورويبة، ستركز في مباحثاتها خلال يومي انعقادها على 5 ملفات رئيسية، ممثلة فى مكافحة الإرهاب والتطرف، وقضايا اللجوء والهجرة غير الشرعية، والقضية الفلسطينية، والأزمتين الليبية والسورية.

وتستضيف مدينة شرم الشيخ وفود القمة العربية الأوروبية التي ستقام على مدار يومي 24 و25 من فبراير (شباط) الحالي، تحت شعار "الاستثمار في الاستقرار"، وافتتحها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ورئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك في الخامسة والنصف من مساء اليوم الأحد، بمشاركة أكثر من 40 زعيماً ورئيس دولة، بالإضافة إلى وفود رفيعة المستوى من 49 دولة، بهدف بحث سبل التعاون الدولي بين المنطقة العربية والقارة الأوروبية.

المزيد من دوليات