Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إطلاق الغاز المسيل للدموع في هولندا لتفريق مثيري الشغب بسبب مباراة قدم

بعد إلغاء مباراة "أياكس" و"فينوورد"

ألغى الحكم مباراة أياكس أمستردام وضيفه فينوورد في دوري الدرجة الأولى الهولندي لكرة القدم بسبب شغب الجماهير، أمس الأحد، وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق مثيري الشغب خارج الملعب.

وحاولت مجموعة من جماهير أياكس اقتحام استاد "يوهان كرويف أرينا" بعد توقف المباراة، مما أدى إلى قيام الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع.

وكتبت الشرطة الهولندية في حسابها في منصة "إكس"، "بعد توقف المباراة حاول بعض المشجعين اقتحام المدخل الرئيس للملعب. الشرطة نجحت في استعادة السيطرة".

وأبلغ مدرب أياكس موريس شتاين شبكة "أن أو أس"، "إنه يوم أسود، وهذا يجعله أكثر سوءاً". وكانت النتيجة تشير إلى تقدم فينوورد عندما ألقت الجماهير بالألعاب النارية على أرض الملعب ليوقف الحكم المباراة في الشوط الأول.

وبعد استئناف اللعب أنهى الحكم الشوط الأول بتقدم فينوودر حامل اللقب 3/ صفر بفضل ثنائية سانتياغو خيمنيز وهدف إيجور باكسياو. وأوقف الحكم المباراة مرة أخرى بعد نحو 10 دقائق من الشوط الثاني بعد إلقاء الجماهير بالألعاب النارية مرة أخرى.

وقالت رابطة الدوري في بيان "ألغيت المباراة بعد تكرر إلقاء الألعاب النارية على أرض الملعب. سنقدم مزيداً من المعلومات في شأن المباراة بوقت لاحق".

وقال مدرب فينوورد أرنه سلوت إن "الأمر مزعج" لفريقه بعدم إكمال المباراة بعد الأداء الرائع الذي قدمه. وتابع لموقع ناديه على الإنترنت "بهذه الطريقة حرمنا من أمر رائع. نتفهم القرار، لكننا لا نشعر بالفوز".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأوضح الاتحاد الهولندي لشبكة "أن أو أس" أنه يأمل في استكمال المباراة، اليوم الإثنين، لكن الأمر قد يأخذ بعض الوقت. وأشار سلوت إلى أن عدم اتخاذ قرار سيكون أمراً مثالياً. وأضاف "هذه المباراة ستلعب من دون أو في حضور الجماهير. بغض النظر عما سيحدث، فهذا يؤثر في البطولة. السؤال الآن ماذا سيفعل الاتحاد الهولندي للحد من الأمر؟".

وكان الاتحاد الهولندي قد غير لوائحه الموسم الماضي بعد تعدد أحداث الشعب في المباريات المحلية. وقرر الاتحاد إيقاف أية مباراة عند اصطدام أي شيء بحكم أو لاعب، بينما يتوقف اللعب مع عودة اللاعبين إلى غرف الملابس إذا ألقت الجماهير بأشياء دون الاصطدام بلاعب أو حكم، وإذا تكرر الأمر تلغى المباراة.

ويعاني أياكس أسوأ بداية له في الدوري منذ موسم 1964-1965، إذ حصد خمس نقاط فقط في أول أربع مباريات ليحتل المركز 13. وكان أياكس قد احتل المركز الثالث في الموسم الماضي ليفشل في بلوغ دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في 13 موسماً.

ويتصدر أيندهوفن البطولة برصيد 15 نقطة من خمس مباريات متساوياً مع ألكمار الذي انتصر 3/ صفر على مضيفه جفوله. ويأتي فينوورد رابعاً وله 11 نقطة متأخراً بنقطة واحدة عن تفينتي أنشيده الذي انتهى سجله المثالي بالخسارة 1/ صفر أمام مستضيفه فالفايك.

وفي وقت سابق، فاز سبارتا روتردام 1/ صفر على ضيفه فيتيس أرنهيم ليرفع رصيده إلى 11 نقطة. وتوقف رصيد فيتيس عند ثلاث نقاط في المركز 15.

اقرأ المزيد

المزيد من رياضة