الجراثيم الخارقة تستطيع البقاء على الأردية وغيرها في المستشفيات بعد التعقيم

يقول أحد العلماء إن فشل المطهرات " يدل على أن البكتيريا باتت مقاومة"

ممرضات أمام مستشفى في لاباز البوليفية بعد موت طبيبين من عدوى (رويترز)

كشفت دراسة أن الأردية الطبية في المستشفيات قد تستمر في حمل جراثيم مميتة حتى بعد تعقيمها بالكامل.

اختبر الباحثون فعالية المطهرات على هذه الأردية التي تُستخدم لمرة واحدة وعلى الأرضيات والأسطح المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ التي كانت ملوثة بالعدوى البكتيرية الشائعة في المستشفيات كلوستريديوم ديفيسيل (العسيرة).

هذا النوع من البكتيريا العسيرة قادر على تكوين جراثيم مقاومة. قام الباحثون بتخفيف كميات ضئيلة منها في الماء فأظهرت أنها قادرة على تلويث الأردية الطبية بعد فترة قصيرة من تعريضها للبكتريا.

يرتدي المرضى أثناء انتظارهم إجراء جراحة الأردية الطبية والنعالَ الخفيفة لتقليل انتشار مسببات العدوى من الخارج إلى أجنحة المستشفى.

ووجد الباحثون أن الملابس قد تتلوث بسرعة عن طريق السعال والعطاس في الأجنحة.

تم بعد ذلك تطهير الأردية بمطهرات قوية لمدة 10 دقائق بعد الاختبار، وذلك تماشياً مع إرشادات وزارة الصحة.

وقالت الدكتورة تينا جوشي، عالمة الأحياء الدقيقة وباحثة رئيسية في الدراسة من جامعة بلايموث: "لقد تمكنت البكتيريا من النمو بعد التعقيم ... يدل هذا على أن الجراثيم أصبحت مقاومة - ونحن بحاجة إلى إعادة النظر في طريقتنا للتطهير واستخدام تدابير حفظ الصحة في المستشفيات."

إن مقاومة البكتيريا المتزايدة لأدوية المضادات الحيوية التي تستخدم لعلاج الالتهابات هي أزمة صحية متفاقمة يحذر الخبراء من أنها قد تعيد الطب إلى "العصور المظلمة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

تعتمد المستشفيات والمطابخ والعديد من المنظمات الأخرى على المطهرات القوية لمنع تراكم البكتيريا على الأسطح وإصابة الأشخاص الضعفاء.

أظهرت الدراسة الأخيرة التي نُشرت في مجلة علم الأحياء الدقيقة التطبيقي والبيئي أن أفضل الممارسات الحالية للتعقيم قد لا تكون كافية للحد من ذلك.

وأضافت الدكتورة جوشي: "في هذا الوقت الذي باتت الالتهابات مقاوِمة للمضادات الحيوية، فإن الاعتقاد بأن البكتيريا الأخرى أصبحت مقاومة لمبيدات الآفات الحيوية أمر مقلق ... إن كلوستريديوم ديفيسيل هي جرثومة خارقة سيئة حقاً ومن المهم جداً أن تمنعها المستشفيات من الانتشار... تشير هذه الدراسة إلى أنه حتى عندما نعتقد أن شيئاً ما قد نُظّف بشكل مناسب، فليس بالضرورة أنه قد أصبح نظيفاً - تركيز الكلور بنسبة ألف جزء لكل مليون جزء من الماء ليس كافياً حيث بقيت البكتيريا حية وتزايدت بعد التطهير."

وقد يؤدي البحث إلى زيادة تركيز المطهرات المُستخدمة للحفاظ على تعقيم المستشفيات، وإلى تحذيرات بعدم ارتداء الأردية الطبية في الخارج، حيث يمكن أن تنتشر البكتيريا.

© The Independent

المزيد من علوم