Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إضراب في مطارات فرنسا يربك الحركة الجوية في أوروبا

تم إلغاء نحو 1000 رحلة من البلاد وإليها وأخرى تمر في مجالها الجوي

جدول يظهر رحلات ملغاة في مطار رواسي شارل ديغول بباريس (أ ف ب)

شهدت الحركة الجوية في أوروبا اضطراباً، اليوم الجمعة الـ16 من سبتمبر (أيلول)، بسبب إضراب للمراقبين الجويين الفرنسيين أدى إلى إلغاء 1000 رحلة وتأخير أخرى أطول من المعتاد.

وأعلن الاتحاد الوطني لمراقبي الحركة الجوية في فرنسا الإضراب للمطالبة بزيادة الرواتب في مواجهة التضخم، ولكن أيضاً لتسريع التوظيف.

المديرية العامة الفرنسية للطيران المدني طلبت من جهتها من الشركات أن تلغي بشكل استباقي نصف برنامج رحلاتها الجمعة، أي "نحو ألف رحلة ملغاة" من الأراضي الفرنسية أو إليها.

ويتم توفير الحد الأدنى من الخدمات في 16 مطاراً، لكن أغلق عديد من المطارات مثل مونبلييه ولاروشيل ورين، وفق المديرية.

25 دقيقة تأخير

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي مطار رواسي شارل ديغول بباريس تعلن شاشات الرحلات إلغاء عدد قليل من الرحلات الجوية من بين عشرات مقررة، فيما يعكف موظفون يرتدون سترات برتقالية على إرشاد المسافرين المتضررين.

وأشارت شركة "إيه دي بي" التي تدير مطاري رواسي وأورلي، إلى أن متوسط التأخير بلغ 25 دقيقة عند المغادرة، والوصول "وهو زمن ضئيل للغاية"، وفق متحدثة باسم الشركة.

ودعت المديرية العامة الفرنسية للطيران المدني الركاب إلى تأجيل رحلاتهم، فيما أبلغت الشركات بشكل فردي زبائنها الذين تم إلغاء رحلاتهم وعرضت عليهم تأجيلها أو استرداد أموالهم.

التضخم ونقص الموظفين

وللإضراب تداعيات على الحركة الجوية الأوروبية، فوفق المنظمة الأوروبية لسلامة الملاحة الجوية تجاوز تأخير الرحلات 560 ألف دقيقة تراكمية في الساعة 12:24 (10:24 بتوقيت غرنيتش)، في مقابل 148 ألف دقيقة طوال الجمعة التاسع من سبتمبر الحالي على سبيل المقارنة.

وقالت شركة "راين إير" الجوية الأكبر في أوروبا، إن الإضراب "غير المبرر" سيجبرها على "إلغاء 420 رحلة جوية (80 ألف راكب) تحلق أساساً فوق فرنسا" الجمعة، من دون أن تكون وجهتها النهائية بالضرورة.

ويؤكد الاتحاد الوطني لمراقبي الحركة الجوية أنه قرر الإضراب لإبراز قلقه "بشأن المستوى الحالي للتضخم إضافة إلى التعيينات المستقبلية"، ويشعر الاتحاد بالقلق خصوصاً إزاء إحالة ثلث مهندسي التحكم في الملاحة الجوية إلى التقاعد بين عامي 2029 و2035، ودعا إلى الإسراع في توظيف مهندسين آخرين وتدريبهم.

وأوضحت النقابة أنها قدمت إشعاراً بتنفيذ إضراب ثان "من الأربعاء الـ28 من سبتمبر إلى الجمعة الـ30 من سبتمبر 2022 ضمناً".

المزيد من دوليات