Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مقتل شخصين وجرح 5 بإطلاق نار في لوس أنجليس

حذرت الشرطة السكان من أن منفذ الهجوم لا يزال طليقاً

أعلنت إدارة الإطفاء في لوس أنجليس أن شخصين لقيا حتفهما، وأصيب خمسة آخرون بالرصاص في لوس أنجليس، الأحد 24 يوليو (تموز) الحالي، بعد اندلاع إطلاق نار في معرض غير رسمي للسيارات في بلدة سان بيدرو.
وقال المتحدث باسم إدارة الإطفاء بريان همفري، إن المسعفين نقلوا سبعة أشخاص إلى مستشفيات المنطقة، وإن اثنين منهم، وهما رجل وامرأة، توفيا متأثرين بجروحهما.
وقال همفري، إن ضحايا إطلاق النار، وهم أربعة رجال وثلاث نساء، تتراوح أعمارهم بين 23 و54 عاماً، ولكنه لم يستطع تقديم أي معلومات حول سبب المواجهة.
وأضاف أن معرض السيارات كان تجمعاً غير رسمي، وليس فعالية رسمية.
يُذكر أنه كجزء من ثقافة السيارات في جنوب كاليفورنيا غالباً ما يتجمع مالكو السيارات الكلاسيكية وآخرون في الأماكن العامة للتباهي بطرق قيادتهم للسيارات.
وكانت إدارة الإطفاء في لوس أنجليس قد قالت في وقت سابق إن ما لا يقل عن سبعة أشخاص أصيبوا في إطلاق نار، الأحد. وأضافت الإدارة في بيان أن المسعفين نقلوا أربعة رجال وثلاث نساء إلى مستشفيات المنطقة بعد إطلاق النار على أو قرب معرض للسيارات في "بيك بارك" في سان بيدرو بجنوب غربي لوس أنجليس.

وأطلقت شرطة لوس أنجليس تحذيراً عاماً للسكان، لأن الشخص الذي نفذ الهجوم لا يزال طليقاً في المدينة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف البيان أن ما لا يقل عن ثلاثة من الجرحى أصيبوا بأعيرة نارية من بينهم رجل وامرأة في حالة حرجة.

وقال البيان، "لا يوجد مصابون آخرون في الموقع"، مضيفاً أنه لم يتم التأكد بعد من ملابسات إطلاق النار. 

وأغلقت السلطات المتنزه بالكامل، ومنعت السكان من الدخول أو الخروج، مع احتمالية أن يكون منفذ الجريمة داخل الحديقة.

المزيد من الأخبار