Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

لندن أكثر حرا من جامايكا والمغرب خلال عطلة نهاية الأسبوع

من المتوقع أن تستمر موجة الحر حتى نهاية الأسبوع المقبل كحد أدنى قبل أن تبدأ بالانحسار

موجة حر تضرب المملكة المتحدة ودعوات إلى الحذر من آثارها في أوساط المسنين والأطفال (غيتي)

من المتوقع أن تشهد أجزاء من بريطانيا لهيباً حارقاً خلال عطلة نهاية الاسبوع المقبلة إذ أفادت التوقعات المناخية بأن موجة الحرّ ستترافق مع درجات حرارة مرتفعة وحارقة ستتخطى الخامسة والثلاثين درجة.

وبحسب بيانات مكتب الأرصاد الجوية البريطانية، ستسجل لندن أعلى درجات حرارة ستبلغ 36 درجة يوم الأحد في 17 يوليو (تموز).

وتوجّه السكان بكثرةٍ إلى الشواطىء والمنتزهات والحدائق خلال عطلة نهاية الاسبوع الماضية للاستفادة من ارتفاع درجات الحرارة [الاستجمام].

ومن المتوقع أن تبلغ موجة الحر ذروتها يوم الأحد المقبل الذي يُفترض أن يكون اليوم الأشدّ حراً هذا العام حتى الآن بالنسبة للعاصمة البريطانية وبعض الأجزاء الأخرى من البلاد قبل أن تنحسر مجدداً خلال الأسبوع الذي يلي لتسجّل الحرارة 25 درجة.

ومن المتوقع أيضاً أن تشهد لندن درجات حرارة تتراوح بين أقل من 30 أو أكثر خلال الأيام التي ستسبق بلوغ الذروة في نهاية عطلة الأسبوع القادمة حيث ستسجّل الحرارة 36 درجة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ومن شأن موجة الحر التي ستشهدها العاصمة أن تجعلها أكثر حراً من التوقعات المناخية في كثير من الأماكن في الأميركيتين وافريقيا وآسيا والشرق الأوسط.

فعلى سبيل المثال، من المتوقع أن تبلغ درجات الحرارة القصوى 32 درجة في مونتيغو باي في جامايكا و28 درجة في مراكش في المغرب و35 درجة على ساحل دالماسيا في كرواتيا و34 درجة في نيو دلهي.

وأشارت التوقعات أنّ الكثير من المدن والبلدات في أنحاء بريطانيا على غرار بريستول (32 درجة) وكامبريدج (34 درجة) وليفربول (27 درجة) وأكسفورد (33 درجة) ستشهد أكثر الأيام حراً هذا العام يوم الاحد المقبل.

وسيكون تمكّن روّاد الشاطئ من الاستمتاع بحمام شمس في عطلة نهاية الأسبوع المقبلة في بلاكبول (24 درجة) وكورنوال (25 درجة) وبورنماوث (29 درجة) وبرايتون (30 درجة) ومارغايت (32 درجة) بمثابة رهان مؤكّد.

ومن المتوقع أن يكون يوم الاثنين 11 يوليو (تموز) اليوم الأكثر حراً هذا العام حتى الآن للقاطنين في ليدز (29 درجة) ومانشستر (29 درجة) ونيوكاسل (29 درجة) وشيفيلد (31 درجة).

أمّا في كوفانتري وليسيستر فمن المتوقع أن ترتفع درجات الحرارة إلى 32 درجة. وستشهد ويلز درجات حرارة مرتفعة ستصل إلى 30 درجة في عطلة نهاية الاسبوع القادمة فيما سيكون يوم الاثنين هو الأشدّ حراً بالنسبة للعاصمة الاسكتلندية أدنبرة حيث ستسجّل الحرارة 24 درجة.

وفي وقتٍ سابق، صدر تحذير للأهالي بإبقاء الأطفال في المنازل خلال موجة الحرّ لتجنّب إصابتهم بالإنهاك الحراري.

ونصح صندوق مؤسسة شيفيلد التابع لهيئة الخدمات الصحية الوطنية الأهل بعدم السماح لأولادهم باللعب في الشمس، والحرص على شرب المياه بكميات قليلة ومنتظمة للحفاظ على ترطيب الجسم.

وغردت المؤسسة على "تويتر"، قائلة: "لا تسمحوا لأولادكم بالبقاء في الشمس لفترات طويلة ولا تتركوهم أبداً في السيارة خلال يوم حار. من المهم الاستراحة في الظل وإيجاد أماكن باردة للجلوس فيها. من أولى علامات ارتفاع حرارة الطفل هي عندما يصبح كثير التذمّر ويبدأ بالشكوى من ألم في الرأس. في حال حصل هذا، خذوه إلى مكان مظلل يكون بارداً قدر الإمكان وأزيلوا ما يمكن من ملابسه، ثم أعطوه بعض الماء للشرب ودعوه يرتاح بعض الوقت".

© The Independent

المزيد من بيئة