Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مؤشر السوق السعودية يواصل خسائره و"تداول" تطلق "العقود المستقبلية"

تراجع السيولة في البورصات الخليجية وسط تداولات متباينة

"تداول" تختار الأسهم المفردة التي تتخذها العقود المستقبلية كأصل أساس من أكبر الشركات المدرجة  (اندبندنت عربية)

أطلقت "تداول السعودية" اليوم العقود المستقبلية للأسهم المفردة، التي ستتم مقاصتها من قبل شركة مركز مقاصة الأوراق المالية "مقاصة"، وتضم في المرحلة الأولى أكبر 10 شركات في السوق. وهي ثاني منتج يتم طرحه في سوق المشتقات المالية السعودية بعد إطلاق العقود المستقبلية للمؤشرات، وذلك ضمن إطار تطوير سوق مالية متقدمة في السعودية، في الوقت الذي استمر مؤشر السوق في التراجع للجلسة الثالثة على التوالي، وأنهى الجلسة على خسائر بنسبة 0.9 في المئة مغلقاً عند 11358 نقطة بانخفاض 107 نقاط، بتداولات بلغت قيمتها الإجمالية نحو 4.4 مليار ريال (1.17 مليار دولار)، وبلغت كمية الأسهم المتداولة 136 مليون سهم، تقاسمتها أكثر من 322 ألف صفقة، سجلت فيها أسهم 40 شركة ارتفاعاً في قيمتها، فيما أغلقت أسهم 174 شركة على تراجع.

العقود المستقبلية

وقالت "تداول"، إنه تم اختيار الأسهم التي تتخذها العقود المستقبلية للأسهم المفردة كأصل أساس لها من أكبر الشركات المدرجة وأكثرها سيولة في "تداول" السعودية، بناءً على قائمة من المعايير التي تهدف إلى ضمان توافر السيولة لتلبية متطلبات السوق، والحفاظ على نزاهة السوق، وتمكين الإدارة الفعالة للمحافظ الاستثمارية.

الشركات المدرجة

وستكون الشريحة الأولى التي سيتم إطلاقها من العقود المستقبلية للأسهم المفردة اليوم على الشركات المدرجة التالية، "مصرف الراجحي"، و"أرامكو السعودية"، و"البنك الأهلي السعودي"، و"مصرف الإنماء"، و"سابك"، و"أس تي سي"، و"كيان السعودية"، و"الشركة السعودية للكهرباء"، و"المراعي"، و"معادن".

والعقود المستقبلية للأسهم المفردة هي اتفاق بين طرفين بائع ومشتر تتم تسويته في تاريخ مستقبلي، وتتخذ العقود المستقبلية للأسهم المفردة قيمتها من قيمة الأصل الأساس (سهم الشركة) كما تتم تسوية هذه العقود نقداً.

ووفقاً لـ"تداول" ستمكن العقود المستقبلية للأسهم المفردة المستثمرين المحليين والدوليين من التحوط وإدارة مخاطر محافظهم بكفاءة أعلى، إضافة إلى تنويع المنتجات المتاحة للتداول في السوق المالية السعودية. وقالت "تداول" إنه مع طرح العقود المستقبلية للأسهم المفردة، ستعمل على التوسع في سوق المشتقات المالية، لتغطي مزيداً من المنتجات.

الفرق بين العقود المستقبلية والأسهم المتداولة

 وفي تداول الأسهم، المشتري يصبح مالكاً لجزء من الشركة وله حقوق فيها والعكس في تداول العقود المستقبلية، فالمشتري لا يمتلك الحق في التصويت أو في توزيعات الأرباح، وأيضاً تداول العقود له تاريخ انتهاء محدد وهو الخميس الثالث من الشهر الذي ينتهي به العقد.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

يشار إلى أن المستثمرين يمكنهم شراء العقد من طريق دفع نسبة من القيمة الإجمالية للعقد وليس توفير كامل القيمة كما هو في تداولات الأسهم، ويمكن للمتداولين الاستفادة من انخفاض السعر والبيع على المكشوف دون امتلاك الأصل الأساس، على خلاف امتلاك أسهم.

تراجع "أرامكو" وارتفاع النفط

 في تداولات اليوم، تراجع سهم "أرامكو السعودية"، الأكبر وزناً في السوق السعودية، بأكثر من 1 في المئة عند 38.15 ريال (10.17 دولار)، في الوقت الذي ارتفع سعر خام القياس العالمي (برنت) في التعاملات الآجلة بنسبة 1.08 في المئة، وتداول برميل برنت عند 112.83 دولار لعقود سبتمبر (أيلول) المقبل، فيما ارتفع سعر برميل غرب تكساس الوسيط 0.89 في المئة لعقود أغسطس (آب) إلى 109.40 دولار أميركي.

وتصدر سهما "الحكير" و"مجموعة الحكير" التراجعات بالنسبة القصوى عند 18.74 ريال (4.99 دولار) و10.90 ريال (2.90 دولار) على التوالي. وأغلق سهم "مصرف الراجحي" عند 80 ريالاً (21.32 دولار) بنسبة 1 في المئة. وأنهت أسهم "سبكيم العالمية" و"سابك" و"بنك البلاد" و"العربي الوطني" و"المراعي" و"المجموعة السعودية" و"سابك للمغذيات" و"بنك الجزيرة" و"أكوا باور" و"التصنيع الوطنية" و"ينساب" و"كيان السعودية"، تداولاتها اليوم على تراجع بنسب تراوح بين 2 و5 في المئة.

خسائر طفيفة في البورصة الكويتية

وأغلقت بورصة الكويت تعاملاتها على انخفاض مؤشر السوق العام 15.3 نقطة ليبلغ مستوى 7452.62 نقطة بنسبة انخفاض بلغت 0.20 في المئة. وتم تداول 164 مليون سهم عبر 11675 صفقة نقدية بقيمة 48.3 مليون دينار (145 مليون دولار).

وانخفض مؤشر السوق الرئيس 15.5 نقطة ليبلغ مستوى 5661.98 نقطة بنسبة انخفاض بلغت 0.27 في المئة من خلال تداول 72.8 مليون سهم عبر 3827 صفقة نقدية بقيمة 8.19 ملايين دينار (24.5 مليون دولار).

كما انخفض مؤشر السوق الأول 15.4 نقطة ليبلغ مستوى 8313.25 نقطة بنسبة انخفاض بلغت 0.19 في المئة من خلال تداول 91.2 مليون سهم عبر 7848 صفقة بقيمة 40.2 مليون دينار (120.6 مليون دولار).

في موازاة ذلك انخفض مؤشر (رئيسي 50) نحو 31.8 نقطة ليبلغ مستوى 5877.09 نقطة بنسبة انخفاض بلغت 0.54 في المئة من خلال تداول 59.13 مليون سهم عبر 2799 صفقة نقدية بقيمة سبعة ملايين دينار (21 مليون دولار).

انخفاض في الدوحة وارتفاع في المنامة ومسقط

وفي الدوحة، سجل المؤشر العام لبورصة قطر، انخفاضاً بمقدار 54.89 نقطة، أي ما نسبته 0.45 في المئة، ليصل إلى 12 ألفاً و217.35 نقطة. وبلغت كمية التداول خلال الجلسة 92.238 مليون سهم، بقيمة 321.371 مليون ريال (88.26 مليون دولار)، نتيجة تنفيذ 13397 صفقة في جميع القطاعات. وارتفعت في الجلسة أسهم 15 شركة، بينما انخفضت أسعار 27 ، فيما حافظت 4 شركات على سعر إغلاقها السابق.

كما أغلق مؤشر بورصة مسقط (30) عند مستوى 4116.13 نقطة مرتفعاً بـ7.5 نقطة وبنسبة 0.18 في المئة مقارنة مع آخر جلسة تداول التي بلغت 4108.67 نقطة، وبلغت قيمة التداول 2.255 مليون ريال عماني (5.86 مليون دولار) منخفضة بنسبة 25.5 في المئة مقارنة مع آخر جلسة تداول، التي بلغت 3.027 مليون ريال عُماني (7.87 مليون دولار).

وفي المنامة، أقفل مؤشر البحرين العام عند مستوى 1.874.72 بارتفاع قدره 8.94 نقطة عن معدل الإقفال السابق، ويعود ذلك إلى ارتفاع مؤشر قطاع المال وقطاع المواد الأساسية، كما أقفل مؤشر البحرين الإسلامي عند مستوى 669.31 بارتفاع قدره 0.77 نقطة عن معدل إقفاله السابق.

وبلغت كـمية الأسهـم المتداولة 1.257 مليون سهم بقيمة إجمالية قدرها 443.237 ألف دينار بحريني (1.175 مليون دولار) تم تنفيذها من خلال 88 صفقة. وتركز نشاط المستثمرين في التداول على أسهم  قطاع المال حيث بلغت قيمة أسهمه المتداولة ما نسبته 61.32 في المئة من القيمة الإجمالية للأوراق المالية المتداولة.

سوق أبوظبي المالية

في موازاة ذلك،أ قفل مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية منخفضاً بنسبة 0.4 في المئة، عند مستوى 9241 نقطة، بتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 1.1 مليار درهم (299.4 مليون دولار). ومن أصل 53 شركة تم تداول أسهمها، ارتفعت أسهم 13، بينما انخفضت أسهم 33 أخرى، وبقيت 7 على ثبات.

وأقفل سهم "أبوظبي الأول" منخفضاً بنسبة 0.7 في المئة بتداولات تجاوزت 11 مليون سهم، بينما انخفض سهم "ملتيبلاي" بنسبة 0.6 في المئة وسط تداولات تجاوزت 35 مليون سهم، وانخفض سهم "أدنوك للتوزيع" بنسبة 2.1 في المئة بتداولات تجاوزت 12 مليون سهم، بينما ارتفع سهم "أبوظبي للموانئ" بنسبة 1.5 في المئة بتداولات تجاوزت 7 ملايين سهم.

كما أقفل مؤشر سوق دبي المالية منخفضاً بنسبة 1.4 في المئة عند مستوى 3158 نقطة بتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 186 مليون درهم. (50.64 مليون دولار) وشهدت السوق انخفاض أسهم 18 شركة من أصل 28 تم تداولها، بينما انخفضت أسهم 7 أخرى، وبقيت 3 على ثبات. وأقفل سهم "إعمار العقارية" منخفضاً بنسبة 3.3 في المئة بتداولات قاربت 8 ملايين سهم، بينما ارتفع سهم "الاتحاد العقارية" بنسبة 0.4 في المئة بتداولات تجاوزت 10 ملايين سهم.

وانخفض سهم "الإمارات دبي الوطني" بنسبة 2.3 في المئة بتداولات تجاوزت 4 ملايين سهم، بينما انخفض سهم "دبي الإسلامي" بنسبة 1.6 في المئة بتداولات تجاوزت 4 ملايين سهم. وأكثر الأسهم تداولاً سهم "الإثمار القابضة"، مرتفعاً بالنسبة القصوى بتداولات تجاوزت 18 مليون سهم.

المزيد من أسهم وبورصة