Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الرئيس الأوكراني: الوضع العسكري في منطقة لوغانسك صعب للغاية

البيت الأبيض يقول إن بوتين يستخدم الغذاء كسلاح بمنعه صادرات الحبوب الأوكرانية

جنود أوكرانيون يقومون بدوريات في مدينة سيفيرودونتسك مع استمرار الهجوم الروسي (رويترز)

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الثلاثاء، إن الوضع العسكري بمنطقة لوغانسك في شرق البلاد صعب للغاية، مع تكثيف روسيا جهودها لطرد القوات الأوكرانية من مناطق رئيسة. وقال زيلينسكي في خطاب مصور بالفيديو، "هذه حقاً أصعب نقطة. المحتلون يضغطون بكل قوة".

وقال سيرغي غايداي حاكم منطقة لوغانسك وهيئة الأركان العامة الأوكرانية، الثلاثاء، إن القوات الروسية سيطرت على عدة مناطق بالقرب من مدينتي ليسيتشانسك وسيفيرودونتسك في لوغانسك.

وقال غايداي للتلفزيون الأوكراني، إن القوات الروسية سيطرت على بلدة توشكيفكا جنوب سيفيرودونتسك، مؤكداً صحة تقارير سابقة. وأضاف، "للأسف، دفع العدو بكميات هائلة من الأسلحة والجنود وسيطر على توشكيفكا".

وكانت قوات انفصالية مدعومة من روسيا في أوكرانيا أعلنت، الإثنين، سيطرتها على توشكيفكا. وتخوض القوات الروسية والأوكرانية معركة منذ أسابيع للسيطرة على سيفيرودونتسك.

وقالت هيئة الأركان العامة الأوكرانية في تقريرها اليومي، إن القوات الروسية استولت أيضاً على منطقتي بيدليسني وميرنا دولينا، جنوب ليسيتشانسك.

وقال غايداي، إن الجنود الأوكرانيين الذين يدافعون عن ليسيتشانسك يتعرضون لقصف مكثف بالمدفعية الروسية الثقيلة لكنهم ما زالوا صامدين.

مقتل 15 شخصاً في منطقة خاركيف

قتل 15 شخصاً، من بينهم فتى يبلغ ثماني سنوات، في قصف روسي على منطقة خاركيف في شمال شرقي أوكرانيا، الثلاثاء، وفق ما أعلن حاكمها.

وقال أوليغ سينيغوبوف عبر "تلغرام"، "قتل 15 شخصاً وأصيب 16 جراء القصف الروسي خلال النهار على منطقة خاركيف"، مشيراً إلى أن القتلى والجرحى سقطوا في 4 حوادث منفصلة.

وأوضح أن القوات الروسية أطلقت النيران على بلدة شوغيف الواقعة على مسافة 30 كيلومتراً جنوب شرقي مدينة خاركيف، ما أسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة أربعة آخرين.

وقتل خمسة آخرون، وأصيب 11 في مدينة خاركيف، وقتل فتى يبلغ ثماني سنوات في الضواحي بهجوم أصاب والدته أيضاً.

ولقي ثلاثة أشخاص حتفهم في زولوتشيف، وهي بلدة صغيرة تقع على مسافة 40 كيلومتراً شمال المدينة. وقال سينيغوبوف، "هذا إرهاب. هذه جرائم ضد الإنسانية يجب محاسبة" مرتكبيها.

"بوتين يستخدم الغذاء كسلاح"

قال البيت الأبيض، الثلاثاء، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يستخدم الغذاء كسلاح بمنعه صادرات الحبوب الأوكرانية، وإن الرئيس الأميركي جو بايدن يدرس خيارات بخصوص كيفية إخراج الحبوب من أوكرانيا.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال جون كيربي المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض للصحافيين، "الرئيس بوتين يستخدم الغذاء كسلاح. لنُسم الأشياء بمسمياتها، إنه يجعل الغذاء سلاحاً".

مقتل مواطن أميركي ثان

من جانب آخر، أكدت الولايات المتحدة، الثلاثاء، أن مواطناً أميركياً ثانياً قُتل في الحرب في أوكرانيا، مجددة دعوتها إلى عدم الانضمام إلى القتال في أوكرانيا، ومشيرة إلى أن موسكو خطفت أميركيين آخرين. وأكدت وزارة الخارجية الأميركية مقتل ستيفن زابييلسكي (52 عاماً).

وقال متحدث باسم الخارجية الأميركية، "نكرر القول إنه لا ينبغي للمواطنين الأميركيين السفر إلى أوكرانيا بسبب النزاع المسلح المستمر، وخطر أن يستهدفهم مسؤولو الأمن الحكوميون الروس في أوكرانيا بسبب جنسيتهم الأميركية".

ودعا الأميركيين الموجودين في أوكرانيا إلى "المغادرة فوراً، بأي وسيلة نقل تجارية أو خصوصاً بالبر، إذا تبين أن ذلك آمن". وستيفن زابييلسكي هو ثاني أميركي يؤكد مقتله خلال القتال مع القوات الأوكرانية منذ بداية الهجوم الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير (شباط).

وقُتل ويلي جوزيف كانسل (22 عاماً)، الذي كان جندياً سابقاً في مشاة البحرية، في الظروف نفسها في نهاية أبريل (نيسان).

وفي إشعار ينعي زابييلسكي نُشر في صحيفة في ولاية نيويورك حيث كان يقطن الأخير، ورد أن العامل السابق في قطاع البناء والذي يترك وراءه زوجة وخمسة أولاد، قُتل في 15 مايو (أيار) "عندما كان يقاتل في قرية دوروجنياك في أوكرانيا".

وتم تأكيد مقتله، فيما لا يزال جنديان أميركيان سابقان تطوعا للقتال مع الجيش الأوكراني مخطوفين من شرق أوكرانيا منذ مطلع يونيو (حزيران).

وظهر ألكسندر درويكي وآندي هوين في مقاطع فيديو نشرها تلفزيون رسمي روسي، الأسبوع الماضي، لكن ظروف اعتقالهما ليست واضحة. وأكدت واشنطن أن روسيا يجب أن تعاملهما بإنسانية مثلما يعامل أي أسير حرب، بموجب اتفاقيات جنيف.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف عبر قناة "أن بي سي نيوز" الأميركية أن الأميركييْن "يعرضان (جنوداً روساً) للخطر"، ويجب أن "يحاسبا على هذه الجرائم". وأكد أنهما "مرتزقة" متورطان في "نشاطات غير شرعية"، إذاً لا تحميهما اتفاقيات جنيف.

وقال مسؤول أميركي كبير لصحافيين في واشنطن، الثلاثاء، "من الواضح أننا نختلف بشدة مع ذلك، وقد قلنا ذلك بوضوح للحكومة الروسية". ويقول الدبلوماسيون الأميركيون، إن السلطات الروسية لم تزودهم بأي معلومات مباشرة عن المقاتلين الأسرى.

وأضاف المسؤول الأميركي، "على حد علمي، لم نبلغ بشيء رسمي. فإحدى طلباتنا هي: من تعتقلون، إذا كنتم تعتقلون أشخاصاً ما، وأين هم؟ وإن كنت تعتقلون أشخاصاً، فأنتم مجبرون أن تعاملوهم بموجب اتفاقيات جنيف".

واعتبرت واشنطن أن احتمال أن تعدم روسيا الأميركيين المخطوفيْن في أوكرانيا "مروع".

المزيد من دوليات