Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بومبيو: لا نريد حربا مع إيران وسنضمن حرية الملاحة عبر مضيق هرمز

أكّد وزير الخارجية الأميركي أن بلاده ستتخذ كل الإجراءات الدبلوماسية وغيرها لتأمين ممرات الشحن

اتهم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إيران بتنفيذ هجمات على ناقلتي نفط في خليج عمان (أ.ف.ب)

حمّل وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إيران مسؤولية الهجمات التي استهدفت ناقلتَي نفط في خليج عمان، الخميس الماضي، مؤكّداً في الوقت ذاته أن الولايات المتحدة لا تريد حرباً مع طهران، وأنها ستضمن حرية المرور عبر مضيق هرمز، الذي تمرّ عبره ثلث إمدادات النفط البحرية في العالم.

وفي مقابلة مع برنامج "فوكس نيوز صنداي"، قال بومبيو إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب بذل "كل ما في وسعه لتجنّب الحرب. لا نريد الحرب". وأضاف أن واشنطن ستضمن حرية الملاحة عبر ممرات الشحن الحيوية، قائلاً "ستتأكد الولايات المتحدة من اتخاذ كل الإجراءات الضرورية الدبلوماسية وغير الدبلوماسية لتحقيق هذا الهدف".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأدّى الهجوم على ناقلتَي النفط في خليج عمان إلى تصاعد حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، بعدما اتهم ترمب إيران بتنفيذ الهجمات، التي وقعت في أحد أهم الممرّات المائية لشحنات النفط، بينما نفت إيران أي دور لها في تلك الحادثة.

وفي ما يتعلّق بدوافع الاتهام الأميركي لإيران، قال بومبيو إن "أجهزة المخابرات لديها الكثير من البيانات والكثير من الأدلة. سيرى العالم الكثير منها"، مؤكّداً أن "ما حدث لا لبس فيه". أضاف "كانت تلك هجمات من قبل إيران على الملاحة التجارية وعلى حرية الملاحة بنية واضحة لمنع المرور عبر المضيق (مضيق هرمز)".

 وأوضح بومبيو أنه لا يرغب في مناقشة الخطوات المقبلة التي قد تتخذها الولايات المتحدة رداً على أحداث خليج عمان. ورداً على سؤال عن احتمال إرسال ترمب المزيد من القوات الأميركية والعتاد العسكري إلى الشرق الأوسط، قال وزير الخارجية الأميركي إن هدف بلاده عدم حصول إيران على أي سلاح نووي. أضاف "أجريت عدداً من الاتصالات مع مسؤولين في أنحاء العالم أمس. أنا واثق بأنه سيكون لدينا شركاء يتفهمون هذا الخطر".

المزيد من الشرق الأوسط