Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

حقوق أعمال "بينك فلويد" قد تباع بأكثر من 500 مليون دولار

أفادت "فايننشال تايمز" بأن قيمة العقد قد تتخطى المبلغ القياسي لإنتاجات نجم الروك الأميركي بروس سبرينغستين

أعضاء فرقة "بينك فلويد" عام 2005 (أ ف ب)

تسعى شركة "وورنر ميوزيك" ومجموعة "بي أم جي" الألمانية لإدارة الحقوق الموسيقية، المتحالفة مع صندوق الاستثمار الأميركي "كي كي آر"، إلى الاستحواذ على حقوق الأعمال الموسيقية لفرقة الروك البريطانية "بينك فلويد" ذات الشعبية الواسعة، وفق ما كشفت صحيفة "فايننشال تايمز".

ويُحتمل أن تتجاوز قيمة الصفقة 500 مليون دولار، حسب ما نقلت الصحيفة المالية عن مصادر مطلعة أعلى الملف.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضافت "فايننشال تايمز" أن قيمة العقد قد تتخطى حتى المبلغ القياسي الذي بيعت به حقوق أعمال نجم الروك الأميركي بروس سبرينغستين لشركة "سوني"، الذي يُعتقد أنه وصل إلى 550 مليون دولار وفقاً للصحافة الأميركية.

وتعد مبيعات أسطوانات فرقة الـ"بروغريسيف روك" التي يقودها ديفيد غيلمور وروجر ووترز، من بين الأعلى في تاريخ الموسيقى، إذ ناهزت 250 مليون نسخة في كل أنحاء العالم وفقاً لموقع "bestsellingalbums.org"، ومن أبرز أغنياتها "ماني" و"ويش يو وير هير" و"كومفتبلي نامب".

وشهدت السنوات الأخيرة عمليات بيع حقوق أعمال عدد من نجوم الموسيقى، كديفيد بووي وبوب ديلان وستينغ وتينا تورنر، بمئات الملايين من الدولارات، وفق ما أفادت وسائل الإعلام.

المزيد من فنون