Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

خسارة فادحة للدوري الإسباني بسبب كورونا

استثمرت الأندية الإسبانية 547 مليون يورو فقط للتعاقد مع لاعبين خلال موسم 2020-2021 مقارنة بنحو 1.533 مليار يورو في الموسم الذي سبقه

هذه المرة الأولى منذ 2012 التي يسجل فيها الدوري الإسباني خسائر (رويترز)

أعلنت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم أمس الثلاثاء أن أندية المحترفين في إسبانيا تعرضت لخسائر بلغت 892 مليون يورو خلال موسم 2020-2021، مع تفشي جائحة كورونا التي أضرت بشدة بمبيعات التذاكر وصفقات اللاعبين.

وهذه المرة الأولى منذ 2012 التي يسجل فيها الدوري الإسباني خسائر، على الرغم من أن الرابطة تتوقع التعافي بشكل تام خلال موسمين.

وقالت رابطة الدوري الإسباني في بيان إن "التوقعات للموسم الحالي 2021-2022 هي أنه سيكون بداية الانتعاش عندما نتجاوز حاجز الأربعة مليارات يورو على صعيد الإيرادات".

وسجلت الأندية الإسبانية إيرادات إجمالية بلغت 3.8 مليار يورو خلال موسم 2020-2021، أي أقل بنسبة 24.1 في المئة من سابقتها التي تأثرت أيضاً بالوباء ولكن بدرجة أقل، وجاء نصف الانخفاض في الإيرادات بسبب الانخفاض الهائل في صفقات انتقال اللاعبين.

واستثمرت الأندية الإسبانية 547 مليون يورو فقط للتعاقد مع لاعبين في موسم 2020-2021، مقارنة بنحو 1.533 مليار يورو تم إنفاقها في الموسم الذي سبقه.

ومثلت مشكلات برشلونة المالية وحدها 56 في المئة من صافي خسائر الدوري قبل خصم الضرائب، وفقاً لمصدر قريب من الوضع.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأدت مشكلات في عملية إعادة الهيكلة المالية للنادي إلى استقالة الرئيس جوسيب ماريا بارتوميو ومجلس إدارته، وأعلن رئيس برشلونة الجديد جوان لابورتا في أغسطس (آب) الماضي أن ديون النادي بلغت 1.35 مليار يورو، منها 673 مليون مستحقة للبنوك.

ومنذ ذلك الحين وافق مجلس الإدارة على جمع 1.5 مليار يورو إضافية (1.58 مليار دولار) لتمكين النادي من تجديد ملعب كامب نو والمنطقة المحيطة به.

وسيمول بنك "غولدمان ساكس" الذي وافق في أغسطس على إقراض برشلونة 595 مليون يورو، للمساعدة في إعادة هيكلة ديونه وتجديد الإستاد بموجب خطة مدتها 35 عاماً، بما في ذلك فترة سماح أولية مدتها خمس سنوات.

وبرشلونة واحد من خمسة أندية في القسمين الأولى والثاني اختاروا الانسحاب من صفقة بقيمة 1.994 مليار يورو وقعتها الرابطة مع شركة الاستثمار المباشر العملاقة "سي في سي كابيتال بارتنرز" في ديسمبر (كانون الأول)، وهي أول صفقة استثمارية من نوعها في دوري أوروبي.

ووفقاً للاتفاق الذي أطلق عليه اسم "دعم رابطة الدوري الاسباني"، تشتري شركة "سي في سي" حصة بنسبة 8.2 في المئة في شركة جديدة ستحصل على عائدات البث وحقوق الرعاية لمدة 50 عاماً.

ويلزم هذا الاتفاق الأندية بتخصيص 70 في المئة من الأموال للاستثمار في مشاريع البنية الأساس الجديدة، بينما يمكن استخدام 15 في المئة للتعاقد مع اللاعبين والـ 15 في المئة الباقية لخفض الديون.

وقال مصدر في رابطة الدوري الإسباني لوكالة "رويترز" إن "كل هذه النتائج كانت معروفة لـ (سي في سي) قبل توقيع الاتفاق، وهم واثقون جداً من إدارة رابطة الدوري للوضع خلال السنوات المقبلة".

المزيد من رياضة