Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إبراهيموفيتش ينفي مزاعم الإساءة العنصرية إلى لوكاكو

اشتبك السويدي مع زميله السابق في مانشستر يونايتد خلال ديربي ميلانو

زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم فريق ميلان الإيطالي (أ ف ب)

نفى زلاتان إبراهيموفيتش، المزاعم الموجهة إليه، بأنه أساء عنصرياً إلى روميلو لوكاكو في ديربي ميلانو، مساء الثلاثاء.

ووجد ثنائي مانشستر يونايتد السابق أنفسهم في مواجهة محتدمة معاً حيث تغلب إنتر ميلان فريق لوكاكو على ميلان إبراهيموفيتش بنتيجة 2-1 في ربع نهائي كأس إيطاليا.

وافتتح إبراهيموفيتش التسجيل بعد مرور نصف ساعة قبل أن يدرك لوكاكو التعادل من ركلة جزاء في الدقيقة 71، ثم سجل كريستيان إريكسن هدف الفوز في الدقيقة السابعة من الوقت الإضافي.

وجاء هدفا إنتر بعد طرد إبراهيموفيتش في الدقيقة 58، عندما تلقى بطاقة صفراء ثانية لخطأ خلال استراحة إنتر.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وجاءت البطاقة الصفراء الأولى للسويدي في نهاية الشوط الأول، لتورطه في مشاجرة مع لوكاكو، الذي تلقى بطاقة صفراء هو الآخر.

وبعد أن زعم بعض المراقبين أن إبراهيموفيتش استخدم عبارات مشحونة بالعنصرية أثناء المواجهة مع زميله المهاجم، لجأ اللاعب، البالغ من العمر 39 عاماً، إلى وسائل التواصل الاجتماعي، لنفي مثل هذه التلميحات.

وكتب إبراهيموفيتش على "تويتر"، "لا يوجد مكان للعنصرية في عالم زلاتان، نحن جميعاً نفس العرق وكلنا متساوون".

"نحن جميعاً لاعبون، وبعضنا أفضل من الآخرين، لكننا واحد".

وكان لوكاكو وإبراهيموفيتش زميلين في مانشستر يونايتد بين عامي 2017 و2018، حيث غادر الدولي البلجيكي إلى إنتر قبل موسم 2019 – 2020 بعد عام واحد من توقيع إبراهيموفيتش لفريق لوس أنجليس غالاكسي الأميركي.

ثم عاد إبراهيموفيتش مرة أخرى إلى ميلان العام الماضي، بعد أن مثل فريق دوري الدرجة الأولى الإيطالي بين عامي 2010 و2012.

 

© The Independent

المزيد من رياضة