Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تجربة صاروخية جديدة لكوريا الشمالية هي الثالثة خلال الشهر

أطلقت صاروخين قصيري المدى من قطار "للتحقق وتقييم التحكم بإجراءات عمل فوج سكك الحديد"

تحدثت وكالات أنباء كورية شمالية عن مشاورات جرت حول إقامة نظام تشغيل صاروخي بالسكك الحديد في كل أنحاء البلاد (رويترز)

أطلقت كوريا الشمالية الجمعة 14 يناير (كانون الثاني) صاروخين قصيري المدى من قطار، حسب ما أفادت وسائل إعلام رسمية السبت، في ثالث تجربة أسلحة منذ بداية العام على الرغم من العقوبات الأميركية الجديدة.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية إن التجارب أجريت "للتحقق وتقييم التحكم بإجراءات عمل فوج سكك الحديد".

نظام تشغيل صاروخي

وجاء إطلاق الصاروخ الجمعة بعد قرار واشنطن الأربعاء فرض عقوبات مالية جديدة على خمسة كوريين شماليين، إثر تجارب صاروخية سابقة لصواريخ قُدّمت على أنها فرط صوتية.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية إن عملية الإطلاق الصاروخية التي جرت الجمعة "أظهرت قدرة عالية على المناورة ونسبة نجاح مرتفعة".

وأضافت الوكالة أن محادثات جرت حول "إقامة نظام تشغيل صاروخي بسكك الحديد في كل أنحاء البلاد".

وقال رؤساء هيئة الأركان المشتركة إن عمليتَي الإطلاق أُجريتا عند الساعة 14:41 و14:52 بالتوقيت المحلي (5:41 و5:52 ت غ) وإن الصاروخين قطعا مسافة 432 كيلومتراً على ارتفاع 36 كيلومتراً باتجاه شرق شبه الجزيرة الكورية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"جذب الانتباه"

وكانت هذه ثالث تجربة أسلحة لكوريا الشمالية هذا الشهر، بعد تجربتين ناجحتين لصاروخ فرط صوتي وفق ما تؤكد بيونغ يانغ، الأولى في 5 يناير والثانية بإشراف الزعيم كيم جونغ أون شخصياً في 11 يناير. ورداً على ذلك، فرضت الولايات المتحدة عقوبات جديدة على بيونغ يانغ هذا الأسبوع، وقال وزير الخارجية أنتوني بلينكن إن كوريا الشمالية كانت تحاول على الأرجح "جذب الانتباه" بسلسلة عمليات إطلاق صواريخ.

واتهمت بيونغ يانغ الولايات المتحدة بـ"تعمد" دفع الوضع نحو التفاقم. ولا يزال الحوار بين بيونغ يانغ وواشنطن في طريق مسدود بعد فشل المحادثات بين كيم والرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب عام 2019.

وأجرت كوريا الشمالية للمرة الأولى تجربة على إطلاق صاروخ من قطار في سبتمبر (أيلول) 2021.

المزيد من دوليات