Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تجريد الأمير أندرو من ألقابه العسكرية والملكية بسبب "اتهامات جنسية"

طالب أكثر من 150 من قدامى المحاربين الملكة بسحب جميع رتب دوق يورك

أعلن قصر باكنغهام، الخميس 13 يناير (كانون الثاني)، تجريد الأمير أندرو من واجباته العسكرية وامتيازاته الملكية، وأنه لم يعد يعرف "بصاحب السمو الملكي"، في وقت يخوض ابن الملكة إليزابيث معركة قضائية في الولايات المتحدة بعد اتهامه بارتكاب اعتداءات جنسية.

"عدم القيام بأي مهام عامة"

وقال القصر في بيان، "بتصريح من الملكة وبموافقتها أعيدت المسؤوليات العسكرية لدوق يورك وامتيازاته الملكية إلى الملكة"، مضيفاً أن الأمير أندرو سيواصل "عدم القيام بأي مهام عامة وسيدافع عن قضيته بصفته مواطناً عادياً".

وكان أندرو (61 سنة) قد أُجبر على التخلي عن واجباته العامة عام 2019 لعلاقته برجل الأعمال الأميركي الراحل جيفري إبستين، الذي أدين في قضية جنسية، وبعد مقابلة مع تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية عبّر فيها الأمير عن أمله في تبرئة ساحته.

قضية اعتداء جنسي

وتعني الخطوة التي اتخذها القصر الخميس أن الأمير سيفقد الآن كل ما يربطه بالأسرة الملكية.

وجاء القرار بعد أن طلب أكثر من 150 من قدامى المحاربين في البحرية والجيش، من الملكة تجريد أندرو من جميع رتبه وألقابه العسكرية، وسط مزاعم تورطه في قضية اعتداء جنسي في الولايات المتحدة.

"النزاهة والأمانة والسلوك المشرّف"

وفي العريضة التي نشرتها مجموعة "ريبابليك" المناهضة للملكية، كتب قدامى المحاربين أن الأمير أندرو فشل في الالتزام بواجبات "النزاهة والأمانة والسلوك المشرّف" التي يفترض بأفراد الجيش البريطاني التحلي بها.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي وقت سابق، الأربعاء، وافق قاضٍ في نيويورك على درس دعوى رفعتها الأميركية فيرجينيا جوفري ضد الأمير أندرو بتهمة الاعتداء الجنسي عليها عام 2001، حين كانت في سن 17 سنة، على الرغم من طلب تقدم به ثاني أبناء ملكة إنجلترا لرد الدعوى.  

مشكلات قضائية

واعتبر القاضي لويس كابلان في قراره أن طلب رد هذه الدعوى المدنية التي رفعتها في صيف 2021 جوفري، إحدى ضحايا الاعتداءات الجنسية للخبير المالي الأميركي جيفري إبستين، "رُفض من النواحي كافة".

ويواجه الأمير البالغ 61 سنة مشكلات قضائية منذ سنوات على خلفية صلاته بجيفري إبستين، الذي انتحر في السجن عام 2019.

طلب رد الدعوى

وكان وكلاء الدفاع طلبوا رد هذه الدعوى بحجة أن فيرجينيا جوفري وقعت في 2009 اتفاقاً مع إبستين تعهّدت بموجبه عدم ملاحقة إبستين و"متهمين محتملين آخرين" مقابل 500 ألف دولار حصلت عليها من الخبير المالي الأميركي.

والأمير أندرو الذي لا يواجه أي ملاحقات جنائية في هذه القضية، ينفي نفياً قاطعاً الاتهامات الموجهة إليه.

وإذا فشلت كل التماسات الأمير أندرو، قد تقام دعوى مدنية "بين سبتمبر (أيلول)، وديسمبر (كانون الأول)" 2022، حسب تلميحات القاضي كابلان خلال الخريف الفائت.

المزيد من دوليات