Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

فرنسا: لن نكون رهينة السياسات البريطانية في قضية الهجرة

طائرة أوروبية ستراقب مياه القنال الإنجليزي على مدار الساعة اعتباراً من ديسمبر

وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان خلال اجتماع مع الوزراء المكلفين الهجرة من بلجيكا وألمانيا وهولندا في كاليه (أ ف ب)

أعلن وزير الداخلية الفرنسي، جيرار دارمانان، الأحد، إثر اجتماع أوروبي في كاليه، أن الوكالة الأوروبية للحدود (فرونتكس)، ستنشر اعتباراً من الأول من ديسمبر (كانون الأول) طائرة للمساعدة في مكافحة تهريب المهاجرين في المنطقة المذكورة.

وأوضح الوزير أن هذه الطائرة "ستحلق نهاراً وليلاً" فوق المنطقة من فرنسا إلى هولندا، مكرراً عزم فرنسا على "العمل" مع "أصدقائها البريطانيين" للتصدي لهذه الظاهرة في شكل أفضل، ولكن "على قدم المساواة".

وقال وزير الداخلية الفرنسي، إن بلاده مستعدة لإجراء محادثات جادة مع بريطانيا حول‭‭ ‬‬القضايا المتعلقة بالهجرة غير الشرعية، لكنها لن تكون رهينة السياسة الداخلية في لندن.

ويحتدم الخلاف بين البلدين بشأن قواعد التجارة وحقوق الصيد بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وزاد توتر العلاقات بينهما الأسبوع الماضي بعد وفاة 27 شخصاً أثناء محاولتهم عبور القنال الإنجليزي.

وقال دارمانان للصحافيين، "بريطانيا تركت أوروبا، وليس العالم. نحن بحاجة إلى العمل بجدية فيما يتعلق بهذه المسائل... دون أن نكون رهينة للسياسات الداخلية البريطانية". وأضاف أن لهجة لندن في الغرف المغلقة لم تكن هي نفسها في العلن.

لكن دارمانان أكد أن الاجتماع "لم يكن مناهضاً لإنجلترا، بل كان موالياً لأوروباً". وقد شارك فيه مسؤولون مكلفون الهجرة في ألمانيا وهولندا وبلجيكا، إضافة إلى المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية ومديري الوكالتين الأوروبيتين للشرطة (يوروبول) والحدود (فرونتكس).

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي بيان مشترك، توافقت ألمانيا وبلجيكا وهولندا وفرنسا على "تعزيز تعاونها العملاني" ضد عمليات التهريب، و"تحسين التعاون المشترك مع المملكة المتحدة".

"جاذبية إنجلترا"

واستبعد دارمانان من الاجتماع نظيرته البريطانية بريتي باتل رداً على رسالة نشرها بوريس جونسون مساء الخميس على "تويتر"، يطلب فيها من باريس استعادة المهاجرين الذين وصلوا إلى بريطانيا آتين من فرنسا.

وأضاف دارمانان، "علينا أن نعمل مع أصدقائنا البريطانيين، وأن نقول لهم بضعة أمور: أولاً أن نتعاون في شكل مشترك لمكافحة المهربين"، لافتاً إلى "نقص في المعلومات الاستخباراتية وتلقي الشرطة الفرنسية ردوداً متأخرة أحياناً".

ودعا إلى مكافحة ما سماه "جاذبية إنجلترا" لدى المهاجرين عبر توافر "سوق عمل يمكن للمرء أن يعمل فيها من دون بطاقة هوية"، وملاحظاً أيضاً "عدم وجود قناة قانونية لطلب اللجوء في إنجلترا".

وفي السياق نفسه، تساءل وزير الدولة للجوء والهجرة في بلجيكا سامي مهدي "لماذا يريد عدد كبير من الأشخاص الوصول إلى بريطانيا ويرون أن بريطانيا بمثابة جنة؟".

وأضاف، "علينا أن نتقدم في شكل أسرع بكثير لضمان عدم تكرار هذه المآسي".

من جهته، اعتبر سكرتير الدولة البرلماني لدى وزارة الداخلية الفيدرالية الألمانية، شتيفان ماير، أن "من الملح التوصل إلى اتفاق بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا" في موضوع المهاجرين.

المزيد من دوليات