رسائل لبنانية للإسرائيليين: حزب الله لن يهاجمكم في حال اندلاع مواجهة أميركية – إيرانية

"قد يشارك في رد طهران المحتمل على أهداف للولايات المتحدة ربما تكون في الخليج"

عون مشاركاً في إفطار ضباط الحرس الجمهوري (دالاتي ونهرا)

في عز التوتر في الخليج بين الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة وإيران من جهة أخرى، سرت معلومات عن رسائل لبنانية وُجّهت لإسرائيل مفادها بأن لبنان لن يكون قاعدة انطلاق لأي رد إيراني بواسطة حزب الله أو غيره من الفصائل ضدها، في حال نشوب حرب أو مواجهات بين واشنطن وطهران. وأوضح مصدر إسرائيلي لـ "اندبندنت عربية"، أن الرسائل اللبنانية أتت من أعلى المستويات وبواسطة مبعوثين خاصين وأطراف ثالثة.
وعلمت "اندبندنت عربية" أن الرئيس اللبناني ميشال عون أبلغ مسؤولين إسرائيليين بواسطة مبعوث خاص أنه فهم من حليفه "حزب الله" أن الحزب ليس بوارد شنّ أي هجوم على إسرائيل، وأنه قد يشارك في رد إيراني على أهداف أميركية ربما تكون في الخليج. وأكد الرئيس اللبناني رفض بلاده أي تدخل من أي طرف كان في المواجهة المحتملة بين إيران والولايات المتحدة، مؤكداً أن موقف لبنان واضح من ضرورة الحاجة إلى الحوار من أجل التوصل إلى اتفاق وأن الحرب ليست في مصلحة أحد.
وذكر المصدر ذاته أن إسرائيل ولبنان يبحثان جدياً مسألة ترسيم الحدود البحرية والبرية بينهما، وأن تقدماً كبيراً حصل في هذا المجال بفضل الوساطة الأميركية وأيضاً بفضل الحوار المباشر الذي يتم سراً في المنطقة المتوسطية. وحصلت "اندبندنت عربية" على معلومات حول لقاءات تمّت وتتم أخيراً بين مسؤولين لبنانيين وإسرائيليين في اليونان وقبرص، وأن شخصيات لبنانية من "جيش لبنان الجنوبي" السابق ضالعة في هذه المفاوضات وتقوم بمهمة همزة الوصل بين قصر الرئاسة اللبنانية والدائرة المقربة من الرئيس عون وبين الجهات الإسرائيلية.

المزيد من الشرق الأوسط