Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

عقوبات أميركية على المسؤول العسكري الحوثي صالح مسفر الشاعر

بعد أيام من إدراج مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ثلاثة يمنيين على قائمة سوداء

وصفت وزارة الخزانة الأميركية الشاعر بأنه حليف مقرب من زعيم الحوثيين في اليمن (شوترستوك)

فرضت وزارة الخزانة الأميركية، الخميس 18 نوفمبر (تشرين الثاني)، عقوبات على المسؤول العسكري الحوثي صالح مسفر الشاعر، استناداً إلى "أساليب غير قانونية" قام بتنفيذها.

وجاءت عقوبات وزارة الخزانة بعد ما يزيد قليلاً على أسبوع من إدراج مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ثلاثة من قادة ميليشيات الحوثيين على قائمة سوداء.

وقالت وزارة الخزانة إن "الشاعر أشرف على مصادرة الحوثيين ممتلكات في اليمن تقدر بأكثر من 100 مليون دولار، مستخدماً مجموعة متنوعة من الأساليب غير المشروعة بما يشمل الابتزاز".

ووصفت الوزارة الشاعر بأنه حليف مقرب من زعيم الحوثيين في اليمن عبد الملك الحوثي.

وأضافت أنه سيترتب على العقوبات تجميد ممتلكات الشاعر ومصالحه في الولايات المتحدة أو التي بحوزة أشخاص أميركيين، مع ضرورة الإبلاغ عنها في مكتب مراقبة الأصول الأجنبية في وزارة الخزانة.

وقالت وزارة الخارجية في وقت سابق من هذا الأسبوع إن المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينغ زار السعودية والبحرين للتنسيق بشأن الأمن الإقليمي والمخاوف المتعلقة بإيران، وكذلك لإجراء محادثات بشأن جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة في اليمن.

وأطاح الحوثيون المدعومون من إيران الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً من صنعاء في أواخر 2014. ومنذ ذلك الحين تعمل الحكومة انطلاقاً من الرياض.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويزور ليندركينغ المنطقة كثيراً هذا العام، في إطار الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لتنسيق وقف إطلاق النار في اليمن. وتعد الهدنة ضرورة لازمة لاستئناف المحادثات السياسية بهدف وضع نهاية للحرب، التي تدخل فيها تحالف دعم الشرعية اليمنية بقيادة السعودية في مارس (آذار) 2015 ضد ميليشيات الحوثيين.

مجلس الأمن يدعو الحوثيين إلى مغادرة السفارة الأميركية

دان مجلس الأمن الدولي الخميس بـ"أشد العبارات" استيلاء الحوثيين على السفارة الأميركية في صنعاء، داعياً إلى إطلاق سراح الموظفين الذين ما زالوا محتجزين لدى هؤلاء.

ودعا أعضاء المجلس الـ15 في بيان إلى "الانسحاب الفوري لجميع العناصر الحوثيين من الموقع" و"الإفراج الفوري والآمن عمن لا يزالون محتجزين". وأضاف البيان أن اتفاقيات فيينا الدولية تحظر أي اقتحام للأماكن الدبلوماسية التي "يجب احترامها وحمايتها".

وقبل أسبوع، دعت الولايات المتحدة إلى الإفراج الفوري عن موظّفين يمنيين في السفارة الأميركية أوقفوا في صنعاء بعدما اقتحم الحوثيون مكاتبها.

وفي وقت سابق قال عضو ما يسمى بـ"المجلس السياسي الأعلى" الحاكم باسم الحوثيين في صنعاء، محمد علي الحوثي، إنه "تم إخلاء السفارة من قبل الأميركيين، وبعد فترة أعلنوا إيقاف رواتب الموظفين المحليين في اليمن، ثم يزعمون اقتحام سفارة مغلقة واعتقال الموظفين".

وأضاف الحوثي في تغريدة على "تويتر" "سلموا رواتب الموظفين المحليين يا أمريكان، فمن الجحود قطع رواتب من قاموا بخدمتكم بأوضاع اليمن المأساوية. لقد تخليتم عنهم كما حصل بأفغانستان".

المزيد من الأخبار