Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إرجاء إعدام شاب في إيران

ناشدت منظمة العفو الدولية السلطات وقف التنفيذ معتبرة أن المحاكمة كانت "مجحفة للغاية"

نفذت السلطات القضائية الإيرانية أحكام الإعدام بحق 246 شخصاً في 2020 (أ ف ب)

مرة أخرى، أرجأت السلطات القضائية الإيرانية إعدام شاب مدان بارتكاب جريمة قبل بلوغه سن الرشد.

وأفادت صحيفة "اعتماد" الإصلاحية على موقعها الإلكتروني أن "إعدام آرمان عبد العالي، الذي كان من المقرر تنفيذه صباح 16 أكتوبر (تشرين الأول)، لم يحصل، وتمت إعادة الشاب إلى السجن"، من دون تفاصيل إضافية.

وكانت صحيفة "همشهري" التابعة لبلدية طهران، أفادت، الأربعاء، أن تنفيذ حكم الإعدام الذي كان متوقعاً في ذاك اليوم، أرجئ إلى السبت.

وناشدت منظمة العفو الدولية التي تتخذ من لندن مقراً لها، مطلع الأسبوع الحالي، السلطات الإيرانية بوقف تنفيذ حكم الإعدام، معتبرة أن المحاكمة التي خضع لها عبد العالي كانت "مجحفة للغاية".

وأوقف عبد العالي البالغ حالياً الخامسة والعشرين، وهو في سن السابعة عشرة، وحكم عليه بالإعدام في ديسمبر (كانون الأول) 2015 بعد إدانته بقتل صديقته التي فقد أثرها قبل ذلك بنحو عام، وفق ما أفادت منظمات حقوقية.

وقالت المنظمة، إن الاعترافات التي أدلى بها جاءت "تحت التعذيب"، وحضت طهران على "إلغاء إعدامه فوراً".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكان تنفيذ حكم الإعدام مقرراً بداية في يناير (كانون الثاني) 2020، ولاحقاً في يوليو (تموز) 2021، قبل أن يتم إرجاؤه في ظل مناشدات دولية بوقف ذلك.

ونفذت السلطات القضائية الإيرانية، وفق أرقام منظمة العفو، أحكام الإعدام بحق 246 شخصاً في 2020.

وتنتقد إيران التقارير التي تصدرها بشكل دوري الأمم المتحدة ومنظمات معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، وتتهم فيها طهران بسوء إدارة السجون ومعاملة الموقوفين.

وتتنقد المفوضية العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ومنظمات غربية غير حكومية إعدام طهران أشخاصاً أدينوا بجرائم ارتكبت حين كانوا لا يزالون قاصرين، في انتهاك للشرعية الدولية لحقوق الطفل التي صادقت عليها إيران.

وأكد مجيد تفرشي، مساعد الأمين العام للشؤون الدولية في اللجنة العليا لحقوق الإنسان الإيرانية، المرتبطة بالسلطة القضائية، لوكالة الصحافة الفرنسية في يوليو، أن طهران تبذل ما في وسعها للحد من هذه الإعدامات، لا سيما بالعمل على إقناع عائلات الضحايا بالصفح عن مرتكبي الجرائم من القاصرين.

المزيد من الأخبار