Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

روسيا تغرم "غوغل" 190 مليون دولار

أدينت الشركة بعدم إزالة مضامين تصنفها موسكو بأنها غير قانونية

تتهم السلطات الروسية "غوغل" بممارسة رقابة على محتويات مؤيدة لها (أ ف ب)

أمر القضاء الروسي، أمس الثلاثاء، "غوغل" بدفع غرامة تقرب من 190 مليون دولار بسبب عدم سحبها مضامين تصنفها موسكو بأنها غير قانونية، وفق ما أفادت وكالات أنباء روسية.

ودانت محكمة تاغانسكي في موسكو "غوغل" في إطار خمس قضايا منفصلة تتناول عدم إزالة المجموعة الأميركية العملاقة مضامين تصنفها السلطات الروسية بأنها غير قانونية، وفق المعلومات الصحافية.

وفي المحصلة، حكم القضاء الروسي على "غوغل" بدفع غرامة مقدارها 14 مليون روبل (190 مليون دولار)، بحسب وكالات الأنباء الروسية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكثفت السلطات الروسية خلال الأشهر الأخيرة انتقاداتها في حق مجموعات الإنترنت الأميركية العملاقة "فيسبوك" و"تويتر" و"يوتيوب"، وأيضاً ضد تطبيق "تيك توك" المملوك لشركة صينية، منددة بطريقة إشرافها على المضامين خصوصاً السياسية منها.

وتأخذ موسكو على هذه المنصات عدم سحبها منشورات "تحض القُصر" على التظاهر دعماً للمعارض المسجون أليكسي نافالني، وممارسة رقابة على محتويات مؤيدة للسلطات الروسية أو إبقاء مضامين تشجع على تعاطي المخدرات أو الانتحار.

كما تحاول السلطات الروسية منذ أشهر تعزيز مراقبتها على الإنترنت، وقد طورت نظاماً مثيراً للجدل يسمى "الإنترنت السيادي" يتيح الإفلات من خوادم المعلوماتية العالمية الكبرى. ومنذ 2014، يفرض القانون الروسي على شركات الإنترنت تخرين بيانات مستخدميها الروس داخل روسيا.

وتمضي السلطات الروسية بلا هوادة، باسم مكافحة التطرف وحماية القاصرين، في تشديد قبضتها على الشبكات الإلكترونية، في ما يراه منتقدو الكرملين منحى رقابياً متعاظماً.

المزيد من الأخبار