Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

روسيا تخرج نافالني من المستشفى وتعيده إلى سجنه

كان يخضع للمراقبة بعد تنفيذه إضراباً عن الطعام

المعارض الروسي أليكسي نافالني (رويترز)

نقل المعارض الروسي أليكسي نافالني إلى مكان اعتقاله المعتاد من مستشفى السجن، حيث كان يخضع للمراقبة بعد تنفيذه إضراباً عن الطعام، وفق ما أفاد قريبون منه والسلطات، الاثنين، 7 يونيو (حزيران).

ونقلت وكالة "تاس" للأنباء عن متحدث باسم دائرة السجون الروسية، أن "المدون نافالني نقل إلى سجن بوكروف". ولاحقاً، أكد أنصار المعارض هذه المعلومة عبر "تويتر".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وذكرت وكالة "ريا نوفوستي" أن نافالني ظهر أيضاً عبر تقنية الفيديو من مكان اعتقاله خلال جلسة عقدت للنظر في إحدى شكاواه ضد إدارة السجون، التي يتهمها بفرض "رقابة" على الصحف التي يتلقاها.

وقالت وكالات الأنباء الروسية، إن المعارض سحب هذه الشكوى.

وسجن نافالني لدى عودته من ألمانيا، حيث أمضى نقاهة إثر محاولة تسميمه، وحُكم عليه بالسجن عامين ونصف عام، في قضية تزوير تعود إلى عام 2014، ويؤكد أنها ذات خلفية سياسية.

ومذاك، يمضي نافالني (45 سنة) عقوبته في منطقة فلاديمير التي تبعد 100 كيلومتر من موسكو.

ونفذ في أبريل (نيسان) إضراباً عن الطعام استمر 24 يوماً، تنديداً بظروف اعتقاله في سجن بوكروف.

ومنذ سجنه، تجهد السلطات للقضاء على حركته المعارضة.

المزيد من دوليات