Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الأمير هاري ينفي نيته نشر جزء آخر لمذكراته بعد وفاة الملكة

دوق ساسيكس كان قد أعلن هذا الأسبوع عن نشر سيرته الذاتية لأول مرة أواخر السنة 2022

استنادا لمتحدث باسم الدوق المذكرات الوحيدة للأمير هاري هي التي سبق أن أعلن عنها والتي من المتوقع أن تُنشر في أواخر 2022 (رويترز)

نفى الأمير هاري ما تناقلته بعض وسائل إعلام في المملكة المتحدة، عن اعتزامه نشر جزء آخر من مذكراته بعد وفاة جدته الملكة إليزابيث الثانية.

وكانت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية قد ذكرت، الجمعة الفائت، أن دوق ساسيكس قد وقع صفقة تقضي بنشر أربعة كتب، مع دار النشر "بينغوين راندوم هاوس" Penguin Random House، مشيرة إلى أن الكتاب الثاني هو عبارة عن مذكرات أخرى، سيرجأ عمداً نشره إلى ما بعد وفاة الملكة.

إلا أن متحدثاً باسم الدوق نفى ذلك، وقال لصحيفة "اندبندنت" إنه على عكس "التقارير الإعلامية الخطأ"، فإن المذكرات الوحيدة في المؤلفات المقدمة هي المجلد الذي سبق أن أعلن عنه، والذي من المتوقع أن تنشره دار "بينغوين راندوم هاوس"، أواخر السنة 2022.

وكانت دار النشر قد أوضحت في بيان أصدرته في وقت سابق من هذا الأسبوع، أن كتاب الأمير هاري سيقدم "سرداً لخلاصة التجارب والمغامرات والخسائر ودروس الحياة المستقاة، التي أسهمت في تشكيل شخصيته".

وفيما لم تكشف دار "بينغوين راندوم هاوس" للنشر عن الجوانب المالية المتعلقة بالكتاب، إلا أنها أشارت إلى أن الأمير هاري سيتبرع بعائدات مبيعات مؤلفاته للجمعيات الخيرية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

أما هاري فأوضح من جانبه أنه وضع مذكراته - بالتعاون مع جي آر مورينغر، الكاتب الظل (Ghostwriter  يقوم بالتحرير نيابةً عن شخص آخر) - "ليس بصفتي أميراً بالولادة، بل الرجل الذي أصبحت عليه".

وأضاف: "لقد اعتمرت كثيراً من القبعات على مر الأعوام، بالمعنيين الحرفي والمجازي للكلمة، وآمل في أن أتمكن من خلال رواية قصتي- سواء لجهة النجاحات والأخطاء، أو لناحية الدروس المستفادة من الحياة- في أن أبرهن أنه بغض النظر عن نشأتنا أو أصولنا، فإنه توجد ما بيننا نقاط مشتركة أكثر مما نتصور".

يجدر التذكير، أخيراً، بأن هاري وزوجته ميغان ماركل، كانا قد أعلنا عن تنحيهما عن واجباتهما الملكية في مطلع عام 2020، وهما يعيشان في الوقت الراهن في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة مع طفليهما.

© The Independent

المزيد من منوعات