Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بكين تدعو لنظام عالمي أكثر عدلاً وسط احتدام التنافس مع واشنطن

دعا الرئيس الصيني إلى رفض هياكل القوة المهيمنة في نظام الحكم العالمي

الرئيس الصيني شي جين بينغ   (أ ف ب)

دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم الثلاثاء، إلى رفض هياكل القوة المهيمنة في نظام الحكم العالمي، وسط توتر متزايد بين واشنطن وبكين في شأن نطاق آخذ في الاتساع من القضايا، منها مزاعم عن انتهاكات لحقوق الإنسان.

وفي كلمة له بمنتدى بواو السنوي لآسيا، انتقد شي جهود بعض الدول التي ترمي إلى "بناء حواجز" و"الفصل"، التي قال إنها ستضر بالآخرين ولن تفيد أحداً.

وتدعو الصين منذ فترة طويلة إلى إصلاح نظام الحكم العالمي كي يعكس على نحو أفضل نطاقاً وأكثر تنوعاً من الرؤى والقيم من المجتمع الدولي، ومنها الخاصة بها، بدلاً من تلك التي تخص قلة من الدول الكبرى.

وتشاحنت الصين مراراً مع أقطاب النظام العالمي، بخاصة الولايات المتحدة، في شأن مجموعة من القضايا تتراوح من حقوق الإنسان إلى تأثير الصين الاقتصادي على الدول الأخرى.

وقال شي في تصريحات أذيعت في المنتدى، "العالم يريد العدل لا الهيمنة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف، "الدولة الكبيرة يجب أن تبدو كذلك بإظهار أنها تتحمل المزيد من المسؤوليات".

ولم يحدد شي دولة بعينها في تصريحاته، لكن المسؤولين الصينيين دأبوا في الآونة الأخيرة على الإشارة إلى "الهيمنة" الأميركية في انتقادات علنية لفرض واشنطن قوتها ونفوذها في التجارة والجغرافيا السياسية.

وكانت الصين تصدرت جدول أعمال أول قمة فعلية يعقدها الرئيس الأميركي جو بايدن في البيت الأبيض منذ توليه منصبه، التي استضاف خلالها رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا.

وقال الزعيمان إنهما "يشتركان في مخاوف جدية" حول وضع حقوق الإنسان في هونغ كونغ وإقليم شينجيانغ الصيني، إذ قالت واشنطن إن بكين ترتكب إبادة جماعية ضد المسلمين الويغور. وتنفي الصين ارتكابها انتهاكات من هذا القبيل.

المزيد من دوليات