Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مورينيو: كين يصبو إلى عودة مبكرة لدعم توتنهام أمام مانشستر سيتي

غاب المهاجم الإنجليزي عن الهزيمة بنتيجة 1-0 أمام برايتون ليلة الأحد

هاري كين مهاجم توتنهام هوتسبير الإنجليزي (رويترز)

يسعى هاري كين للعودة المحتملة إلى فريق توتنهام في وقت مبكر لخوض مباراة الدوري الإنجليزي الممتاز ضد متصدر الدوري مانشستر سيتي يوم 13 فبراير (شباط).

وكان كين غائباً عن هزيمة توتنهام بنتيجة 1-0 أمام برايتون مساء الأحد، ما جعله يتخلف بفارق إحدى عشرة نقطة عن سيتي، وخرج من السباق على اللقب بعد أن هدد بالمنافسة في وقت سابق من الموسم.

إصابة في الكاحل

وتعرض المهاجم لإصابات في الكاحل خلال الخسارة بنتيجة 3-1 أمام ليفربول الأسبوع الماضي، وتكهن مدربه جوزيه مورينيو بعد ذلك بأنه قد يتم استبعاده لأسابيع قليلة، ولكن في حديثه بعد مباراة برايتون، أعطى مورينيو نظرة أكثر تفاؤلاً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال المدير الفني "الأخبار جيدة جداً، في يوم مباراة ليفربول لم تكن هناك فكرة، ثم في اليوم التالي كنا نفكر في ثلاثة أسابيع، لكن هاري متفائل، لديه خبرة في بعض الإصابات في الكاحلين، وهو يعلم جيداً أن الأمر يستغرق أسبوعين".

وتصدر رجال مورينيو جدول الترتيب الشهر الماضي لكنهم تراجعوا بست نقاط خلف الأربعة الأوائل بعد فوزين فحسب من تسع مباريات بالدوري الممتاز، وعلى الرغم من خلق القليل من الفرص، شعر البرتغالي بتحسن فريقه في الشوط الثاني على ملعب "أميكس"، وهو حريص على بقاء لاعبيه إيجابيين وهم يحاولون إيقاف الركود المقلق.

"فريق مختلف"

وقال "أحياناً تتغلب مشاعرهم عليهم على الرغم من كونهم محترفين، أعتقد أن كرة القدم رياضة مليئة بأمثلة من الفرق واللاعبين بشكل فردي، هم في بعض الأحيان يتمتعون بثقة عالية، وفي فترات أخرى يعانون فقدان احترام الذات، ومع كل نتيجة سيئة هناك أداء سيئاً من الأفراد. قد لا يعد المهاجم الذي خاض 5 و10 و15 مباراة من دون تسجيل أي أهداف لاعباً كبيراً على الرغم من أنه كذلك، وأحياناً يسجل قلب الدفاع أخطاء لا تصدق، ويبدو أنه لاعب فظيع، وهو ليس كذلك، وترى فرقاً جيدة تبدو سيئة، والعكس صحيح، إنها مجرد مشاعر إنسانية".

وتابع "بصفتي مدرباً، أحارب ذلك دائماً، وأقول دوماً إنه في حالتي الشخصية، الانتصار لا يضعني في الجنة، والهزيمة لا تضعني في الجحيم، وأحاول أن أوضح ذلك لجميع اللاعبين، ولكن الحقيقة هي أن بداية المباراة كانت مهمة للغاية للبدء بشكل جيد، ولم نفعل ذلك".

وأضاف "وسط هذه المشاعر، استقبلنا هدفاً على الفور وسددنا في القائم، أعتقد أن الفريق يعاني، لكن الشيء الجيد كان في الشوط الثاني، على الرغم من الهزيمة، رأيت فريقاً مختلفاً مع روح مختلفة مع لاعبين مستعدين لتقديم كل شيء، في ظل عدم الخوف من المخاطرة، إذا خسرت 2-0 أو 3-0، فهي خسارة، لذلك عليك الرهان بكل ما لديك، وقد فعلوا ذلك في الشوط الثاني".

© The Independent

المزيد من رياضة