Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

السعودية تزيح الستار عن النسخة الثانية من رالي داكار

ينطلق أشهر السباقات الصحراوية بمشاركة ما يزيد على 559 متسابقاً من 49 دولة

للعام الثاني على التوالي أزاحت السعودية، السبت، الستار عن النسخة الـ43 لرالي داكار 2021، أشهر سباق للراليات الصحراوية على مستوى العالم بمشاركة أكثر من 559 متسابقاً من 49 دولة.

ودشن حفل الافتتاح الذي جاء بنظام احترازي لما يقتضيه الحذر من "كوفيد-19" في الهواء الطلق بمدينة جدة على ساحل البحر الأحمر غرب البلاد، بحضور وزير الرياضة عبد العزيز بن تركي الفيصل، الذي أطلق شارة البدء للمتسابقين في معترك المنافسة الصحراوي الشاق، الذي يستمر لـ13 يوماً، بدءاً من غد الأحد، وبمسافة تبلغ 7700 كيلو متر بمختلف أنحاء البلاد بتنوع تضاريسها.

يقول وزير الرياضة إن العام الذي عانى فيه العالم كثيراً "استطاعت السعودية، بفضل قيادتها، تجاوز الصعاب، لتقوم باستضافة (داكار 2021) أهم الأحداث والفعاليات الرياضية، مع بداية عام جديد".

وأضاف "نسعد باستضافة أشهر وأكبر المتسابقين في حدث رياضي يعد الأكبر والأضخم على مستوى العالم، وسيكون المشاركون على موعد جديد في مشاهدة تضاريس وطبيعة جديدة، تختلف عن سابقتها في العام الماضي، وهي امتداد لما تتمتع به بلادنا من طبيعة متعددة ومتنوعة في مختلف المناطق".

ولم يخفِ رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية الأمير سلطان العبد الله الفيصل الجهد الذي يقوم به اتحاده منذ نهاية النسخة الماضية. ويقول "أصبحنا اليوم نثق في قدراتنا على تنظيم محفل عالمي كبير يليق بتاريخ البلاد، وباسم الرالي العريق".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

قصة السباق

انطلق السباق العالمي الذي يقام على سفوح الجبال وفي أشد الطرق وعورة من باريس عام 1978 حتى مدينة داكار عاصمة السنغال، قبل أن ينتقل إلى أميركا الجنوبية بين الأرجنتين وتشيلي من الفترة (2019-2009)، لكن السعودية استطاعت الفوز به من 3 دول كانت تسعى جاهدة لاستضافته، لتعد أول دولة آسيوية تنال حق استضافته منذ أكثر من 4 عقود منذ انطلاقته ولعشر سنوات متتالية حتى عام 2030.

وبعد نيل الدولة الخليجية الثرية حقوق الرالي الأشهر "داكار" قالت منظمة أموري الرياضية الفرنسية "أي أس أو"، في بيان لها، وهي الجهة المسؤولة عن السباق "بعد ثلاثين عاماً من السفر واستكشاف أفريقيا، وبعد عشرة أعوام من التمتع بمناظر أميركا الجنوبية، سيكتب أكبر رالي في العالم فصلاً جديداً في الصحارى الغامضة والعميقة بالشرق الأوسط في السعودية".

مسار 2021

مسار رالي داكار الشاق بين شرق البلاد وغربها وبين الصحارى والجبال والسواحل البعيدة وغير المأهولة، وصفه الموقع الرسمي لداكار في نسخته العربية بالقول "يقدم النسيج الغني بالمناظر الطبيعية في السعودية عدداً لا حصر له من التبديلات لمنح مسار رالي داكار النكهة المرغوبة. مثلما كان الاكتشاف هو الهدف في حدث 2020، فإن مسار 2021 سيكون رحلة استكشافية. سيكون كل شيء جديداً بالكامل، بما في ذلك كل كيلو متر من المراحل الخاصة. علاوة على ذلك، فقد تم تقليص المقاطع السريعة، حيث تكون الفوارق مرتبطة بالأساس بالطاقة".

ويتضمن السباق في نسخته الحالية، الذي سيعبر المتسابقون من خلاله 10 مدن سعودية خلال 12 مرحلة، التنافس على ست فئات، هي السيارات، والدراجات النارية، والدراجات النارية الرباعية، والمركبات الصحراوية الخفيفة SSV، والشاحنات، بالإضافة إلى الفئة الجديدة التي تشارك للمرة الأولى في الرالي "داكار كلاسيك".

يقول السائق الإسباني "كارلوس ساينز"، المتوج بلقب النسخة الماضية والحامل للقب الفائز الأكبر سناً في تاريخ الراليات الدولي منذ انطلاقته عام 1978: "سعيد بوجودي مجدداً على أرض السعودية، بكل ما تملكه من طبيعة فريدة ومختلفة على مستوى العالم، ولكي تنافس على سباق بهذا الحجم وهذا الاختلاف في طبيعة التضاريس والمناخ، فإنه يتعين عليك التحضير جيداً، وأن ترتكب أخطاء أقل من الآخرين، وأن تمتلك سيارة بمواصفات مناسبة، مع وجود فريق جيد وملاح ماهر".

المزيد من رياضة